لمحة عامة: "أنصار الله الأوفياء" ("اللواء 19" في "الحشد الشعبي")...

تاريخ الإضافة الخميس 30 تشرين الثاني 2023 - 4:34 ص    عدد الزيارات 287    التعليقات 0

        

لمحة عامة: "أنصار الله الأوفياء" ("اللواء 19" في "الحشد الشعبي")...

معهد واشنطن..بواسطة أمير الكعبي, مايكل نايتس, حمدي مالك..

عن المؤلفين:

أمير الكعبي محلل عراقي لديه عشر سنوات من الخبرة في تحليل الأحداث الأمنية والسياسية في العراق. وهو متخصص في الشؤون السياسية البينية الشيعية وأنشطة الميليشيات المدعومة من إيران.

مايكل نايتس هو زميل في برنامج الزمالة "ليفر" في معهد واشنطن ومقره في بوسطن، ومتخصص في الشؤون العسكرية والأمنية للعراق وإيران ودول الخليج.

الدكتور حمدي مالك هو زميل مشارك في "معهد واشنطن" ومتخصص في الميليشيات الشيعية. وهو المؤسس المشارك لمنصة "الأضواء الكاشفة للميليشيات"، التي تقدم تحليلاً متعمقاً للتطورات المتعلقة بالميليشيات المدعومة من إيران في العراق وسوريا. وقد شارك في تأليف دراسة المعهد لعام 2020 "التكريم من دون الاحتواء: مستقبل «الحشد الشعبي» في العراق". ويتكلم العربية والفارسية.

تحليل موجز: تُعد جماعة "أنصار الله الأوفياء" إحدى أهم الوكلاء العراقيين لـ"فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري الإسلامي الإيراني"، وهي جماعة منشقة عن التيار الصدري تحرس الحدود العراقية السورية منذ فترة طويلة وكانت قد قتلت متظاهرين عراقيين لإظهار ولائها.

الإسم: "أنصار الله الأوفياء"، اللواء 19 في "قوات الحشد الشعبي" العراقية

نوع الحركة: فصيل من المستوى الثاني ومنظمة حكومية عراقية. تُنفذ الجماعة عمليات عسكرية حركية ضد أهداف أمريكية وضد "قوات سوريا الديمقراطية"، وعمليات شبه عسكرية حركية وعمليات محلية معتدلة مضادة في المجالين السياسي والاجتماعي (القمع العنيف) ضد حقوق الإنسان و/أو حرية التعبير للعراقيين.

التاريخ والأهداف:

تم تشكيل جماعة "أنصار الله الأوفياء" من قبل حيدر إبراهيم الغراوي، الأمين العام للميليشيا عام 2014.

تربط مصادر متعددة قيادة اللواء بحزب سياسي في ميسان يدعى "كيان الصدق والعطاء" في فترة ما قبل عام 2014، ومن المحتمل أن يكون فصيلاً صدرياً أو منشقاً عن التيار الصدري. وكدليل على ذلك، ترأس حيدر جبار البيضاني من "أنصار الله الأوفياء" المكتب الإقليمي لـ"الحشد الشعبي" في ميسان عندما أُنشئ في عام 2015.

في عام 2019، أصبحت جماعة "أنصار الله الأوفياء" مرتبطة علناً باختطاف وقتل شخصيتين رمزيتين في حركة تشرين هما سجاد العراقي (في الناصرية) وعلي جاسب (في العمارة، ميسان). وفي عام 2019 أيضاً، طرد الصدر عبد الزهرة السويعدي (القائد العسكري آنذاك لـ"أنصار الله الأوفياء")، وهو رجل دين في التيار الصدري، بتهمة "الفساد".

في 4 نيسان/إبريل 2020، كانت جماعة "أنصار الله الأوفياء" إحدى ثماني جماعات في "المقاومة" التي هددت بشن هجمات على الولايات المتحدة وعلى المرشح لرئاسة الوزراء عدنان الزُرفي الذي اتهمته بأنه "عميل أمريكي".

في أيار/مايو 2021، ترك حيدر إبراهيم الغراوي منصبه كقائد "اللواء 19" في "الحشد الشعبي" وحل محله عمار اللامي، ربما بسبب الدعاوى القضائية والتغطيات الإعلامية التي ذكرت اسمه فيما يتعلق بعمليات القتل المذكورة أعلاه. ومع ذلك، ظل حيدر الغراوي القائد الأعلى داخل الحركة ككل.

في عام 2022، انضمت جماعة "أنصار الله الأوفياء" إلى "الإطار التنسيقي" من خلال "تجمع السند" بزعامة أحمد الأسدي، وزير العمل والشؤون الاجتماعية في "حكومة المقاومة" التي يترأسها محمد شياع السوداني.

في أوائل صيف عام 2023، ورد في مقال مفتوح المصدر (يُعتبر موثوقاً) أن مؤسس الجماعة، حيدر الغراوي، كان واحداً من مجموعة مختارة مكونة من ثمانية قادة من "المقاومة" اجتمعوا بآية الله علي خامنئي في إيران.

في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2023، شوهدت أعلام "أنصار الله الأوفياء" مرفوعة في تشييع فاضل المكصوصي، أحد مقاتلي "كتائب حزب الله" الذي قُتل في غارة جوية أمريكية. وفي 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2023، أصدر الأمين العام لـ"كتائب حزب الله" أحمد محسن فرج الحميداوي (المعروف أيضاً باسم أبو حسين) بياناً ذكر فيه "أنصار الله الأوفياء" باعتبارها إحدى الميليشيات الرئيسية في "المقاومة الإسلامية في العراق" وشكرها على عملياتها ضد إسرائيل والقوات الأمريكية في العراق.

تسلسل القيادة

إيران. "أنصار الله الأوفياء" هي ميليشيا مؤيدة لمذهب "ولاية الفقيه" الذي اتبعه "الخميني"، وتعمل وفقاً لتوجيهات رجال ولي الفقيه الإيراني، أي آية الله علي خامنئي حالياً. وقد قدمت خدمات غير محدودة لـ"فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري الإسلامي الإيراني" في العراق وسوريا، من خلال الاجتماع مع قادته.

لا يزال حيدر الغراوي أهم قائد في جماعة "أنصار الله الأوفياء".

عمار اللامي هو القائد الحالي للواء "أنصار الله الأوفياء" في "الحشد الشعبي". وعادل الغراوي هو المتحدث الرسمي الحالي باسم جماعة "أنصار الله الأوفياء".

علاقات التبعية:

في تشرين الثاني/نوفمبر 2023، قام الأمين العام لـ"كتائب حزب الله"، أبو حسين، بإدراج "أنصار الله الأوفياء" ضمن قائمة مختارة من "الإخوة المجاهدين الذين شاركوا في العمليات الجهادية العسكرية («أنصار الله الأوفياء»، «حركة النجباء»، «كتائب سيد الشهداء»، و«كتائب حزب الله») تحت راية المقاومة الإسلامية في العراق".

وبالمثل، في صيف عام 2023 تم اختيار قائد جماعة "أنصار الله الأوفياء" من بين أهم ثمانية قادة في "المقاومة" للاجتماع مع خامنئي (إلى جانب زعيم "عصائب أهل الحق" قيس الخزعلي، الذي صنفته الولايات المتحدة على لائحة الإرهاب، ورئيس "هيئة الحشد الشعبي" فالح الفياض الذي صنفته الولايات المتحدة على لائحة منتهكي حقوق الإنسان، وأعضاء "كتائب حزب الله" المدرجين على قائمة الإرهاب الأمريكية أبو حسين وعبد العزيز المحمداوي (أبو فدك)، وزعيم "منظمة بدر" هادي العامري، والأمين العام لـ "حركة حزب الله النجباء" أكرم الكعبي المدرج على لائحة الإرهاب الأمريكية، والأمين العام لـ "كتائب سيد الشهداء" أبو آلاء الولائي المدرج على لائحة الإرهاب الأمريكية).

في وقت سابق، في نيسان/إبريل 2020، كانت "أنصار الله الأوفياء" أيضاً واحدة من ثماني جماعات في "المقاومة" دعت إلى شن هجمات على الولايات المتحدة وعلى عدنان الزرفي، إلى جانب "عصائب أهل الحق" و"كتائب سيد الشهداء" و"كتائب جند الإمام" و"حركة حزب الله النجباء" و"كتائب الإمام علي" ("اللواء 40" في "الحشد الشعبي") و"سرايا عاشوراء" ("اللواء 8" في "الحشد الشعبي") و"سرايا طليعة الخراساني" ("اللواء 18" في "الحشد الشعبي").

تَجْمَع شراكة وثيقة بين جماعة "أنصار الله الأوفياء" و"كتائب حزب الله"، خاصة في مناطق عملياتهما في محافظة الأنبار. كما عمل اللواء بشكل وثيق على طول الحدود العراقية السورية (وداخل سوريا) مع "سرايا طليعة الخراساني" ("اللواء 18")، و"كتائب سيد الشهداء" ("اللواء 14")، و"سرايا الجهاد" ("اللواء 17" في "الحشد الشعبي")، و"لواء الطفوف" ("اللواء 13" في "الحشد الشعبي")، و"كتائب أنصار الحجة" ("اللواء 29" في "الحشد الشعبي")، و"لواء المنتظر" ("اللواء 7" في "الحشد الشعبي").

النائب مرتضى علي حمود الساعدي (رئيس كتلة "السند" النيابية) هو صاحب الأقدمية من بين نائبين تابعين لـ"أنصار الله الأوفياء" اللذيْن يتنافسان تحت مسمى "حركة الصدق والعطاء".

لدى "أنصار الله الأوفياء" شراكة سياسية مع الأمين العام لميليشيا "كتائب جند الإمام" ("اللواء 6" في "الحشد الشعبي") أحمد الأسدي. وفي الانتخابات البرلمانية الأخيرة شاركت جماعة "أنصار الله الأوفياء" مع الأسدي وستشارك في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة في كانون الأول/ديسمبر 2023 مع الأسدي، ومجدداً ضمن تحالف "نبني" ..

العناصر التابعة:

تمتلك جماعة "أنصار الله الأوفياء" قناة على "تلغرام" تحت اسم "أف إي إي" (FAA)، يتابعها أكثر من 13000 شخص، وتروّج لزعيم الجماعة وممثليها السياسيين.

تمتلك جماعة "أنصار الله الأوفياء" محطة إذاعية تحت اسم "أثير الأوفياء".

خلال الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، كان لدى "أنصار الله الأوفياء" كتيبة تابعة لها تسمى "كتائب الشهيد الأول" تحت قيادة قائد تكتيكي يدعى واثق الفرطوسي. وكان للوحدة صلة قائمة منذ وقت طويل بقاعدة "الكيلو 160" في غرب الأنبار وبمنطقة البغدادي بالقرب من "عين الأسد".

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء"..

 الجمعة 23 شباط 2024 - 4:08 ص

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء".. الحرة..ضياء عودة – إسطنبول... الدروز يشكلو… تتمة »

عدد الزيارات: 148,284,212

عدد الزوار: 6,581,844

المتواجدون الآن: 61