مجلس القضاء الأعلى يرفض أن يشكل القضاء مطيّة لتحقيق أيّ غرض

مرحبًا بإخلاء سبيل الضباط وداعيًا السياسيين الى ترك القضاء لإدارة شؤونه حرًا من أي ضغط

تاريخ الإضافة الثلاثاء 5 أيار 2009 - 8:04 م    عدد الزيارات 3153    التعليقات 0    القسم محلية

        


شدد مجلس القضاء الأعلى، بعد اجتماع عقده بدعوة من رئيسه القاضي غالب غانم للتداول في الشأن القضائي والمواقف التي تلت صدور قرار إخلاء سبيل الضبّاط الاربعة من قبل قاضي الاجراءات التمهيدية لدى المحكمة الخاصة بلبنان، على انه يمثّل سلطة مستقلّة عن سلطات الدولة الثلاث، وأكّد "عزمه على الدفاع بلا كلل عن هذا الاستقلال وما يتلازم معه من دور فاعل للقضاء، ومن حياد وكرامة ومناعة، وهو، لأجل ذلك، مصمّم التصميم كلّه على تحصين القضاء في وجه كل هوى خاص لن يكون له إلا ارتداد سلبي على كيان الدولة وعلى عمل القضاء وثقة المجتمع بمسار العدال. وهو لن يقبل أن يشكّل القضاء مطيّة يتمّ التوسّل بها لتحقيق أيّ غرض خارج عن مهامه الاصليّة. ويأسف لكلّ تعرّض ينال الجسم القضائي اللبناني، ويرفضه، خصوصاً وأنّ القضاة يبذلون كلّ مبذل لإطلاق ورشة عمل متجددة وفاعلة ومسؤولة تجلّت بصورة واضحة إثر صدور التشكيلات القضائية الاخيرة. ويذكّر بأنّ العواصف التي هبّت على الوطن في العقود المنصرمة وزعزعت بعض مؤسساته لم تنل من صلابة القضاء ووحدته واستمراره في ممارسة مسؤولياته دون تردّد أو وجل. وهو في السياق ذاته، يدعو أهل السياسة إلى ترك القضاء يدير شؤونه بنفسه حرا من أيّ قيد أو ضغط، ويدعو أهل القضاء إلى تعطيل كل تدخلّ في شؤونهم من أيّ جهة أتى، وإلى التصرّف على أساس أنّ القضاء سلطة قضائيّة لا قضاء سلطة".

وأبدى المجلس ارتياحه "لقرار إطلاق سراح السادة الضباط الأربعة، الصادر عن قاضي الاجراءات التمهيدية لدى المحكمة الخاصة بلبنان، ويتمنى ان تتابع العدالة الدولية مسارها السوي وصولا الى الحلقة الأخيرة من حلقات إحقاق الحق".

ولفت المجلس النظر الى واقعة مآلها أن ثمة اختلافاً بين القواعد القانونية المطبقة في لبنان وتلك المحددة في الاصول الاجرائية العائدة الى المحكمة الخاصة بلبنان، مما قد يكون من شأنه التأثير على المعايير المعتمدة وعلى القرارات المتخذة في هذا المضمار.

وأكد المجلس "استعداده لتحمل المسؤولية في مواجهة أي خلل في الممارسات القضائية، وإعمال قواعد المحاسبة التي يمكن أن تطال أي قاض مخل بمناسبة النظر في أية قضية من القضايا، ومتابعة الامور المطروحة حتى نهايتها بوجه أي قاض معني، وذلك في إطار احكام الدستور ومبادئ حقوق الانسان والقوانين المرعية والمؤسسات القضائية القائمة".

ورأى المجلس "أنه آن الاوان لاستكمال تكوين هيئة التفتيش القضائي بدءاً بتعيين رئيس لها، ويطلب بالحاح الى السلطات المعنية المبادرة الى سد هذه الثغرة دون أي تأخير نظراً للمهام الجسام الملقاة على عاتق هيئة التفتيش، ولما في ذلك من تفعيل لقواعد المراقبة والمحاسبة، ولتعزيز مبدأ حسن سير العدالة".

ورحب المجلس "بأي طرح جدّي وإيجابي وعلمي يهدف الى إعادة النظر في بعض أسس النظام القضائي، وذلك في سبيل تحصين السلطة القضائية وبهدف مواكبة التوجهات الاصلاحية التي أثبتت جدواها ونجاحها في بعض الدول الديمقراطية المتقدمة، وهو ينوي لأجل ذلك، تحريك المشاريع المعدة والتقدم بالاقتراحات المناسبة الى السلطات المختصة تلبية لهذا الطلب".

وتوجه المجلس الى القضاة طالبًا إليهم "تلقي ما يثار حول القضاء ودوره بحكمة القاضي وبما تنشّأ عليه من قيم وبما لديه من مناقبية ووعي وحسّ بالتوازن وحرص على شيوع العدالة والسلام الاجتماعي وبروح المسؤولية العليا التي تدعوه الى الاستمرار في ممارسة النقد الذاتي، دون أن ينال ذلك في اي حال من مسلمات الكرامة والمهابة والحصانة".

كما توجه المجلس الى الاعلام بوسائله كافة مشددا على "ان النظرة الى القضاء ينبغي ان تكون بعيدة عن أي تصور يعتبر القضاء منغمسا في السياسة وشعابها ، لأنه بالفعل تصور في غير محله. وهو يؤكد أنه لا لون للقضاء ألا اللون القضائي الذي يأبى كل اصطفاف او سجال يعزز موقعا على موقع آخر، وهو ، لأجل ذلك ، يُناشد الإعلام اللبناني الراقي لدعم جهوده في سبيل استقلال القضاء المطلق ولبلورة صورته الحقيقية العاكسة آمال الشعب الذي يحكم باسمه كما يناشده الامتناع عن إطلاق او تبني أي خبر متعلق بالقضاء دون أن يكون مسندا الإسناد الصحيح، وعن نسبة أي تصريح او موقف الى الادارة القضائية دون التحقق من صدقهما ومن مصدرهما".

وأشار المجلس الى انه سيعقد اجتماعات استثنائية لاحقة لماتبعة البحث في الشؤون المطروحة. 

\"\"
     

المصدر: موقع لبنان الأن

...Finland’s NATO Application, Western Policy in Ukraine and the War’s Global Fallout...

 الإثنين 27 حزيران 2022 - 8:02 م

...Finland’s NATO Application, Western Policy in Ukraine and the War’s Global Fallout... This wee… تتمة »

عدد الزيارات: 96,118,468

عدد الزوار: 3,558,580

المتواجدون الآن: 72