رئيس بنك الفاتيكان يشعر بالذل بعد تحقيقات غسل الأموال

تاريخ الإضافة السبت 25 أيلول 2010 - 1:18 م    عدد الزيارات 2549    التعليقات 0    القسم دولية

        


رئيس بنك الفاتيكان يشعر بالذل بعد تحقيقات غسل الأموال

 

تحقيق في شبهة غسل أموال في المؤسسة الدينية

تحقيق في شبهة غسل أموال في المؤسسة الدينية

 

روما، إيطاليا (CNN) -- قال إيتور تيدسشي رئيس بنك الفاتيكان، الجمعة، إنه شعر "بالريبة والإذلال،" بعدما علم بأن محققين ايطاليين ينظرون في مزاعم شبهة غسل أموال في المؤسسة المالية الدينية.

وأضاف تيدسشي في بيان أرسله لـCNN عبر البريد الإلكتروني "كان أول رد فعل لي هو الريبة، وبعد ذلك الشعور بالمهانة لأنني والمدير العام (باولو) سيبرياني وجميع مديري البنك، نبذل جهودا حثيثة ومكثفة."

ومضى يقول "بعد مناقشة الإجراءات مع سبرياني، شعرت بالارتياح ، وأدركت أنه كان علينا أن تتخذ فورا إجراءات في تفسير الحقائق لمختلف المستويات وفي عدد من الأماكن."

ويوم الأربعاء، كشف الادعاء العام في إيطاليا في تصريح لـCNN أن التحقيق الإيطالي بشأن بنك الفاتيكان يشير إلى أن السلطات الإيطالية أغلقت وللمرة الأولى حساباً في البنك.

فقد أبلغت السلطات الإيطالية بنك الفاتيكان الثلاثاء أنه يخضع لتحقيقات بشبهة انتهاكات محتملة تتعلق بالتشريعات المنظمة لغسل الأموال، وهو ما سبق أن ذكره الادعاء العام نيلو روسي لشبكة CNN.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحقق فيها السلطات الإيطالية في هذا البنك، غير أن التحقيقات تعتبر أمراً نادراً، بحسب ما ذكره روسي.

وقال المصدر، إن أحد المصارف الإيطالية أبلغ بنك إيطاليا المركزي بمعاملات أجراها بنك الفاتيكان، المعروف باسم "مؤسسة الأعمال الدينية،" لا تبدو منسجمة مع متطلبات مكافحة غسل الأموال.

من جانبه، عبر الفاتيكان في بيان الثلاثاء عن "استغرابه وحيرته،" من الإجراء هذا، قائلا إن الكرسي البابوي يشدد على ضرورة المحافظة على "الشفافية التامة في جميع العمليات المالية،" قائلا إن لديه ثقة كاملة في رئيس البنك إيتور تيدسشي.

وقال البنك المركزي إن التحقيقات بدأت بعد أن طلب بنك الفاتيكان من مصرف "كريديتو أرتيغيانو،" تنفيذ تحويلين ماليين بقيمة 29 مليون دولار، دون توفير معلومات وافية حولهما، وهو ما يفرضه قانون المصرف المركزي الذي علق التحويلين فورا.

ولم يوفر بنك الفاتيكان المعلومات الكافية حو الصفقتين، وإحداهما بمبلغ 26 مليون دولار (20 مليون يورو) والثانية بقيمة 4 ملايين دولار (3 ملايين يورو)، بما يتفق مع القانون، الأمر الذي حفز البنك المركزي الإيطالي لتعليق الصفقتين.

 

وفي عام 1982 اكتشفت السلطات ضلوع بنك الفاتيكان في فضيحة كبرى تتعلق بالإفلاس المشبوه لبنك أمبروزيانو، الذي كان آنذاك أكبر بنك خاص في إيطاليا.

وقال الخبير في غسل الأموال، جيفري روبنسون، إن بنك الفاتيكان، الذي بات موضع تحقيق في إيطالياً مؤخراً على خلفية شبهات وانتهاكات تتعلق بالتشريعات المنظمة لغسل الأموال، يعتبر أكثر بنوك العالم سرية، مضيفاً أنه لا توجد هناك أي وسيلة لمعرفة كمية الأموال التي يتحكم بها أو تحت تصرفه.
 


المصدر: موقع CNN

...The Al-Qaeda Chief’s Death and Its Implications...

 الثلاثاء 9 آب 2022 - 9:25 م

...The Al-Qaeda Chief’s Death and Its Implications... The U.S. has claimed a drone strike killing… تتمة »

عدد الزيارات: 100,079,329

عدد الزوار: 3,602,471

المتواجدون الآن: 77