الوساطة السورية مستمرة لتأمين مشاركة "فتحاويي" غزة في مؤتمرهم

تاريخ الإضافة الأحد 2 آب 2009 - 5:35 ص    عدد الزيارات 3542    التعليقات 0    القسم عربية

        


أعلنت حركة "فتح" امس انها ستعقد مؤتمرها الذي طال انتظاره على رغم غياب أعضاء من قطاع غزة منعتهم حركة المقاومة الاسلامية "حماس" من الخروج.
ويعتبر المؤتمر الذي يبدأ في الرابع من آب ويستمر ثلاثة أيام فرصة لـ"فتح" التي هيمنت على المشهد السياسي الفلسطيني وخسرت في انتخابات عام 2006 أمام "حماس" كي تجري اصلاحات. واعادة تنشيط الحركة أمر مهم بالنسبة الى صدقية زعيمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وهو يحاول احياء محادثات السلام مع اسرائيل.  
واشترطت "حماس" أن تفرج قوات عباس عن المئات من ناشطيها المحتجزين في الضفة الغربية مقابل السماح لنحو 400 من أعضاء "فتح" في غزة بالمشاركة في المؤتمر. كما تريد "حماس" مزيدا من جوازات السفر التي تصدر من الضفة الغربية لمسؤولي الحركة وأنصارها في غزة.
وسئل عضو اللجنة المركزية لـ"فتح" نبيل شعث عما اذا كان هذا الخلاف سيعطل المؤتمر بعد أربع سنوات من التخطيط له، فأجاب: " المؤتمر سيعقد بأي حال".
وكشفت عضو اللجنة المركزية للحركة انتصار الوزير ان عباس أبلغ الى "حماس" عبر وسطاء عرب أنها اذا وافقت على السماح لمندوبي غزة بالخروج فسيفرج عن 400 محتجز من "حماس" نصفهم قبل المؤتمر والباقون خلاله. وأضافت أن المزيد من رجال "حماس" سيفرج عنهم من سجون الضفة الغربية في وقت لاحق. واشارت الى ان عباس على اتصال أيضا مع الرئيس السوري بشار الاسد الذي تستضيف بلاده رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل وعلى اتصال أيضا بتركيا ومصر في مسعى للضغط على الحركة كي تستجيب.
كما أكد سفير فلسطين في القاهرة نبيل عمرو أن الجهود مستمرة بوساطة سورية لحل هذا الاشكال.
لكن "حماس" قالت ان على "فتح" أن تتحرك أولا. وصرح الناطق باسمها سامي أبو زهري بأن الحركة تريد عمليات افراج حقيقية وكبيرة عن معتقلي الحركة. وأضاف أن الجماعة ستنظر في عرض عباس بعدما ترى الافعال لا الاقوال.
في غضون ذلك، بدأ أعضاء "فتح" من سوريا ولبنان والاردن بالتوافد على بيت لحم بعد موافقة اسرائيل التي كانت قد وافقت على مرور أعضاء "فتح" من غزة الى الضفة الغربية لحضور المؤتمر.  
وقالت انتصار الوزير ان المجلس المركزي قرر زيادة عدد المشاركين في المؤتمر من 1550 الى 2256 لاستيعاب المزيد من أعضاء "فتح". ويجتمع المجلس الثوري للحركة اليوم للبحث في هذا الاجراء حيث إنه الجهة التي تصنع القرارات داخل الحركة.
وقال مسؤول من "فتح" ان تعزيز عدد المشاركين قد يعوض غياب اعضاء "فتح" في غزة.
وظهر بعض الانتقادات من داخل "فتح" لخطى المضي قدما بعقد المؤتمر في غياب "فتحاويي" غزة. وقال أعضاء الحركة انهم لن يذعنوا لـ"حماس" التي قيل انها تحتجز جوازات سفر أعضاء فتح وأوراق هوياتهم كي تمنعهم من المغادرة، وهددوا "باتخاذ "اجراءات شديدة" ضد الاسلاميين في حال تصاعد الخلاف.
وافادت مصادر في "فتح" أن أجهزة الأمن التابعة للحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لـ "حماس" في غزة استدعت أعضاء "فتح" في شمال القطاع كان من المقرر مشاركتهم في المؤتمر، فيما أكد عضو اللجنة المركزية لـ "فتح" الدكتور زكريا الأغا أن قيادة الحركة في غزة لم تتخذ قراراً بعدم مشاركة كوادرها في المؤتمر .
وكانت وزارة الداخلية في حكومة "حماس" المقالة  هددت صباحا اعضاء "فتح" ممن قالت انهم تسللوا من غزة الى الضفة من خلال معبر بيت حانون "ايريز" الإسرائيلي للمشاركة في المؤتمر بالاعتقال والمحاكمة في حال عودتهم إلى غزة لانهم "خالفوا القانون".

(رويترز ، ي ب أ ، و ص ف ، أ ش أ)


المصدر: جريدة النهار

....The Myth of an Emerging “Mideast NATO”...

 الأربعاء 5 تشرين الأول 2022 - 3:47 م

....The Myth of an Emerging “Mideast NATO”... Israel would like to forge a military alliance with… تتمة »

عدد الزيارات: 105,453,145

عدد الزوار: 3,671,052

المتواجدون الآن: 95