وثائق «ويكيليكس»: لندن تؤكد خطورة نشرها والجنرال مولن يعتبرها «تهديداً لحياة كثيرين»

تاريخ الإضافة الثلاثاء 26 تشرين الأول 2010 - 7:40 ص    عدد الزيارات 2886    التعليقات 0    القسم دولية

        


وثائق «ويكيليكس»: لندن تؤكد خطورة نشرها والجنرال مولن يعتبرها «تهديداً لحياة كثيرين»
 
الإثنين, 25 أكتوبر 2010
بغداد، لندن - «الحياة»

أما في بغداد، فانتقدت الكتلة «العراقية»، بزعامة إياد علاوي، قرار المحكمة الاتحادية وضع حد لتعليق جلسات البرلمان، واعتبرته محاولة للتغطية على وثائق «ويكيليكس»، وعلى علاقة رئيس الوزراء نوري المالكي بالفضيحة.

وفضلاً عن كشفها في 400 ألف وثيقة جرائم قتل وفضائح تعذيب اضطلع بها الجيش الأميركي والقوات العراقية، وتورط إيران في دعم الميليشيات، تضيء هذه الوثائق على جوانب التقصير في عمل «قوات التحالف». ومن ذلك، على سبيل المثال، أن جنوداً بريطانيين على متن مروحية، كانوا على وشك اعتقال زعيم «القاعدة» أبو مصعب الزرقاوي لكنهم عادوا، من حيث أتوا، نظراً إلى نقص الوقود.

وقال نائب رئيس الوزراء البريطاني نك كليغ أمس في حديث إلى تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «يمكننا التنديد بتسريب هذه الوثائق لكنني أعتقد أن مضمونها خطير جداً».

وأفادت صحيفة «ذي اوبزرفر» أن إحدى الوثائق تؤكد أنَّ بعد ظهر 17 آذار (مارس) 2005 حدَّدت أجهزة الاستخبارات البريطانية التي كان مركزها، مع القوات الدنماركية في البصرة، مكان الزرقاوي على طريق قرب المدينة. وكانت قد خصصت 25 مليون دولار مكافأة لمن يعثر عليه.

وأفادت الوثيقة ان مروحية من نوع «لينكس» تغطي طلعاتها تلك المنطقة «رصدت سيارة مشبوهة وبقيت تراقبها لمدة 15 دقيقة لكن بعد نفاد احتياط الوقود اضطرت للعودة الى قاعدتها. وبقيت المنطقة المعنية من دون مراقبة بين 20 و30 دقيقة». وبعد ذلك وصلت كتيبة بريطانية الى حيث كان الزرقاوي، لكن عدم وجود دعم جوي لها اضطرها إلى إجراء عمليات تفتيش عشوائية لم تسفر عن نتائج.

إلى ذلك، فرض قرار المحكمة الاتحادية العراقية إنهاء تعليق جلسات البرلمان تأويلات عدة، وفيما اعتبرته «القائمة العراقية» و «المجلس الأعلى» محاولة لفرض الأمر الواقع على رافضي ترشيح المالكي، وتغطية على الفضائح التي فجرتها وثائق «ويكيليكس»، رحب الأكراد و «دولة القانون» بالقرار.

وقال رئيس المحكمة مدحت المحمود في مؤتمر صحافي أمس إن «القرار اتخذ بحضور أعضاء المحكمة التسعة، خلال النظر في الدعوى التي رفعتها 11 منظمة مجتمع مدني قبل نحو 3 أشهر. وهو قرار ملزم لاستئناف جلسات البرلمان خلال الأسبوعين المقبلين».

وفيما أعلن رئيس السن للبرلمان فؤاد معصوم أنه يمتثل للقرار وسيدعو إلى عقد جلسة لانتخاب الرؤساء الثلاثة، وصف الناطق باسم المنظمات التي رفعت الدعوى، علي العنبوري في تصريح الى «الحياة» القرار بأنه «انتصار للمجتمع المدني العراقي».

وكان زعيم اقليم كردستان مسعود بارزاني دعا الكتل السياسية قبل اكثر من شهر الى الاجتماع في أربيل للبحث في الأزمة السياسية المستمرة.

وعن مفاوضات ائتلاف الكتل الكردية مع كل من «التحالف الوطني» و «القائمة العراقية»، قال معصوم إن «الأكراد وصلوا الى مراحل متقدمة في المحادثات مع الوطني خلال الأسبوعين الماضيين، وهناك اجتماع أخير معهم نهاية الأسبوع الجاري لمناقشة آخر المطالب، وفي الوقت ذاته لدينا اتصالات ولقاءات مستمرة مع العراقية والمجلس الأعلى، وقريباً سنعقد اجتماعاً مهماً معهم لمعرفة موقفهم النهائي من مطالبنا». ورحب عضو «الائتلاف الوطني» النائب صباح الساعدي بقرار المحكمة، ودعا رئاسة الجمهورية الى «ممارسة دورها الدستوري ومراقبة رئيس السن لجهة امتثاله لتطبيق الدستور كي لا يكون هناك تعطيل لجلسات البرلمان».

ووصفت «القائمة العراقية» القرار، بأنه محاولة للتغطية على الفضائح التي نشرها موقع «ويكيليكس». وقال القيادي في القائمة ظافر العاني لـ «الحياة»: ان «القرار قرار سياسي، وهو محاولة لفرض الأمر الواقع على العراقية».

الى ذلك، أكد مستشار «العراقية» هاني عاشور ان الوثائق «دقيقة مئة في المئة وان موقع «ويكيليكس» عرضها «ولم يوجه اتهامات كما يصرح البعض، والتشهير بالقوات الاميركية اكبر بكثير من التشهير بالحكومة العراقية ولا بد أن ننظر بإنصاف إليها لأنها تثبت حق العراقيين وقد وجهت تهماً إلى القوات الاميركية قبل الحكومة ولا ينبغي ان نتحول الى متفرجين على حقائق واضحة تؤكدها دماء مئات آلاف العراقيين» .

وأشار الى ان «الوثائق أثبتت ان العراق، منذ سنوات، بلد بلا قانون ويؤكد ذلك عدد الضحايا وعدم قدرة أهاليهم على المطالبة بتعويضات او معرفة حقائق الانتهاكات، او إنصافهم وهذا ما يكفله القانون وأنظمة حقوق الانسان وشرائع السماوات والأرض»، داعياً الى عدم «تسييس الموضوع أو تكذيب الوثائق التي تكشف ما حدث في العراق في محاولة للدفاع عما ورد فيها ضد الحكومة».

وكان مكتب المالكي اعتبر نشر الوثائق «انتقائياً». وأشار الى أن «الضجة التي يقودها بعض الجهات الإعلامية تحت غطاء الوثائق ضد الحكومة تثير في أسلوبها وتوقيتها أكثر من علامة استفهام».


المصدر: جريدة الحياة

مخاطر الاستراتيجية السعودية المرتكزة على الأمن في اليمن..

 الأحد 5 شباط 2023 - 6:48 ص

مخاطر الاستراتيجية السعودية المرتكزة على الأمن في اليمن.. أحمد ناجي ملخّص: يعتمد أمن المملكة ا… تتمة »

عدد الزيارات: 116,825,237

عدد الزوار: 4,380,715

المتواجدون الآن: 37