«ويكيليكس» ينشر أسرار «القضايا الكبرى» وأميركا تجهد لتجنّب «11 أيلول ديبلوماسية»

تاريخ الإضافة الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2010 - 6:17 ص    عدد الزيارات 2870    التعليقات 0    القسم دولية

        


«ويكيليكس» ينشر أسرار «القضايا الكبرى» وأميركا تجهد لتجنّب «11 أيلول ديبلوماسية»
الإثنين, 29 نوفمبر 2010
الناصرة - اسعد تلحمي

واشنطن، لندن، عمان - أ ب، رويترز، ا ف ب - أعلن مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان أسانج أمس، أن مئات الآلاف من الوثائق السرية الأميركية التي سينشرها موقعه قريباً، تشمل «كلّ القضايا الكبرى»، فيما أبلغته الولايات المتحدة أن نشر تلك الوثائق سيعرّض حياة أشخاص «لا يُحصون» للخطر، ويهدد عمليات مكافحة الإرهاب، وعلاقات واشنطن بحلفائها في العالم.

وفي خطوة استثنائية تعكس قلق واشنطن من عواقب كشف الوثائق، نشرت الخارجية الأميركية رسالة بعث بها مستشارها القانوني الى أسانج ومحاميته، يؤكد فيها ان نشر الوثائق سيكون غير شرعي، مشدداً على رفض إدارة الرئيس باراك أوباما الدخول في «أي تفاوض» في هذا الشأن.

أما وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني فاعتبر ان الوثائق ستشكل «11 أيلول (سبتمبر) الديبلوماسية العالمية».

وتثير الوثائق الجديدة حال هلع في عدد من العواصم القلقة من احتمال ان تتضمن مواد مسيئة الى قادتها وان تكشف مسائل سرية، ما دفع الولايات المتحدة الى إجراء اتصالات كثيفة مع شركائها لاحتواء الصدمة.

ورداً على صحافيين في عمان سألوا هل ستشمل التسريبات مجدداً حربي العراق وأفغانستان، قال أسانج عبر شاشة فيديو: «الوثائق التي نستعد لنشرها تتعلق بكلّ المواضيع الكبرى في كلّ دول العالم». وقدر عدد الوثائق بـ»250 ألفاً مصدرها السفارات الأميركية في العالم»، متحدثاً عن «نشر تاريخ الديبلوماسية الأميركية». وأشار خلال مؤتمر صحافي نظمه «اتحاد المراسلين العرب» لصحافة التحريات، الى محاولة الولايات المتحدة «امتصاص ما قد يحدثه ذلك من تأثيرات»، نافياً ان تكون الوثائق تعرّض للخطر «حياة أبرياء».

يأتي ذلك في وقت أشار هارولد كوه المستشار القانوني للخارجية الأميركية، الى ان موقع «ويكيليكس» الذي أعلن مساء انه تعرّض لعملية قرصنة معلوماتية، قدّم مئات آلاف الوثائق لصحف عالمية هي «نيويورك تايمز» الأميركية و«ذي غارديان» البريطانية و «لوموند» الفرنسية و «الباييس» الإسبانية، إضافة الى مجلة «در شبيغل» الألمانية. وحذر كوه من ان تسريبات الموقع «ستعرّض للخطر حياة أبرياء لا يُحصون، و(مصير) عمليات عسكرية قائمة، وتعاوناً بين دول»، مشيراً الى ان الموقع حصل على الوثائق «في صورة غير قانونية، ومن دون الأخذ بالعواقب الخطرة المترتبة على هذا العمل». وحضّ كوه أسانج على عدم نشر الوثائق، وإعادتها الى الولايات المتحدة، وتدمير اي نسخ يملكها، أو معطيات في أجهزة كومبيوتر.

وتصدّر قلق تل أبيب من مضمون وثائق «ويكيليكس»، عناوين الصحف الإسرائيلية أمس، ووصف المعلّق السياسي في صحيفة «يديعوت أحرونوت» شمعون شيفر الوثائق بأنها «متفجرات سياسية»، متوقعاً أن تُحدِث أزمة إسرائيلية داخلية، «فضلاً عن أزمة حقيقية في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، اذا تبّين أن واشنطن زرعت عملاء في المؤسسة الإسرائيلية».

ومصدر الحرج احتمال تضمّن التسريبات معلومات أمنية واستخباراتية شديدة الأهمية والحساسية، بما في ذلك معلومات سرية جداً وفّرتها شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية وتتعلق بايران. يضاف الى ذلك، تحليل شخصيات مسؤولين إسرائيليين بارزين، بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزيرا الدفاع ايهود باراك والخارجية أفيغدور ليبرمان وزعيمة المعارضة تسيبي ليفني.


المصدر: جريدة الحياة

MINUSMA at a Crossroads....

 الجمعة 2 كانون الأول 2022 - 7:04 ص

MINUSMA at a Crossroads.... The UK, Côte d’Ivoire and other nations plan to pull their troops out… تتمة »

عدد الزيارات: 110,803,680

عدد الزوار: 3,749,739

المتواجدون الآن: 62