إردوغان يتهم كليشدار أوغلو بالتحالف مع «الإرهاب» ...

تاريخ الإضافة الجمعة 31 آذار 2023 - 5:52 ص    عدد الزيارات 413    التعليقات 0

        

إردوغان يتهم كليشدار أوغلو بالتحالف مع «الإرهاب» ...

الجريدة....مع دخول تحالفه في بوادر أزمة مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في 14 مايو، شن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم هجوماً حاداً على أحزاب المعارضة، واتهمها بخيانة الوطن والعمالة للخارج. وقال إردوغان، لقناة «إي تي في التركية»، إن «تلك المعارضة الخائنة هي معادية للجيش والشرطة في تركيا بشكل كامل». وتحدث إردوغان عن زعيم المعارضة التركية، كمال كليشدار أوغلو، قائلا إن الأخير «يلتقي مع قادة المنظمات الإرهابية ليدعموه بالانتخابات»، في إشارة إلى اللقاء الذي جمع زعيم حزب الشعب الجمهوري العلماني المدعوم من 6 أحزاب معارضة مع قادة حزب «الشعوب الديموقراطي» الموالي للأكراد، والذي شنت إدارة إردوغان حملة عليه، بعد اتهامه بالعمل لمصلحة حزب العمال الكردستاني التركي الذي تصنفه أنقرة إرهابيا. وفي إشارة إلى تنسيق أحزاب المعارضة الستة في الانتخابات الرئاسية، ما يرجح كفة كليشدار أوغلو، قال إردوغان: «المعارضة في تركيا لا يوجد لديها حب الوطن، وكل همّها يتلخص في الدفاع عن قادة المنظمات الإرهابية والسعي لإخراجهم من السجن». وكذلك اتهم إردوغان المعارضة بأنها كانت «تحرّض الناس في تركيا ضد الدولة والحكومة والجيش التركي، بعد وقوع الزلزال في جنوبي تركيا». وفي تطور قد يقضي على الآمال الانتخابية لإردوغان وحزب العدالة والتنمية الإسلامي المحافظ، قرر رئيس حزب «الحركة القومية» دولت بهشلي أمس عدم خوض الانتخابات البرلمانية بقوائم مشتركة مع «العدالة والتنمية». واعتبر بهشلي أنه من غير اللائق أن يشترط حزبا «الوحدة الكبرى» و«الرفاه»، اللذان انضما مؤخرا إلى التحالف، خوض الانتخابات بقوائمهما وشعارهما، بينما يخوض حزبه الانتخابات على قوائم «العدالة والتنمية». في المقابل، فشل كليشدار أوغلو في إقتاع رئيس حزب البلد، محرم إينجه، بسحب ترشيحه للرئاسة، وشدد إينجه على أنه سيواصل طريقه مرشحا للرئاسة، ووجه انتقادا لإردوغان، قائلا: «نحن لا نتحالف مع تنظيمات إرهابية على غرار حزب الله، الذي تحالف معه (في إشارة إلى حزب هدى بار)، ولا نتحالف مع تنظيمي داعش أو فتح الله غولن».

تركيا: رفض الطعون على ترشح إردوغان للرئاسة

صعّد هجومه على زعيم المعارضة كليتشدار أوغلو

الشرق الاوسط...أنقرة: سعيد عبد الرازق... أعلن المجلس الأعلى للانتخابات في تركيا رفض الطعون المقدمة من عدد من الأحزاب والقانونيين في ترشح الرئيس رجب طيب إردوغان للانتخابات الرئاسية. وقال رئيس المجلس الأعلى للانتخابات أحمد ينار، في مؤتمر صحافي الخميس، إن المجلس رفض بالإجماع الطعون المقدمة في ترشح إردوغان للرئاسة، وبالتالي لن يكون هناك أمامه أي عائق لخوض الانتخابات. وتسلم المجلس، الثلاثاء، اعتراضات من أحزاب «الجيد» و«الديمقراطية والتقدم» و«البلد» و«العمال» و«اليسار»، إلى جانب مذكرة اعتراض من رئيس نقابة المحامين في إسطنبول الأسبق، تورغوت كازان، تطعن في ترشح إردوغان للرئاسة للمرة الثالثة، وتجادل بأنه مخالف لأحكام الدستور. في سياق متصل، اتّجهت الأنظار إلى مرشح الرئاسة رئيس حزب «البلد» محرم إينجه، غداة لقائه مرشح المعارضة للرئاسة كمال كليتشدار أوغلو، الأربعاء، وذلك بعد أن أعلن إينجه أنه سيحدد موقفه من الاستمرار في خوض معركة الرئاسة وسيعلنه في أقرب وقت. وتردد في كواليس السياسة في أنقرة أنه طُرحت خلال لقاء كليتشدار وإينجه في مقر حزب «البلد» الأربعاء، عروض من الجانبين على أساسها سيقرر إينجه استمراره في سباق الرئاسة أو التراجع عن خوضها. وعرض كليتشدار على إينجه أن يتولى حقيبة التعليم في الحكومة التي سيتم تشكيلها بعد الانتخابات، مع منح حزبه 3 مقاعد برلمانية على قوائم حزب «الشعب الجمهوري». في المقابل، تردد أن إينجه طلب حقيبتين وزاريتين لحزبه و5 مقاعد في البرلمان. ويواجه إينجه انتقادات حادة من المعارضة وكذلك في الشارع التركي، حيث يتم النظر إلى مسألة ترشحه على أنها جاءت باتفاق مع حزب «العدالة والتنمية» الحاكم من أجل إضعاف فرص كليتشدار أوغلو في حسم سباق الرئاسة لصالح المعارضة من الجولة الأولى، ونقل الانتخابات إلى جولة الإعادة التي قد يستفيد منها إردوغان. ويخوض الانتخابات الرئاسية 4 مرشحين، هم إردوغان وكليتشدار أوغلو وإينجه، إلى جانب مرشح تحالف «أتا» اليميني القومي، سنان أوغان. واستبعد رئيس شركة «كونسينسوس» للأبحاث واستطلاعات الرأي العام أن تتجه الانتخابات الرئاسية إلى جولة الإعادة، مؤكدا أن الانتخابات ستنتهي من الجولة الأولى لصالح مرشح المعارضة كمال كليتشدار أوغلو، حتى لو لم ينسحب محرم إينجه. من جهته، واصل إردوغان هجومه على «تحالف الأمة - طاولة الستة» الذي يشكّل كتلة معارضة من 6 أحزاب رشّحت كليتشدار أوغلو لمنافسته على الرئاسة، واتّهامه بالعمل لحساب حزب العمال الكردستاني، المصنف منظمة إرهابية. وأضاف، في مقابلة مع عدد من القنوات المحلية ليل الأربعاء إلى الخميس، أن «كل تنازل لحزب الشعوب الديمقراطية يعني أنه تم تقديمه إلى حزب العمال الكردستاني، أي لـ(قنديل)، في إشارة إلى جبال قنديل معقل قيادات العمال الكردستاني في شمال العراق. قلت من البداية إن هناك شريكا سابعا لطاولة الستة، والآن ظهر الشريك السابع بوضوح مع زيارة كليتشدار أوغلو لرئيسي الحزب المشاركين مدحت سانجار وبروين بولدان.

برلمان تركيا يصادق على انضمام فنلندا للناتو.. والحلف يرحب

دبي - العربية.نت... أقر البرلمان التركي، اليوم الخميس، قانوناً يسمح لفنلندا بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) مُفسحا الطريق أمام هلسنكي للانضمام إلى التحالف الدفاعي الغربي في الوقت الذي تستمر فيه الحرب في أوكرانيا. والبرلمان التركي هو آخر من يصادق على عضوية فنلندا من بين 30 دولة عضو في التحالف بعدما وافقت الهيئة التشريعية المجرية على مشروع قانون مماثل في وقت سابق من الأسبوع الجاري. من جانبه، رحب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ بموافقة البرلمان التركي وقال إن "انضمام فنلندا للحلف سيجعله أقوى وأكثر أمنا". كما رحب رئيس فنلندا بهذه الخطوة، وقال "بلادنا أصبحت جاهزة الآن للانضمام للناتو بعد موافقة جميع أعضاء الحلف على عضويتنا".

الضوء الأخضر

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد في وقت سابق، أن بلاده اتخذت خطوات للمصادقة على انضمام فنلندا لحلف شمال الأطلسي (الناتو). وقال في 17 مارس الجاري "أتمنى الموافقة النهائية على انضمام فنلندا إلى الناتو قبل الانتخابات".

فنلندا والسويد.. لماذا مفتاح عضوية الناتو بيد أردوغان؟

وأعطى الرئيس التركي الضوء الأخضر لانضمام فنلندا إلى الناتو، تاركاً للبرلمان التركي مهمة التصديق على الطلب الفنلندي. ووقّعت فنلندا والسويد وتركيا اتفاقا ثلاثيا في قمة للناتو عقدت في مدريد في حزيران/يونيو، وقد عبرت تركيا عن استيائها مرات عدة بسبب ما تعتبره فشل السويد في الوفاء بالتزاماتها بينما أشارت إلى أنها مرتاحة للتقدم الذي أحرزته فنلندا. وتتهم الحكومة التركية السويد بأنها متساهلة للغاية مع الجماعات التي تعتبرها منظمات إرهابية وتهديدات وجودية، بما في ذلك الجماعات الكردية.

إردوغان يتهم «النادي الغربي» بمحاولة جر تركيا إلى حرب مع روسيا

بوتين قد يزور أنقرة قريباً لافتتاح محطة كهرباء تعمل بالطاقة النووية تنفذها شركة «روسآتوم» الروسية

الشرق الاوسط...أنقرة: سعيد عبد الرازق.. اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ما سماه بـ«النادي الغربي» بمحاولة جر تركيا إلى حرب مع روسيا وأعلن في الوقت ذاته أن هناك احتمالا أن يزور الرئيس فلاديمير بوتين تركيا في 27 أبريل (نيسان) المقبل لمشاركته تدشين أول مفاعل في محطة كهرباء «أككويو» في جنوب تركيا التي تعمل بالطاقة النووية والتي تنفذها شركة «روسآتوم» الروسية. وقال إردوغان: «إنه لولا جهودنا على مدى العامين الماضيين، كان (النادي الغربي) سيجر تركيا إلى بيئة حرب ضد روسيا. لن نسمح بذلك طالما أننا هنا. وهناك عامل آخر سنتحدث عنه وهو أننا نأمل بالتأكيد أن تنتهي الحرب بين روسيا وأوكرانيا بوساطة جادة وحازمة». وذكر إردوغان، خلال مقابلة مع عدد من القنوات المحلية ليل الأربعاء - الخميس، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد يزور تركيا في 27 أبريل لمشاركته تدشين أول مفاعل للطاقة النووية ضمن محطة أككويو لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية التي تنفذها شركة «روسآتوم» الحكومية الروسية. ورغم مذكرة الاعتقال التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية، مؤخرا، بحق بوتين بسبب اتهامات بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، قال إردوغان: «ربما يكون هناك احتمال أن يأتي بوتين في 27 أبريل، أو ربما نجري اتصالاً بحفل التدشين عبر الإنترنت ونتخذ الخطوة الأولى في محطة أككويو». وتركيا ليست طرفاً في نظام روما الأساسي الذي أنشأ المحكمة، وسبق أن استضافت الرئيس السوداني السابق عمر البشير في 2008 رغم طلب المحكمة اعتقاله بتهمة ارتكاب جرائم حرب في دارفور. وقال الكرملين، الخميس، إن بوتين وإردوغان ناقشا خلال اتصال هاتفي، التنفيذ الناجح لمشاريع استراتيجية مشتركة في قطاع الطاقة، من بينها تشييد محطة أككويو لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية. وأكد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أهمية مشروع محطة أككويو النووية، التي تبنيها شركة «روسآتوم» في تركيا بالنسبة للعلاقات الروسية التركية، وبخاصة في قطاع الطاقة التركي، لكنه أشار إلى أنه لم يتخذ بعد قرارا حول شكل مشاركة الرئيس بوتين في الحدث المرتقب للمحطة، حيث من المخطط تحميل الوقود النووي في أول مفاعل بها في 27 أبريل. وذكر أن تمثيل روسيا خلال الحدث سيكون على مستوى عال، مضيفا: «لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن بهذا الشأن، الشيء الوحيد الذي يمكن قوله هو أن تمثيل الجانب الروسي في الحدث سيكون عند مستوى لائق. ويسمح المشروع، الذي تبلغ تكلفته 20 مليار دولار وقدرته 4800 ميغاوات ويتضمن بناء 4 مفاعلات والمقام في مدينة أككويو التابعة لولاية مرسين المطلة على البحر المتوسط في جنوب تركيا، بانضمام تركيا إلى الدول القليلة التي تمتلك طاقة نووية للأغراض السلمية. وقال إردوغان إنه سيتم إدراج المحطة رسميا في قائمة المنشآت النووية.

إردوغان يحذر من تكرار الحديث عن زلزال مدمر متوقع في إسطنبول

برنامج أممي يدعو لتوفير تمويل لتنفيذ 31 مشروعاً بالمناطق المنكوبة

الشرق الاوسط...أنقرة: سعيد عبد الرازق.. حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من أن الحديث المتكرر عن زلزال مدمر محتمل في إسطنبول، «يثير الهلع ويجلب الخوف لسكان المدينة». وتحدث إردوغان، خلال مقابلة مع عدد من القنوات التلفزيونية التركية ليل الأربعاء - الخميس، عن الصعوبات التي واجهتها الحكومة من قبل في إقناع مواطني إسطنبول من المقيمين في منازل قديمة تم بناؤها قبل زلزال مرمرة المدمر عام 1999، بعمليات هدم وإعادة بناء منازلهم. وأضاف أنه على رغم الصعوبات التي حدثت في إقناع المواطنين في بعض المناطق بمخطط التحول الحضري في إسطنبول، إلا أنهم تمكنوا في النهاية من تغيير وجه العمران في العديد من المناطق، وبدأ الناس في مناطق أخرى يتقدمون من تلقاء أنفسهم بطلبات لهدم وإعادة بناء مساكنهم. واعتبر «أن كثرة الحديث عن زلزال مدمر كبير متوقع في إسطنبول تسبب حالة هلع وتجلب الخوف إلى المواطنين» الذين بدأ بعضهم ترك المدينة والذهاب إلى ولايات أخرى ربما تكون أكثر أمناً. وأشار إردوغان إلى أنه تم البدء فعلياً في إنشاء 27 ألفاً و949 منزلاً في عدد من الولايات المتضررة في كارثة زلزالي 6 فبراير (شباط) الماضي، منها أديامان وكهرمان ماراش وغازي عنتاب وهطاي ومالاطيا، وهناك بعض المنازل القروية أوشكت أعمال البناء فيها على الانتهاء، وسيتم تسليمها لأصحابها بحلول الصيف. وذكر أن أعمال إزالة الأنقاض في منطقة الزلزال «تتم بشكل أساسي من قبل وزارة البيئة والتحضر وتغير المناخ، كما تقوم إدارة الكوارث والطوارئ بتركيب الخيام. بالإضافة إلى إقامة المستشفيات الميدانية». في السياق ذاته، قالت الممثلة المقيمة لـ«برنامج الأمم المتحدة الإنمائي» في تركيا، لويزا فينتون، إن الدمار الناجم عن كارثة الزلزال في تركيا «غير مسبوق، ولذلك نتوقع التزاماً غير مسبوق» من قبل المانحين الدوليين، مشيرة إلى أن عملية إعادة الإعمار «ليست مجرد طوب ومساكن، إنما تشمل الحياة وسبل العيش، وأن السكان بحاجة إلى عمل آمن ودخل منتظم». وأوضحت فينتون، في تصريحات لوكالة «الأناضول» التركية، الخميس، أن سكان المناطق المنكوبة بالزلزال بحاجة ماسة إلى خدمات عامة مثل الصحة، التعليم، التسوق، الترفيه، وفرص التنشئة الاجتماعية؛ أي أنهم بحاجة للعودة إلى الحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن. وأضافت أن «برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يواصل العمل على المشاريع التي تضع الناس في قلب جهود الإنعاش وإعادة البناء في المنطقة»، لافتة إلى أنه (البرنامج) اقترح 31 مشروعاً «من أجل تحقيق الإنعاش المستدام، في المناطق التركية المتضررة من الزلزال» تحت 4 عناوين رئيسية. ويغطي 12 مشروعاً مجالات مهمة؛ أبرزها استعادة البنية التحتية الحيوية، وحماية التراث الثقافي من أجل التعافي المستدام، بعد الزلزال والإدارة المستدامة للأنقاض، وإعادة بناء أنظمة إدارة النفايات ومعالجة المياه، وإعادة تأهيل المرافق الطبيعية والعامة، وتوفير سبل العيش، وإعادة إعمار المساكن وفق مبدأ صفرية الانبعاثات. وتهدف بقية المشاريع، التي تدخل في نطاق دعم سبل العيش والتعافي الاجتماعي والاقتصادي، إلى تسريع النشاط في المناطق المتضررة واستعادة دوران عجلة الاقتصاد، وإعادة دمج العمال النازحين في الحياة التجارية، وتأهيل البنية التحتية، ودعم الفئات الضعيفة وتوفير الدعم الاجتماعي والقانوني للأفراد ذوي الإعاقة، وزيادة الدعم النفسي لضحايا الزلازل، وزيادة صمود المجتمعات المتضررة. ودعا البرنامج، إلى توفير تمويل دولي بقيمة 550 مليون دولار لإنجاز هذه المشاريع.

الأرض تواصل الاهتزاز في تركيا

إسطنبول - دمشق: «الشرق الأوسط».. أعلن «المركز الوطني للزلازل» في سوريا تسجيل 20 هزة أرضية خفيفة منذ صباح يوم الأربعاء وحتى صباح الخميس. وقال المركز، في بيان، إن محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي، رصدت 9 هزات في لواء إسكندرون، وهزة شمال لبنان، و10 هزات في تركيا. وأشار إلى أن قوة الهزات تراوحت بين 1.8 و3.8 درجة على مقياس ريختر، وعلى أعماق مختلفة وصلت إلى 72.8 كيلومتر. وكانت هزة أرضية بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر، وقعت مساء الأربعاء، في ولاية أضنة جنوب تركيا. وأفادت «إدارة الكوارث والطوارئ» التركية (آفاد) على موقعها الإلكتروني، بأن مركز الهزة كان في قضاء سايمبيلي بأضنة، بحسب وكالة «الأناضول» للأنباء. وذكرت أن الهزة وقعت على عمق 9.38 كيلومتر. وبالتوازي، سُجلت هزة أرضية بقوة 4.2 درجة على مقياس ريختر في ولاية ملاطية وسط تركيا، قرابة السابعة مساء الأربعاء. ونقل موقع «تركيا الآن» عن «إدارة الكوارث والطوارئ» التركية قولها، في بيان، إن الهزة الأرضية في ولاية ملاطية وقعت على عمق 7 كيلومترات. ولم ترد أية تقارير عن خسائر بشرية أو مادية جراء الهزتين. وكان زلزالان مدمران بقوة 7.7 و7.6 درجة على مقياس ريختر ضربا في السادس من فبراير (شباط) الماضي جنوب شرقي تركيا وشمال سوريا، تلتهما آلاف الهزات. وأسفر الزلزالان عن مقتل أكثر من 50 ألف شخص وحدوث دمار كبير في المباني والبنية التحتية. وأعلنت حكومة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن حجم الأضرار بلغ 103.6 مليار دولار.

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء"..

 الجمعة 23 شباط 2024 - 4:08 ص

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء".. الحرة..ضياء عودة – إسطنبول... الدروز يشكلو… تتمة »

عدد الزيارات: 148,009,945

عدد الزوار: 6,573,279

المتواجدون الآن: 67