جنبلاط: كلامي المسيء عن الموارنة لم يكن الا لوصف حالات الانعزال في كل الطوائف

تاريخ الإضافة الأربعاء 22 نيسان 2009 - 2:28 م    عدد الزيارات 4106    التعليقات 0    القسم محلية

        


تمنى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط من البطريرك الماروني الكاردينال نصرالله بطرس صفير ومن سائر الموارنة ان يعتبروا "ان الكلمة المسيئة والمهينة التي استخدمها والتي اجتزأت من حديث طويل عن حالات الانعزال، لم تكن الا لتصف هذه الحالات الانعزالية المرضية الموجودة لدى كل الطوائف والتي لا بد من استئصالها من أجل الوفاق الوطني والعيش المشترك ومن اجل بناء الدولة والمؤسسات".


ووصف جنبلاط في مؤتمر صحافي عقده في منزله في كليمنصو، الكلام الذي نسب اليه في بعض وسائل الاعلام بانه كلام مجتزأ لتعميم الاساءة.

واشار إلى ان الحديث تناول حالات الانعزال الموجودة لدى كل الطوائف في البلاد وما تعكسه من نتائج سلبية على البلد، معتبرا أن تسريب الشريط التلفزيوني يشكل سابقة لخرق الحرمات.

ورد جنبلاط هذا الموقف الى نتيجة استشارات مكثفة مع الشيخ محمد جواد ولي الدين الذي أساءه التسريب الذي حصل خلال خلوته، وبعد اتصال من قبل الشيخ أمين الصايغ الذي طلب منه توضيح ما جرى.

واشاد جنبلاط بالبطريرك صفير مؤكدا على العلاقة التاريخية والصداقة والمحبة التي يكنها له وهو" الراعي الاول للمصالحة في الجبل لمحو آثار حرب الجبل عام 2001 والذي معه اذكر عقدنا التواصل واعترضنا على التمديد، والذي كان الساهر الاول على ثورة الارز وعدم المجازفة في عملية انتخاب الرئيس اذ فضل مبدأ الثلثين وعن حق على الخمسين زائداً واحداً وإلى غيرها من المحطات التاريخية المشتركة".

واضاف جنبلاط انه كان يعبر عن احباطه من عملية اختيار المرشحين ولا سيما في صفوف 14 آذار، واعرب عن الاسف لطغيان اللون الحزبي والتطرف على حساب الاعتدال والانفتاح، لافتا الى ان آخر ضحية كانت قي عزوف نسيب لحود عن الترشح، وهذه العملية لا تتمثل في 14 آذار فقط بل في الفريق الآخر أيضا.

وأشاد بتاريخ العظماء من الموارنة أمثال البساتنة واليازجيين ومارون عبود، وفارس الشدياق، وبشارة الخوري، وكميل شمعون، وريمون إده، وفؤاد شهاب وغيرهم من الأعلام في السياسة والأدب والاقتصاد وفي كل المجالات.

وأمل جنبلاط أن يكون حديثه الآن كافيا لمحو الاساءة غير المقصودة التي حاول بعض الاعلام التذاكي" من أجل سبق صحفي كنّا بغنى عنه"، ودعا الاعلام الى وعي خطورة المرحلة التي نحن فيها الآن وخصوصا بعد أن تم التوافق على الهدوء على الساحة الداخلية .


المصدر: موقع النهار نت

MINUSMA at a Crossroads....

 الجمعة 2 كانون الأول 2022 - 7:04 ص

MINUSMA at a Crossroads.... The UK, Côte d’Ivoire and other nations plan to pull their troops out… تتمة »

عدد الزيارات: 110,806,077

عدد الزوار: 3,749,785

المتواجدون الآن: 64