توقعات إسرائيلية باستعادة العلاقات مع تركيا قريبا....

تاريخ الإضافة الجمعة 21 كانون الثاني 2022 - 8:37 م    عدد الزيارات 364    التعليقات 0

        

توقعات إسرائيلية باستعادة العلاقات مع تركيا قريبا....

المصدر | الخليج الجديد+متابعات... رجحت أوساط إسرائيلية استعادة العلاقات بين تل أبيب وأنقرة بشكل تدريجي قريبا، مستشهدين بالاتصالات الهاتفية الأخيرة الرسمية والمعلنة بين قادة الدولتين مؤخرا. لكن بالرغم من ذلك فإن هناك قلقا في إسرائيل يتمثل في شخصية الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" المتقلبة، إضافة إلى دعمه المستمر للفلسطينيين. وفي مقال بصحيفة "يديعوت أحرونوت" رجح "نمرود جورين" رئيس ومؤسس المعهد الإسرائيلي للسياسة الخارجية الإقليمية""ميتافيم"، عودة العلاقات بين البلدين. وقال "جورين" إنه بدعوة الرئيس التركي لنظيره الإسرائيلي "إسحاق هرتسوج" لزيارة أنقرة، فإن الأخير مدعو لكتابة فصل جديد في العلاقات بين البلدين على غرار والده "حاييم" الذي قام بزيارة أنقرة فى التسعينات. وأضاف أن الرئيس الإسرائيلي الحالي منذ انتخابه في يونيو/حزيران عمل على تعزيز علاقاته مع "أردوغان" وتمكن من إنشاء قناة اتصال إيجابية وفعالة مع نظيره التركي، ويبدو أنه اكتسب ثقته. وأضاف أن ذلك يضاف إلى مع ما شهدته الأشهر الأخيرة من تلميحات وتصريحات واضحة من "أردوغان" نفسه تصب في مصلحة عودة العلاقات، مع العلم أنه خلال الأزمة السابقة حافظ كلا الجانبين على خط علاقة قائمة بمساعدة المستويات الحكومية العليا. وأضاف أنه "نتيجة لذلك، فتحت قناة اتصال جديدة وهامة بين رئيس الوزراء نفتالي بينيت وأردوغان"، مشيرا إلى أن "أردوغان" قال مؤخرا إن "بينيت" لديه مواقف إيجابية. وذكر الكاتب أنه بالتوازي مع إسرائيل تحاول تركيا المضي قدما في علاقاتها الخارجية مع الإمارات ومصر وأرمينيا واليونان والسعودية، ووقعت معها اتفاقيات اقتصادية ضخمة. في سياق متصل، قالت صحيفة "هآرتس" إنه بالرغم من بادرات حسن النية من أنقرة، إلا أن الحكومة الإسرائيلية تخشى من "مواقف أردوغان المتقلبة". ونقلت الصحيفة عن مصدر إسرائيلي مسؤول قوله: "نحن حذرون، فرغم أن العلاقات تتجه نحو الترميم، لكن الخوف بالأساس من شخصية الرئيس التركي المتقلبة، ومن دعمه المستمر للفلسطينيين، ومن أنه يحاول استخدام إسرائيل من أجل تحسين وضع تركيا الاقتصادي وتعزيز قوتها الإقليمية".

تركيا تلوح بقطع الطاقة عن المصانع بعد وقف إيران تدفق الغاز الطبيعي

الحرة / ترجمات – واشنطن... تعيش تركيا شتاء باردا هذا الموسم

تشهد تركيا شتاء باردا جدا هذا الموسم مقارنة بمواسم سابقة

حذرت تركيا من أنها ستضطر إلى قطع إمدادات الطاقة عن المصانع بعد أن علقت إيران المجاورة تدفق الغاز الطبيعي لمدة عشرة أيام. وقالت شركة "بوتاس"، المشغلة لخطوط الأنابيب الحكومية، إنها ستحد من بيع الغاز إلى المواقع الصناعية ومحطات الطاقة ذات الاستهلاك العالي، دون تحديد خفض الكميات، وفق ما نقلته وكالة بلومبرغ. وحذرت وزارة الطاقة من أن الشركات ستعاني من انقطاع التيار الكهربائي نتيجة لذلك. ويمثل هذا الاضطراب ضربة أخرى لتركيا، التي شهدت ارتفاع تكاليف استيراد الطاقة في الأشهر الأخيرة بسبب ارتفاع أسعار الجملة وانخفاض قيمة الليرة. واضطرت الحكومة والبنك المركزي إلى إقراض أو بيع "بوتاس" بمليارات الدولارات لتغطية مشترياتها.

واستشهدت إيران بأعطال فنية أدت إلى توقف الإمدادات اعتبارا من الخميس.

طوابير الخبز تنتشر في تركيا.. وخوف من الانتقاد العلني لإردوغان

رغم زيادة حادة في التضخم في تركيا، من المتوقع أن يخفض البنك المزكزي التركي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس في اجتماعه، الخميس، الأمر الذي سيزيد من معاناة كثير من الأتراك. وتعتمد تركيا على الجمهورية الإسلامية لحوالي 10٪ من وارداتها من الغاز خلال أشهر الشتاء. يأتي ذلك في وقت تشهد فيه البلاد جوا باردا أكثر من المعتاد، ما أدى إلى زيادة استهلاك الغاز في المنازل التركية، وفقا لـ "بوتاس". لكن السلطات التركية قالت إن انقطاع التيار الكهربائي وإمدادات الغاز المحدودة لن يؤثران على المنازل. وتستورد تركيا الغاز الطبيعي المسال لتنويع الإمدادات وتحسين التكاليف عندما تكون الأسعار الفورية أقل من العقود التي أبرمتها بوتاس منذ عقود مع المصدرين في أذربيجان وروسيا وإيران. والأربعاء، أعلنت"بوتاس" استئناف تدفق الخام عبر خط أنابيب يربط حقول طاقة عراقية بالأسواق الدولية، انفجر مساء الثلاثاء. وساهم انفجار خط الأنابيب هذا الذي يربط بين كركوك في العراق وجيهان في جنوب تركيا، في ارتفاع أسعار الخام العالمية إلى أعلى مستوياتها منذ سبع سنوات. وعادة، ينقل خط الأنابيب هذا أكثر من 450 ألف برميل يوميا من حقول النفط في شمال العراق إلى ميناء تركي على البحر الأبيض المتوسط. في سياق متصل، قالت وكالة فرانس برس، إن أنقرة تحاول إصلاح علاقاتها المتوترة مع عدة بلدان لتجاوز أزماتها مع مجموعة من الخصوم الإقليميين، بما فيها أزمات الطاقة المتكررة وإمدادات الغاز.

تركيا لم تعلق على قرار رفع الحجب الذي فرضته على وسائل الإعلام السعودية والإماراتية منذ أبريل 2020

تركيا ترفع الحجب عن مواقع إخبارية سعودية وإماراتية

رفعت تركيا الحجب المفروض منذ نحو عامين على مواقع إخبارية سعودية وإماراتية، في خطوة تندرج ضمن التحركات التي بدأتها أنقرة قبل أشهر لإعادة تطبيع علاقاتها مع أبو ظبي والرياض. والثلاثاء، قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إنه منفتح على إصلاح العلاقات المتوترة بين تركيا وإسرائيل في أعقاب تقرير عن تراجع الدعم الأميركي لخط أنابيب غاز متوسطي يثير جدلا. وقال أردوغان "من ناحيتنا كتركيا، سنبذل قصارى جهدنا للتعاون على أساس تحقيق الفائدة للجميع (..) نحن كسياسيين، لا ينبغي أن نسعى للقتال بل للعيش بسلام".

 

 

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 92,855,952

عدد الزوار: 3,519,395

المتواجدون الآن: 69