رئيس الاستخبارات الفلسطينية: مؤامرة لاستهداف «فتح» والحركة تسعى إلى إنهاء الانقسام وليس تجميله

تاريخ الإضافة الثلاثاء 21 تموز 2009 - 6:03 ص    عدد الزيارات 4136    التعليقات 0    القسم عربية

        


القاهرة - جيهان الحسيني... قال رئيس جهاز الاستخبارات الفلسطينية اللواء ماجد فرج لـ «الحياة» إن حركة «فتح» مصرة على أن يشكل الرئيس محمود عباس (أبو مازن) اللجنة الأمنية العليا، وأن يكون مرجعيتها، وأن تتشكل اللجنة من ضباط مهنيين، وأن تقوم بتنفيذ الاتفاق، مشدداً على أن «فتح» تسعى إلى إنهاء الانقسام كلياً ونهائياً وليس البحث في طرق لتجميله.

وأشار فرج إلى أن الحوار مع «حماس» جدي، لكن قضايا الخلاف ليست أمراً سهلاً بل في حاجة إلى الوقت لتوضيح العديد من المفاهيم، محذراً من أن الفشل يعني الكارثة للشعب الفلسطيني وقضيته.

ولفت إلى أن كل ما استحدث من أفراد وتسميات في حاجة إلى إعادة نظر وفقاً للأسس المهنية.

وأكد أن من حق جميع العاملين في الأجهزة الأمنية في قطاع غزة العودة إلى أعمالهم، لكن «حماس» ترفض ولا تزال تصر على تشكيل قوة من 3000 عنصر أمني للانتشار للعمل في معابر القطاع.

وعن دور المنسق الأمني الأميركي الجنرال كيث دايتون في الضفة الغربية، أوضح أنه منسق برنامج تدريبي، ولا تقبل السلطة أي تدخلات منه، لافتاً إلى أن دوره محصور في التدريب فقط. وأشار الى أن «حماس» دخلت الانتخابات والجنرال الأميركي السابق وليام وورد موجود في الضفة الغربية. وحذر من أن السلطة الفلسطينية لن تسمح لأي طرف بالعبث بأمن الضفة.

وتحدث فرج عن وجود مؤامرة تستهدف «فتح» كحركة رائدة للمشروع الوطني الفلسطيني، وقال إن الحركة مستهدفة تاريخياً من أطراف إقليمية ودولية، لكن الحركة استطاعت تجاوز هذه العقبات، مضيفاً أن «فتح» ستظل صاحبة المشروع الوطني.

وأوضح أن هنالك اتصالات تجرى مع أطراف عدة لضمان خروج أعضاء المؤتمر السادس لـ «فتح» من القطاع إلى الضفة لانتخاب قيادة جديدة. وقال إن عقد المؤتمر السادس مصلحة وطنية، وأن أي طرف يعرقل انعقاده يوجه ضربة قاصمة للجهد الوطني وللقضية الفلسطينية. واستبعد إمكان عقد الحوار في ظل غياب الأعضاء المشاركين في المؤتمر من غزة. وأضاف أن إمكان انعقاد المؤتمر من دون غزة أمر صعب للغاية.

وأكد فرج أهمية المقاومة لإنهاء الاحتلال، لكنه لفت إلى أن أدوات المقاومة وطريقتها يجب أن تكون في إطار اتفاق فلسطيني وفقاً للمتغيرات والمصالح العليا للشعب الفلسطيني.


المصدر: جريدة الحياة

...Fenced In: Stabilising the Georgia-South Ossetia Separation Line....

 الأربعاء 7 كانون الأول 2022 - 7:52 ص

...Fenced In: Stabilising the Georgia-South Ossetia Separation Line.... Russia’s war on Ukraine h… تتمة »

عدد الزيارات: 110,928,272

عدد الزوار: 3,752,739

المتواجدون الآن: 86