اسئلة برسم امين عام حزب الله... السيد حسن نصرالله...

تاريخ الإضافة الأحد 17 تشرين الأول 2021 - 12:19 م    عدد الزيارات 961    التعليقات 0

        

اسئلة برسم امين عام حزب الله... السيد حسن نصرالله...

بقلم مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات.. حسان القطب..

لقد اعتاد نصرالله في مختلف كلماته وخطاباته وطوال سنوات ان يقوم بتوجيه اسئلة واتهامات واطلاق ارشادات وملاحظات، وتحذيرات وتنبيهات، لجميع من يخالفه الراي... ويتحدث باعتباره فوق المساءلة والمحاسبة.. وبما ان نصرالله سوف يلقي يوم الاثنين المقبل كلمة ملتهبة وعالية السقف كما يتم النشر والتوزيع من قبل الماكينة الاعلامية التابعة لحزب الله، والتي تقوم بنشر صور وتعليقات وكلمات وعبارات الهدف منها تحضير الجمهور اللبناني المؤيد لرفع معنوياته، والمعارض لارهابه.. وبما ان الكلمة سوف تتزامن كما تمت الاشارة الى مناسبة المولد النبوي الشريف.. نذكره بأن الله عز وجل قد وصف نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، في سورة القلم الآية (4).. بقوله "وإنك لعلى خلقٍ عظيم".

"جاء في الحديث عن الحسين بن علي (رضي الله عنهما) إنه قال: سألت أبي أمير المؤمنين عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كيف كان سيرته في جلسائه؟

فقال: كان دائم البِشر، سهل الخلق ، لين الجانب، ليس بِفظ، ولا غليظ ولا صخّاب، ولا فحاش، ولا عياب، ولا مداح ، يتغافل عما لا يشتهي، فلا يؤيس منه ، ولا يخيب فيه مؤمليه، قد ترك نفسه من ثلاث: المراء والإكثار وما لا يعنيه، وترك الناس من ثلاث كان لا يذم احدا ولا يعيره، ولا يطلب عثراته ولا عورته ولا يتكلم الا في ما رجا ثوابه ، اذا تكلم اطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطير ، فإذا سكت تكلموا، ولا يتنازعون عنده الحديث.."

لذا وبناءً على ما قاله الامام علي بن ابي طالب رضوان الله عليه..نتمنى على السيد حسن ان تكون كلمته منسجمة مع نهج وخلق وسلوك صاحب الذكرى ...بما ان الكلمة في مناسبة ولادته..؟؟

حزب الله دأب باستمرار على محاسبة الآخرين، وجعل من نفسه ومن مناصريه خارج دائرة السؤال والاستجواب ..

لذلك سوف نتوجه لامين عام حزب الله ببعض الاسئلة حول ملفات سابقة تم تجاهلها او تجاوزها او اهمالها.. وتم القفز فوقها باعتبار ان ميليشيا حزب الله يحق لها ما لا يحق لغيرها... وآخر هذه الممارسات هو ما شاهدناه وعشناه من مشاهد مرعبة نتيجة استخدام السلاح الفردي والمتوسط بفوضى عارمة واخلاقيات معدومة، وممارسات ابعد ما تكون عن الانسانية وروح المواطنة وحفظ العيش المشترك.. كما لا يمكن ان نتجاوز ما عانيناه كمواطنين من رعب وخوف اصاب الامهات والاطفال والشيوخ والعمال واصحاب المهن والمؤسسات والمنازل التي طاولها الرصاص والقذائف من عناصر اطلقت لنفسها عنان العدوان والاعتداء امام شاشات التلفزيون ووسائل الاعلام مما لا يمكن انكاره وتجاوزه واغفاله... او حتى تبرير اسبابه.. ولو سلمنا جدلا بان جمهور حزب الله كان مظلوماً وليس ظالماً فإن المعالجة والمحاسبة هي مسؤولية القوى الامنية وليس السلاح الفوضوي الذي انتشر وهدد السلم الاهلي واشعال حربٍ دامية...؟؟

لذا نتوجه الى السيد نصرالله بالاسئلة التالية:

- بالعودة الى التاريخ البعيد القريب... هل تذكر يا سيد حسن معارك اقليم التفاح في ثمانينيات القرن الماضي ...؟؟؟ هل تذكر من اقتحم بلدات كفرفيلا وكفرملكي وكفرحتى..؟؟ هل تذكر عدد الشباب الذين سقطوا..؟؟ هل تذكر من المسؤول عن تلك المجازر والاشتباكات التي امتدت لتشمل الضاحية الجنوبية...؟؟ التذكير بالماضي عملية سهلة وغير متعبة..؟؟

- حزب الله رفض تسليم سليم عياش المدان باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري... لانه اي حزب الله لا يعترف بالمحكمة الدولية..؟؟ الا يشكل عدم التسليم سبباً لانعدام الثقة بين المكونات اللبنانية...؟؟؟ ويهدد تصرف حزب الله السلم الاهلي والعيش المشترك.. بحيث يشعر مواطن لبناني بانه فوق القانون، واخر بانه درجة ثانيةولا يستطيع تحصيل حقوقه من مغتصبها ..؟؟؟

- لو تشرح لنا الاسباب الموجبة التي دعت حزبك للاستيلاء على مسجد الظاهر بيبرس في مدينة بعلبك.. وتغيير اسمه الى مسجد راس الحسين..؟؟ هل هذا التصرف جائز وهل الصلاة في ارض مغتصبة جائز.. شرعاً...؟؟

- سقط عشرات الشهداء من صحافيين وسياسيين وناشطين واخرهم لقمان سليم... وشاهدنا توزيع الحلوى فلم ينتفض اي مرجع ديني مؤيد لحزب الله او من قيادات حزب الله رافضا هذا التصرف وإظهار الشماتة بمقتل هذا الخصم السياسي بهذه الطريقة البغيضة..؟؟

- حزب الله وعلى لسان امينه العام رفض ضرب فتح الاسلام في شمال لبنان عام 2007، رغم المجزرة التي ارتكبتها بحق عناصر الجيش اللبناني واعتبر المواجهة معها واقتحام مخيم نهر البارد للقضاء على العصابة المخابراتية خطاً احمر... هل هذا موقف مسؤول.. ويتناسب او يتناغم مع مصلحة الجيش اللبناني ودماء شهدائه..؟؟ ام يخدم نظام بشار الاسد وعملائه..؟؟

- عندما تم اختطاف الزيادين (زياد غندور وزياد قبلان).. من مدينة بيروت ووجدت جثتيهما بعد ايام .. هل تصرف حزب الله كما يجب لاعتقال الفاعلين... وتقديمهم للعدالة... وواد الفتنة.. فقط قد طالب حزب الله في بيان له الدولة اللبنانية بالتصرف.؟؟؟؟؟

- عام 2008...ويوم السابع من آيار/مايو.. سقط المئات من الشهداء والجرحى نتيجة هجمات ميليشيات الثنائي (حزب الله /أمل ومن معهما) على مدينة بيروت ومدينة صيدا ومناطق الجبل ووقعت اشتباكات في مناطق واسعة من شمال لبنان... لم يسلم حزب الله اي مرتكب للعدالة بل اعتبره نصرالله شخصياً انه يوم مجيد من ايام المقاومة في لبنان... ؟؟ هل هذا موقف شرعي وديني واخلاقي وانساني وسياسي حكيم ..؟؟؟ وللتذكير فقط فقد خاطبتنا بعد عام وفي ذكرى المجازر الوحشية باننا نريدها راسخة في ذاكرتكم.. ولا تنسوها..؟؟؟ ونحن نسمع جمهورك يهتف باستمرار نريد تكرار السابع من آيار/مايو... هل اصبحت هذه الممارسات سلوك ونهج وثقافة... ؟؟ ومن مسؤول عن ترسيخها والتشجيع على تكرارها..؟؟ ونسأل من لاهالي الارامل والايتام والضحايا الذين سقطوا نتيجة هذا اليوم المجيد..؟؟

- عام 2007، تم الهجوم على منطقة الطريق الجديدة، فيما اطلق عليه معركة الجامعة العربية...؟؟؟؟؟ تماماً كما جرى في الطيونة منذ ايام.. ودائماً هناك معتدي وطبعا ليس من انصار ميليشيا حزب الله..؟؟؟

- من المسؤول عن زج الشباب اللبناني في معارك اقليمية وعبر الحدود في سوريا واليمن والعراق... هل من الممكن تقديم رقم تقريبي لعدد الشباب اللبناني الذين سقطوا قتلى او جرحوا او اصيبوا بعاهات مستديمة..؟؟؟ هل يمكن محاسبة من امر بزجهم..؟؟

- هل من الممكن ان تقدم رقماً تقريبياً لحجم الاموال التي انفقت في هذه الحروب وهي لم تنته بعد، فهي ما زالت مستمرة والانفاق مستمر والدم ينزف...؟؟ الم يكن بالامكان استخدام هذه الاموال لتخفيف الدين العام او استخدامها في انتاج الكهرباء وتطوير البنية التحتية..؟؟

- مصانع المخدرات منتشرة، في مناطق نفوذ معروفة الانتماء والولاء... ما هو موقفكم الشرعي والوطني من هذه المصانع.. - في خبر ورد فيه... (وزير الزراعة عباس الحاج حسن قبل أسبوع وخلال زيارته مصلحة الزراعة في بعلبك الهرمل أشار إلى انه تواصل مع الرئيس ميقاتي بموضوع تشريع زراعة القنب الهندي ووعد خيراً، وتواصل مع الوزارات المعنية ومشروع القانون موجود ويحتاج الى مراسيم تنفيذية في مجلس الوزراء، وهذا الأمر ستكون له ايجابيات داخلية وخارجية.).لا خير فيه ولا في رئيس الوزراء في حال تم تنفيذ هذا الطلب.. هل هذا الوزير حريص على صحة الشباب اللبناني والعربي.؟؟؟ وما هي الايجابيات..الداخلية والخارجية التي تحدث عنها.. ؟؟؟ هل المال الذي تنتجه هذه المخدرات يعتبر حلال ام حرام..؟؟ الا تخاف على مستقبل الشباب اللبناني وصحته واخلاقه..؟؟

- ما معنى هتاف ... شيعة شيعة شيعة... الذي يستخدمه جمهورك.... اليس هذا سلوك طائفي ومذهبي مرفوض وممجوج... وماذا لو قمنا وكل واحدٍ منا بحسب انتمائه باطلاق شعارات طائفية ومذهبية مماثلة تتماهى مع ثقافتنا وانتمائنا...؟؟ الى اين نصل حينها.؟؟؟ طبعا سوف يقال عنا داعشيون وتكفيريون ومذهبيون.. ومتطرفون.. اليس الاعلام المناصر لمحورك من اطلق على مدينة طرابلس على انها مدينة التطرف وان البيئة الشمالية بيئة متطرفة..؟؟؟ ورغم انها لم تهتف (سنة سنة سنة)..؟؟ من إذا الذي يحدد التطرف من عدمه... قوة السلاح او قوة المنطق.. منطق الاعلام ام ممارسات حملة السلاح...؟؟ وماذا يمكن ان نقول عن الضاحية الجنوبية وشمال البقاع بعد الذي شاهدناه..؟؟

- انتفضت على القاضي طارق البيطار واتهمته بالكثير... لماذا...؟ واطلقت عليه حملة اعلامية بالغة الخطورة..؟ اي قضاء تريد وما هو شكله وما هي طبيعته..؟؟ ربما على طريقة المحكمة العسكرية..؟؟؟؟؟؟

- إذا كنت يا سيد حسن لا تثق بالقضاء اللبناني. وترفض الاحتكام اليه او تسليم من يستدعيه للتحقيق...لماذا علينا نحن باقي اللبنانيين ان نثق بهذا القضاء ولا نتوجه للقضاء الدولي.. ومن باب المساواة يجب عليك المطالبة بالافراج عن كافة المعتقلين الاسلاميين الذين يتعرضون للاضطهاد كما تنشر بعض المؤسسات الانسانية الدولية، كما ان محاكماتهم مؤجلة منذ سنوات..؟؟؟؟

- تم اغتيال شاب من العشائر العربية... رفض حزب الله تسليم المرتكب... ولكن عندما وقع الاشتباك المسلح بين مسلحي حزب الله وابناء العشائر طالب حزب الله العشائر بتسليم مجموعة من شبابها برعاية امنية رسمية وطلب رسمي مع الاسف...؟؟ كيف تطالب العشائر بتسلبم شبابها لقضاء انت لا تثق به..؟؟؟ ام ان القضاء استنسابي ومزاجي حين لا يجاملك وممتاز عندما يعمل في خدمتك..؟؟

- الاعلام العدائي للامة العربية والمجتمع الدولي.. وتهديدات بعض مسؤولي حزب الله واخرها ما قاله هاشم صفي الدين... هل يخدم استقرار لبنان الداخلي وتطوره الاقتصادي ونموه الاجتماعي..؟؟ وكذلك علاقاته الخارجية مع العالم.. العربي والغربي..؟؟

- معابر التهريب غير الشرعية... من المسؤول عنها ومن يستفيد من اموالها...؟؟ ومن يدمر الاقتصاد اللبناني من خلالها..؟؟

- منذ فترة ليست بالبعيدة هاجم جمهورك احد المحاضرين حين استخدم في محاضرته كلمة اسرائيل.. واتهم بالعمالة وقيل حينها انه يجب تسميتها بالكيان الغاصب او فلسطين المحتلة.. وحين قرا دولة الرئيس نبيه بري بيان اتفاق الترسيم قال دولة اسرائيل.. لم تعترض انت ولا اعلامك ولا جمهورك على استخدامه لهذه العبارة .. هل يصح لك وله ما لا يصح لسواكم..

- آلاف المسلحين من اتباعك وعناصرك في شوارعنا كل يوم تقريباً... ويوم الخميس الماضي كان المشهد الاكثر وضوحاً واشد مرارةً، وسمعنا الشعارات المذهبية والتهديدات الصارخة...واطلاق النار الغزير والقذائف العشوائية...؟ من المسؤول عن كل هذا..؟ من اعطى هؤلاء هذا السلاح ولماذا..؟ ومن سمح لهم بالتجول به..؟ واستخدامه حين يريدون وساعة يشاؤون.دون محاسبة..؟؟ أليس بامر من مرجعية سياسية وعسكرية ميليشيوية..؟؟ هل يمكن محاسبة هذه المرجعية ام انها فوق المحاسبة والمساءلة..؟؟

الخلاصة . بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف .. تعلمنا من صاحب الذكرى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.. الجرأة والصدق والصراحة واحترام الاخر وان لا نخشى في الله لومة لائم.... لذا توجهنا اليكم بهذه الاسئلة، مع اننا لا ننتظر جواباً ابداً.. لان منطق الاستعلاء والاستقواء قد طغى واستفحل .. واصبحنا نتساءل فيما بيننا بعد تناقض مقارباتكم وتفسيراتكم ومواقفكم من قضايا مختلفة ومتشابهة.. هل من الممكن ان نتعايش معكم وسط غابة السلاح هذه.. والثقافة العدائية الظاهرة من مضمون الرايات والعناوين والشعارات.. والتي تختفي تحت عنوان المقاومة والثلاثية الكاذبة..؟؟

الثلاثية هذه تبخرت واختفت امام مصلحة حزب الله وخدمة مشروعه...

(مقاومة)...سلاح ينتشر في الشوارع لا مقاومة ولا دفاع مشروع عن الوطن بل خدمة ايران ومشروعها .."نكون حيث يجب ان نكون"..

  • جزء اساسي من الشعب اللبناني متهم بالعمالة والخيانة ويجب ان يخضع لسلاح حزب الله وميليشياته

(جيش).....والجيش اللبناني تعرض لحملة عنيفة غير مسبوقة مساء امس عقب احداث الطيونة والشياح عين الرمانة...

من لا يخدم مشروعكم هو عدو وعميل وخائن ومن يخضع او يتزلف لكم فهو حليف الى حين فقط..؟؟؟؟

هذا الواقع لا يستقيم ولا يمكن ان يستمر وفي احداث التاريخ عبرة..؟؟؟

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 92,853,156

عدد الزوار: 3,519,369

المتواجدون الآن: 59