دفعة ثانية من الأئمة المسلمين تدرس في المعهد الكاثوليكي

تاريخ الإضافة الخميس 11 كانون الأول 2008 - 8:58 م    عدد الزيارات 4857    التعليقات 0    القسم دولية

        


يستعدّ معهد باريس الكاثوليكي لاستقبال الدفعة الثانية من الطلاب المسلمين، إذ ينضم حوالى ثلاثين إماماً ومرشداً روحياً ومسؤولاً عن جمعيات دينية،إلى المعهد يوم الجمعة 5 كانون الأول الجاري [المقال صادر في 3 كانون الأول] بعدما تسجّلوا في برنامج التدريب المستمر لنيل الديبلوم الجامعي في مجال "الأديان والعلمانية والاختلاط الثقافي".
ويهدف البرنامج الذي أُطلِق في كانون الثاني الماضي بدعم من وزارة الداخلية ويُعتبَر فكرة مستحدثة، إلى إطلاع المسؤولين في الدين الإسلامي على معارف قانونية ومدنية أساسية من أجل ممارسة وظائفهم في الإطار الخاص للعلمانية، ومن خلال ذلك ثني الأشخاص عن تبنّي مواقف شديدة التطرّف. يشار إلى أن هناك نحو ألفَي إمام يعملون في فرنسا.
من شأن 15 من الطلاب السبعة والعشرين الذين أنهوا البرنامج التدريبي أن ينالوا الديبلوم الأسبوع المقبل [الجاري]. وقد حال عدم إتقان الفرنسية دون تمكّن العديد من الطلاب من الحصول عليه. وإلى جانب الدروس النظرية، أعدّوا بحثاً حول مواضيع مثل "الإسلام في نظر القيم الجمهورية"، و"إدراج قانون العائلة المغربي في القانون المدني الفرنسي"، و"المرشد الروحي في السجون الفرنسية".
يقول محمد علي بوحرب، وهو مرشد روحي في الجيش سوف يتخرّج قريباً من المعهد، "لقد اكتسبنا ثقافة مؤسسية ومدنية، واستطاع البعض أن يتخلّصوا من الأحكام المسبقة التي كوّنوها عن الجمهورية. لقد أصبحنا قادرين على التحدّث مع المختارين باللغة نفسها التي يتحدّثونها هم. وهذا ليس بالأمر العادي عندما نعلم أن بعض المسؤولين المسلمين لا يزالون يطالبون بفصل النساء المسلمات في المسابح العامة!".


اهتمام خارجي بالمعهد

الدفعة الأولى من الطلبة قادمة في شكل أساسي من المعهد اللاهوتي لمسجد باريس الكبير الذي وقّع اتفاقاً مع المعهد الكاثوليكي.
أما المكوّنات الأخرى في الإسلام فقد اعتبرت أنه ليس بإمكان معهد "طائفي" القيام بهذه الوظيفة، ورفضت العرض.
وقد جرى تنويع الطلبة في الدفعة الثانية: فإلى جانب نحو عشرة طلاب من المعهد اللاهوتي لمسجد باريس الكبير، تسجّل أيضاً أربعة أئمة أرسلتهم وزارة الشؤون الدينية التركية كي يعملوا بضع سنوات في فرنسا؛ وخمسة مرشدين روحيين في الجيش وسبعة "مستقلين" بينهم نساء. وهناك مغاربة على لائحة الانتظار.
نقلاً عن المقرّبين من وزير الداخلية، يثير هذا البرنامج التعليمي اهتمام الجامعات الأجنبية ويمكن تمديده لاحقاً ليشمل الكهنة الأرثوذكس الروس الذين يأتون للعمل في فرنسا.

س. ل
 


المصدر: جريدة النهار - السنة 76 - العدد 23555

...Fenced In: Stabilising the Georgia-South Ossetia Separation Line....

 الأربعاء 7 كانون الأول 2022 - 7:52 ص

...Fenced In: Stabilising the Georgia-South Ossetia Separation Line.... Russia’s war on Ukraine h… تتمة »

عدد الزيارات: 110,927,941

عدد الزوار: 3,752,734

المتواجدون الآن: 101