أنباء عن دوي انفجارات في غرب إيران...

تاريخ الإضافة الأحد 16 كانون الثاني 2022 - 5:41 ص    عدد الزيارات 413    التعليقات 0

        

أنباء عن دوي انفجارات في غرب إيران...

الحرة – واشنطن.. قال تقرير نشره موقع "إيران إنترناشيونال" أن "أصوات سلسلة انفجارات سمعت السبت، في غرب إيران". وأشار إلى أن الأصوات مصدرها قرب مدينتي همدان وكرمنشاه، وأوضح أنه رغم عدم وجود معلومات مؤكدة، إلا أن تقارير تفيد بأن "الحرس الثوري الإيراني، أطلق مناورات دفاعية جوية في المنطقة"، لكن ليس من الواضح ما إذا كانت جزءا من مناورات تدريبات أم لا. ولم ترد تقارير عن نشاط طائرات في المنطقة، فيما أشارت تغريدة على تويتر أن "صاروخا مضادا للطائرات أطلق، ووقع انفجار بالقرب من قاعدة عسكرية". ونقل تقرير نشره موقع راديو فاردا عن محافظ مدينة أسد آباد لوكالة فارس للأنباء، أنه "لم تحدث انفجارات في المدينة". ويتصاعد التوتر في المنطقة وسط مفاوضات الاتفاق النووي التي تجريها طهران مع القوى الغربية، فيما كانت إسرائيل قد صرحت أكثر من مرة بأنها قد تتصرف منفردة لمنع وصول برنامج إيران النووي لأهدافه.

تويتر يغلق حساب خامنئي لنشره مقطعا يحاكي اغتيال ترامب..

الخليج الجديد.. المصدر | الأناضول... أغلقت منصة "تويتر" للتواصل الاجتماعي، حساب المرشد الإيراني "علي خامنئي"، بسبب نشره فيديو لعملية اغتيال افتراضية للرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب". وكان حساب "خامنئي" نشر مقطع فيديو بالرسوم المتحركة يحاكي عملية اغتيال لـ"ترامب"، على خلفية اتهامه بإصدار أمر اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني" قبل عامين. وعقب نشر الفيديو، علقت "تويتر" حساب "خامنئي" لـ"انتهاكه قوانين تويتر". واغتيل "سليماني" ونائب قائد هيئة الحشد الشعبي العراقي "أبو مهدي المهندس" مع 10 من مرافقيهم بغارة أمريكية قرب بغداد في 3 يناير/كانون الثاني 2020. وكانت محكمة تحقيق الرصافة في بغداد قد أصدرت في الـ7 من يناير/كانون الثاني 2021، مذكرة قبض بحق الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، بتهمة اغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي والمرافقين لهم.

عبد اللهيان: اتفاقية التعاون الاستراتيجي مع بكين دخلت حيّز التنفيذ

الاخبار... أعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أنّ الاتفاقية الشاملة للتعاون الاستراتيجي بين طهران وبكين دخلت اليوم حيز التنفيذ. وقال عبد اللهيان، في تصريح للصحافيين، اليوم، بعد اجتماعه بنظيره الصيني وانغ يي إنّه جرى الاتفا خلال الزيارة «أولاً على بدء الجانبين بتنفيذ وثيقة التعاون الشامل للأعوام الـ 25 القادمة، اعتباراً من اليوم»، بحسب ما نقلت وكالة «إرنا» الإيرانية. وأشار إلى أنّه «إلى جانب القضايا الأخرى المدرجة على جدول الأعمال، نقلتُ رسالة خطية من الرئيس، ابراهيم رئيسي، إلى نظيره الصيني، شي جين بينغ، تضمنت تنفيذ وثيقة التعاون بين البلدين للأعوام الـ 25 القادمة، بالإضافة إلى مختلف القضايا الإقليمية والدولية». وأكد أنّه تمّ إجراء «محادثات تفصيلية حول المفاوضات الجارية في فيينا، بشأن رفع الحظر، إذ يؤدي المندوب الصيني مع نظيره الروسي دوراً إيجابياً في دعم الحقوق الإيرانية بشأن الموضوعين النووي وإزالة الحظر». وفي 27 آذار من العام الماضي، وقّع وزير الخارجية الصيني وانغ ونظيره الإيراني، آنذاك، محمد جواد ظريف، على اتفاق تعاون شامل بقيمة 400 مليار دولار. وتتضمّن الاتفاق تفاعلاً اقتصادياً وثقافياً بين الجانبين، كما يُدخل الاتفاق إيران مبادرة الحزام والطريق الصينية، وهي خطة بنية تحتية تقدر قيمتها بتريليونات الدولارات، وتهدف الصين من خلالها لبناء شبكة واسعة من مشروعات البنى التحتية من شرق آسيا إلى أوروبا.

الصين تعارض مجدداً العقوبات الأميركية على إيران

بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكدت الصين مجددا معارضتها للعقوبات أحادية الجانب من الولايات المتحدة على إيران وذلك في اجتماع بين وزير الخارجية الصيني وانغ يي ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، في حين أيدت الجهود الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين القوى الكبرى وإيران، وفقاً لوكالة «رويترز». ونشر موقع وزارة الخارجية الصينية على الإنترنت اليوم (السبت) ملخص الاجتماع الذي عقد أمس (الجمعة) بين وانغ ونظيره الإيراني في مدينة ووشي بإقليم جيانغسو. ومن المقرر أن يعلن وزير الخارجية الإيراني خلال زيارته تدشين اتفاقية للتعاون مدتها 25 عاما بين إيران والصين. وقال وانغ إن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية الأساسية عن الصعوبات المستمرة مع إيران بعد انسحابها من جانب واحد من الاتفاق النووي في عام 2018. وأكد أن الصين تدعم بقوة استئناف المفاوضات بشأن الاتفاق النووي. لكنه أوضح أن الصين تعارض بشدة العقوبات أحادية الجانب غير القانونية ضد إيران والتلاعب السياسي من خلال مواضيع تشمل حقوق الإنسان والتدخل في الشؤون الداخلية لإيران والدول الأخرى بالمنطقة. وبعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، أعادت فرض العقوبات التي أضرت الاقتصاد الإيراني بشدة وقالت إن شروط الاتفاق ليست كافية للحد من أنشطة إيران النووية وبرنامج الصواريخ الباليستية ونفوذها الإقليمي. وتجري الولايات المتحدة وإيران محادثات غير مباشرة بشأن إمكانية التوصل إلى حل وسط لتجديد الاتفاق وتبديد المخاوف من اندلاع حرب أوسع في الشرق الأوسط. وقال مصدر قريب من المفاوضات إن الكثير من القضايا ما زال دون حل.

الولايات المتحدة.. اتهام أميركي بالتآمر لتوفير معدات وتكنولوجيا إلكترونية لإيران

الحرة – واشنطن... وجه القضاء الفيدرالي الأميركي تهمة "التآمر لتوفير معدات وتكنولوجيا إلكترونية" لإيران، لمواطن أميركي إيراني، انتهك قوانين التصدير الأميركية. وبحسب بيان لوزارة العدل الأميركية، رفعت دعوى جنائية في محكمة فيدرالية في بروكلين ضد كامبيز عطار كاشاني، وهو أميركي من أصل إيراني، بعدما حاول تصدير سلع وتكنولوجيا وخدمات أميركية بشكل غير قانوني إلى إيران. واعتقل كاشاني أمس الخميس، ومثل، الجمعة، لأول مرة أمام القضاء، وتقرر حبسه احتياطيا في انتظار جلسة المحكمة. وبحسب الاتهام، خطط كاشاني للتهرب من قوانين التصدير الأميركية واستخدام النظام المالي الأميركي لشراء المعدات والتكنولوجيا الإلكترونية الأميركية لصالح البنك المركزي الإيراني، الذي تصنفه الحكومة الأميركية على أنه يعمل لصالح المنظمات الإرهابية أو ينوب عنها. واستخدم المتهم شركتين إماراتيتين يرأسهما كواجهة لشراء مواد من عدة شركات تكنولوجيا أميركية، بما في ذلك شركة في بروكلين، وشركة مقرها في ماساتشوستس، دون استخدام تراخيص التصريح المطلوبة. ويقول بيان وزارة العدل إن كاشاني والمتآمرين معه أخفوا عمدا عن الشركات الأميركية أنهم يعتزمون إرسال المواد إلى إيران، وزعموا أن الشركتين الإماراتيين هما الوجهة النهائية للمنتجات. وتفرض واشنطن عقوبات قاسية على طهران ولا سيما البنك المركزي الإيراني بسبب "تورطه في دعم الإرهاب، ووفقا لوزارة الخزانة الأميركية يقدم البنك دعما ماليا وخدمات لحزب الله اللبناني المصنف إرهابيا من قبل واشنطن.

مساعد وزير الخارجية الإيراني: الدخان الأسود سيعمي أعين الجميع

المصدر: RT... حذر مساعد وزير الخارجية الإيراني رسول موسوي من محاولات تخريب مفاوضات الاتفاق النووي مع طهران. ونشر رسول موسوي تغريدة على "تويتر" قال فيها: ""جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، يتوقع تصاعد الدخان الأبيض من فندق كوبورغ". وأضاف "يجب الحذر ممن يحاول تخريب جهود فريق التفاوض عبر نشر القمامة في مواقد طبخ الاتفاق ليسوّد الأجواء". وتابع قائلا: "فليعرف المخربون أن الدخان الأسود سيعمي أعين الجميع". وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قد أكد إمكانية التوصل إلى اتفاق في المفاوضات النووية في فيينا "في وقت قصير"، معتبرا أن الأمر يتوقف على سلوك الأطراف الغربية. وقال عبد اللهيان في تصريح للإعلام الإيراني بعد انتهاء لقائه مع نظيره الصيني وانغ يي مساء أمس الجمعة: "نستطيع تحقيق اتفاق جيد في فيينا بوقت قصير"، مضيفا أن دور الصين مهم جدا بهذا الخصوص إلى جانب الدور الروسي. وتابع: "نتمنى أن تواصل الأطراف الغربية المفاوضات في فيينا بنطرة واقعية وبهدف تحقيق اتفاق جيد يضمن حقوق ومصالح الشعب الإيراني وأن تقدم مبادرات وابتكارات". واعتبر الوزير الإيراني أن "المشكلة في الطرف الغربي تتمثل في عدم تطابق ما يقولونه في الرسائل غير الرسمية التي نتبادلها مع واشنطن والترويكا الاوروبية أو الرسائل الشفهية التي نستلمها، مع ما يقدومنه على أرض الواقع". وأوضح قائلا: "يتحدثون بكلام جيد لكن لا يقدمون أي ابتكارات تنفيذية وهذا يتعارض مع القلق الذي يبدونه بشأن استعجالهم للتوصل إلى نتيجة". وقال: "نأمل أن نتخطى هذه المرحلة وأود أن أعلن أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب بالتوصل إلى اتفاق جيد في أقصر وقت ممكن، لكن الأمر يعتمد على الأطراف الغربية". وفي وقت سابق أمس أعرب مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية جوزيب بوريل عن تفاؤله باتفاق القوى العالمية على استئناف الصفقة النووية مع إيران المبرمة عام 2015، مشيرا إلى أن الأجواء في مباحثات فيينا "تحسنت" و"نشارف على بلوغ نهاية عملية طويلة". واستضافت العاصمة النمساوية فيينا منذ أبريل الماضي ثماني جولات من المفاوضات لاستئناف الاتفاق النووي الذي بات على وشك الانهيار منذ انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب منه عام 2018.

إيران تعلن أول ثلاث وفيات بعد إصابتهم بـ«أوميكرون»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم (السبت)، تسجيل أول ثلاث حالات وفاة في البلاد بسبب الإصابة بالمتحورة «أوميكرون» من فيروس «كورونا»، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء. وقال المتحدث باسم الوزارة محمد هاشمي لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني: «عدد المرضى المصابين بأوميكرون في البلاد وصل إلى 1162... وردت تقارير عن حدوث وفاة بسبب أوميكرون في كل من تبريز ويزد وشهركرد، ونُقل مصاب في حالة حرجة إلى المستشفى في الأهواز». كانت وسائل إعلام إيرانية قد ذكرت أن إيران رفعت، الأسبوع الماضي، القيود المفروضة على السفر براً من الدول المجاورة وإليها وبعض الدول الأوروبية، لكنها أبقت الحظر على المسافرين القادمين من بريطانيا وفرنسا وثماني دول في الجنوب الأفريقي، بسبب المخاوف من المتحورة «أوميكرون». وبلغ إجمالي الوفيات في إيران، التي تعد مركز الوباء في الشرق الأوسط، 132 ألفاً و44 في خمس موجات من «كوفيد – 19» منذ فبراير (شباط) 2020. وطبقاً للتلفزيون الرسمي، تراجعت الوفيات في الأشهر القليلة الماضية وبلغت 18 حالة، اليوم (السبت). وتلقى أكثر من 53 مليون شخص من إجمالي عدد السكان في إيران البالغ 85 مليون نسمة جرعتين من اللقاحات الواقية من «كورونا»، في حين تلقى 12.2 مليون ثلاث جرعات.

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 92,853,003

عدد الزوار: 3,519,364

المتواجدون الآن: 61