أخبار وتقارير..الحرب الروسية على اوكرانيا..قرب خاركيف..أوكرانيا تخترق خط المواجهة في الشرق..بدء التصويت في الانتخابات المحلية في روسيا..أوستن: القوات الأوكرانية حققت نجاحات في خيرسون وخاركيف..الأمم المتحدة: روسيا تحتجز مئات الأوكرانيين..غروسي يحذّر من «وضع خطير» في زابوريجيا ويطالب بإنشاء منطقة أمان نووي..بينهم إيراني.. أكبر ضبطية هيروين في تاريخ ألمانيا..بيونغ يانغ تبدد أي إمكانية للتفاوض على نزع أسلحتها النووية..

تاريخ الإضافة السبت 10 أيلول 2022 - 6:07 ص    عدد الزيارات 1476    التعليقات 0    القسم دولية

        


قرب خاركيف.. أوكرانيا تخترق خط المواجهة في الشرق...

سكاي نيوز... وكالات – أبوظبي... قال مسؤولو دفاع غربيون ومحللون، السبت، إنهم يعتقدون أن أوكرانيا اخترقت الخطوط الأمامية الروسية جنوبي ثاني أكبر مدينة في البلاد، واستولت على آلاف الأميال المربعة من الأراضي وهددت بقطع خطوط الإمداد الروسية. وذكرت وزارة الدفاع البريطانية في إفادة على الإنترنت إنها تعتقد أن الأوكرانيين تقدموا لمسافة تصل إلى 50 كيلومترا جنوب خاركيف بشمال شرق أوكرانيا. يبدو أن التقدم كان حول إزيوم، حيث كان التركيز لفترة طويلة على خط الجبهة الروسية وموقع المدفعية الثقيلة وغيره من أشكال القتال.

وصف البريطانيون القوات الروسية حول إزيوم بأنها "معزولة بشكل متزايد".

وذكر الجيش البريطاني: "من المحتمل أن تكون القوات الروسية قد أخذت على حين غرة.. إن هذا القطاع كان خاضعًا لسيطرة خفيفة، وقد استولت الوحدات الأوكرانية على عدة بلدات أو حاصرتها". وأضاف أن بلدة كوبيانسك القريبة تعرضت لضغوط على ما يبدو من القوات الأوكرانية، وأن خسارتها ستؤثر بشكل كبير على خطوط الإمداد الروسية في المنطقة. وانتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي، السبت، تظهر جنودًا أوكرانيين أمام مبنى حكومي رئيسي في كوبيانسك، على بعد نحو 73 كيلومترًا شمال إزيوم. وأظهرت الصورة جنودًا يعرضون علم الكتيبة 92 الآلية المنفصلة لأوكرانيا أمام مبنى يشبه مبنى مجلس مدينة كوبيانسك، الذي يقع على طول نهر أوسكيل. لم يعترف الجيش الأوكراني بعد بدخول المدينة، بالرغم من أنه يأتي وسط عدة أيام من المكاسب الواضحة للأوكرانيين جنوب خاركيف. بالمثل، أشار مركز أبحاث مقره واشنطن إلى المكاسب الأوكرانية الكاسحة السبت، ويقدر أن كييف استولت على نحو 2500 كيلومتر مربع (965 ميل مربع) في اختراقها الشمالي الشرقي.

معهد دراسة الحرب

وقال معهد دراسة الحرب في تقرير أنه يبدو أن "القوات الروسية غير المنظمة (كانت) عالقة في التقدم الأوكراني السريع". وأشار إلى صور على وسائل التواصل الاجتماعي لسجناء يبدو أنهم روس تم اختطافهم في التقدم حول إزيوم والبلدات المحيطة بها. وذكر التقرير نفسه أن القوات الأوكرانية "قد تنهار المواقع الروسية حول إزيوم إذا قطعت خطوط الاتصال الأرضية الروسية شمال وجنوب المدينة". يأتي القتال في الشرق، وسط هجوم مستمر حول خيرسون في جنوب أوكرانيا. ويشير المحللون إلى أن روسيا ربما تكون قد أخذت جنودًا من الشرق للتعزيزات حول خيرسون، ما يمنح الأوكرانيين الفرصة لضرب خط أمامي ضعيف. كان الجيش الأوكراني أكثر حذرا بشأن المكاسب التي وردت عنها تقارير، زاعما في تحديثه الدوري، السبت، أنه استولى على "أكثر من ألف كيلومتر مربع" من القوات الموالية للكرملين منذ إطلاق هجومه المضاد الذي طال انتظاره هذا الأسبوع. وقال الجيش إنه "في بعض المناطق اخترقت وحدات من قوات الدفاع دفاعات العدو لعمق 50 كيلومترا"، في تطابق مع التقديرات البريطانية، لكن الجيش الأوكراني لم يكشف عن أي تفاصيل جغرافية.

خطط أوكرانيا

وتكتم المسؤولون في كييف على مدى أسابيع عن خططهم لشن هجوم مضاد لاستعادة الأراضي التي سيطرت عليها روسيا في وقت مبكر من الحرب، ودعوا السكان المحليين إلى الامتناع عن تداول المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي خوفًا من تعريض العملية الجارية للخطر.

بدء التصويت في الانتخابات المحلية في روسيا...

الراي... انطلقت عملية التصويت على مناصب حكومية محلية في أكثر من 80 إقليما في روسيا اليوم، ومن المقرر أن تستمر على مدار ثلاثة أيام. وتستمر عملية التصويت من اليوم وحتى إغلاق صناديق الاقتراع بعد غد. ويمكن التصويت سواء عن طريق الاقتراع الإلكتروني أو بالتصويت شخصيا في مراكز الاقتراع، حيث يختار الناخبون أعضاء البرلمانات المحلية والمحافظين. ويبلغ عدد الناخبين المؤهلين للتصويت أكثر من 45 مليون شخص. وتلقي العملية الروسية في أوكرانيا بظلالها على الانتخابات. فقد واجه مرشحو المعارضة ضغوطا هائلة، حيث تم حظر المرشحين، الذين انتقدوا الحرب ووصفوها بـ«الحرب» غير القانونية، من خوض غمار الانتخابات. ويعتقد النقاد أن النتائج سيتم التلاعب بها بشكل كبير.

روسيا تطالب بتقديم أدلة تثبت حصولها على أسلحة من إيران وكوريا الشمالية

الراي... طالبت روسيا في الأمم المتحدة أمس الخميس الولايات المتحدة وبريطانيا بتقديم أدلة لدعم مزاعمهما بأن موسكو تسعى للحصول على طائرات مسيرة من إيران وصواريخ وقذائف مدفعية من كوريا الشمالية لاستخدامها في أوكرانيا. وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أمام مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا «أود أن أطلب منهم الآن إما تزويدنا بالأدلة أو الاعتراف بأنهم ينشرون معلومات غير موثوقة». واتهمت الولايات المتحدة إيران بتزويد روسيا بطائرات مسيرة لاستخدامها في حربها في أوكرانيا، وهو ما نفته طهران. كما اتهمت واشنطن موسكو بأنها بصدد شراء ملايين الصواريخ وقذائف المدفعية من كوريا الشمالية، حسبما قال نائب السفير الأميركي ريتشارد ميلز للمجلس. وقالت سفيرة بريطانيا لدى الأمم المتحدة باربرا وودوارد إن «روسيا تتجه إلى إيران للحصول على طائرات مسيرة، وإلى كوريا الشمالية للحصول على الذخيرة في انتهاك صارخ لعقوبات الأمم المتحدة». ودعت روسيا إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن في شأن أوكرانيا، وهو الثالث من نوعه للمجلس خلال ثلاثة أيام، لمناقشة توريد أسلحة أجنبية إلى كييف. ودافعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودول أخرى عن تقديم مساعدات عسكرية بمليارات الدولارات لأوكرانيا منذ الغزو الروسي في 24 فبراير. وقال ميلز «ادعاءات روسيا بأن الولايات المتحدة والغرب يصعدان ويطيلان أمد هذا الصراع كاذبة. إنها محاولات لصرف الانتباه عن دور موسكو بصفتها المعتدي الوحيد في حرب وحشية غير ضرورية، يدفع العالم ثمنها بشكل جماعي». ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغزو بأنه «عملية عسكرية خاصة» لنزع سلاح أوكرانيا وحماية أمن بلاده بشكل استباقي ضد توسع حلف شمال الأطلسي. وأشادت أوكرانيا الخميس بهجوم مضاد خاطف قالت إنها استعادت خلاله السيطرة على مساحات شاسعة من أراضيها في الشرق والجنوب، بينما زار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن البلاد للتعهد بتقديم مزيد من المساعدات. وقال نيبينزيا للمجلس «ما زلنا بعيدين جدا عن نهاية هذه العملية المدمرة. الأسلحة الغربية لا تلعب دورا حاسما في ساحة المعركة، بغض النظر عما يقوله الأوكرانيون وأتباعهم». وقال سفير أوكرانيا لدى الأمم المتحدة سيرجي كيسليتسيا «سنقاتل المحتلين حتى هزيمة الجنود الروس الذين دخلوا أوكرانيا لقتل شعبها».

رئيس الوزراء البولندي يزور كييف اليوم

الراي... قال المتحدث باسم الحكومة البولندية بيوتر مولر لقناة «بولسات نيوز» الخاصة، إن رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي سيزور كييف اليوم. وأضاف مولر «ستكون هناك سلسلة من الاجتماعات، أشياء مهمة سنناقشها فيما يتعلق بالوضع الجيوسياسي، وكذلك سوق الطاقة والطاقة والأمن العسكري».

أوستن: القوات الأوكرانية حققت نجاحات في خيرسون وخاركيف

القوات الأوكرانية اقتربت اليوم من خط السكك الحديدية الرئيسي الذي يزود القوات الروسية في شرق البلاد بالإمدادات

العربية.نت... قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، اليوم الجمعة، إن القوات الأوكرانية حققت نجاحات في جبهتي خيرسون وخاركيف. وقال أوستن خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التشيكي في براغ "نرى نجاحاً في خيرسون الآن، ونرى بعض النجاح في خاركيف وهذا أمر مشجع للغاية".

تقدم صوب خطوط الإمداد الروسية

هذا وتقترب القوات الأوكرانية، التي تحرز تقدماً سريعاً على الأرض، اليوم الجمعة، من خط السكك الحديدية الرئيسي الذي يزود القوات الروسية في شرق البلاد بالإمدادات، بعد أن أحدث انهيار جزء من الخط الأمامي الروسي أكبر تحول في زخم الحرب منذ أسابيعها الأولى. وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي في خطاب مصور، إن القوات الأوكرانية "حررت عشرات التجمعات السكنية" واستعادت أكثر من 1000 كيلومتر مربع من الأراضي في الشرق والجنوب خلال الأسبوع المنصرم. ونشر زيلينسكي مقطع فيديو يقول فيه جنود أوكرانيون إنهم انتزعوا السيطرة على بلدة بالاكليا الشرقية التي تقع بجوار خط أمامي يمتد جنوبي خاركيف، ثاني أكبر مدن أوكرانيا. كما قال الجيش الأوكراني، إنه تقدم نحو 50 كيلومتراً عبر تلك الجبهة بعد هجوم بدا أنه فاجأ الروس، وإن صح هذا فسيكون أسرع تقدم لأي من الجانبين في الحرب منذ أن اضطرت روسيا للتخلي عن هجومها على العاصمة كييف في مارس. ولم تقدم موسكو حتى الآن أي رد رسمي على التقارير المتعلقة باختراق جبهة خاركيف. من جهته، قال "معهد دراسات الحرب" البحثي، إن الأوكرانيين أصبحوا الآن على بعد 15 كيلومتراً فقط من كوبيانسك التي تضم تقاطعاً مهماً لخطوط السكك الحديدية الرئيسية التي تستخدمها موسكو منذ شهور لتزويد قواتها بالإمدادات في ساحات القتال بالشرق. ومنذ هزيمة القوات الروسية بالقرب من كييف في مارس، وموسكو تشن حرب استنزاف شرسة مستغلة تفوق قوة أسلحتها في إبطاء عملية الزحف من خلال قصف مدن وقرى. لكن هذا الأسلوب يعتمد على وصول أطنان من الذخيرة يوميا إلى الخطوط الأمامية على متن قطارات من غرب روسيا. ونجحت قواتها حتى الآن في صد جميع محاولات كييف لقطع خط السكك الحديدية. وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، إن قوات روسية منسحبة تحاول إجلاء الجرحى، وإنها أتلفت معدات عسكرية. وأضافت "بفضل الإجراءات الماهرة والمنسقة تقدمت القوات المسلحة الأوكرانية، بدعم من السكان المحليين، ما يقرب من 50 كيلومترا في ثلاثة أيام".

تقدم مفاجئ

جاء تقدم أوكرانيا المفاجئ في الشرق بعد أسبوع من إعلانها عن بدء هجوم مضاد على بعد مئات الكيلومترات في الطرف المقابل للجبهة في إقليم خيرسون جنوب البلاد. ويقول مسؤولون أوكرانيون إن روسيا حركت آلاف الجنود جنوباً للرد على تقدم أوكرانيا في خيرسون، تاركةً مناطق أخرى من خط المواجهة مكشوفة وضعيفة الدفاع. وقال المستشار الرئاسي الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش في فيديو على يوتيوب "وجدنا نقطة ضعف لم يكن العدو فيها متأهباً". ولم يرد الكثير من المعلومات حتى الآن حول الحملة في الجنوب، حيث أبقت أوكرانيا الصحافيين بعيدا ولم تعلن سوى القليل من التفاصيل للحفاظ على سرية خططها الكاملة. وتستخدم أوكرانيا مدفعية وصواريخ جديدة أمدها بها الغرب لضرب مواقع خلفية روسية، بهدف محاصرة الآلاف من قوات روسيا على الضفة الغربية لنهر دنيبرو العريض وقطع الإمدادات عنها. واعترف أريستوفيتش بأن التقدم في الجنوب لم يصل بعد إلى السرعة التي حققها التقدم المفاجئ في الشرق. من جهتها، نقلت وكالة الإعلام الروسية الرسمية عن سلطات عينتها روسيا في خيرسون القول إنه تم أسر بعض الجنود الأوكرانيين خلال الهجوم المضاد، وتدمير عدد غير معلوم من الدبابات البولندية التي كانوا يستخدمونها.

الأمم المتحدة: روسيا تحتجز مئات الأوكرانيين

ارتفاع حاد في انتهاكات حقوق الإنسان منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا

جنيف - فرانس برس ... أعلن محقّقو الأمم المتحدة، الجمعة، أنّهم وثّقوا أكثر من 400 عملية اعتقال تعسّفي واختفاء قسري على يد القوات الروسية في أوكرانيا، وعشرات الحالات المماثلة من قبل القوات الأوكرانية. وأشارت ماتيلدا بوغنر، رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان الموجودة في أوكرانيا منذ العام 2014، إلى ارتفاع حاد في انتهاكات حقوق الإنسان منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في شباط/فبراير. وفي لقاء مع للصحافيين من أوديسا، تحدّثت بالتفصيل عن آلاف القتلى المدنيين ومئات الاعتقالات التعسّفية، كما وثّقت التعذيب وسوء معاملة أسرى الحرب. وأضافت أنه إذا ثبت أمام محكمة أنّ "أسير حرب تعرّض للتعذيب وسوء المعاملة أثناء الاحتجاز، فإنّ ذلك سيكون جريمة حرب". وقالت إن فريقها تحقّق من أنّ القوات الروسية والمجموعات التابعة لها احتجزت بشكل تعسّفي أو أخفت 416 شخصاً في المناطق التي تحتلّها أو تسيطر عليها. وأشارت إلى أنه "من بين هؤلاء، وُجد 16 شخصاً ميتاً وأُطلق سراح 166". وأضافت بوغنر أن الفريق وثق أيضاً 51 حالة اعتقال تعسّفي و30 حالة أخرى قد ترقى إلى مستوى الاختفاء القسري، قامت به هيئات إنفاذ القانون الأوكرانية. وقالت إنّ البعثة تمكّنت من "الوصول بدون عوائق" إلى أماكن الاحتجاز في المناطق التي تسيطر عليها أوكرانيا، لكنّ روسيا لم تسمح بالوصول إلى أسرى الحرب المحتجزين في أراضيها أو المناطق التي تسيطر عليها. وتابعت: "يعدّ ذلك الأكثر إثارة للقلق منذ أن وثّقنا أنّ أسرى الحرب الخاضعين لسلطة الاتحاد الروسي... عانوا من التعذيب وسوء المعاملة، وافتقروا في بعض الأماكن إلى الغذاء والماء والرعاية الصحية والصرف الصحي". ووصفت "عملية ترحيب" يخضع لها المعتقلون الجدد، حيث يُجبرون على السير في ممر يصطف على طوله حرّاس مسلّحون يضربونهم بقوة أثناء مرورهم. وأعربت بوغنر عن قلقها الكبير بشأن الوضع الصحي في معتقل أوليفنيفكا، حيث قالت إن أسرى الحرب يعانون من أمراض معدية، بما في ذلك التهاب الكبد أو السل. كذلك وثّقت البعثة بعض حالات التعذيب وسوء المعاملة للأسرى الروس الذين يحتجزهم الأوكرانيون، خصوصاً خلال القبض عليهم ونقلهم إلى معسكرات الاعتقال.

غروسي يحذّر من «وضع خطير» في زابوريجيا ويطالب بإنشاء منطقة أمان نووي

الشرق الاوسط... واشنطن: علي بردى... حذّر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي (الجمعة)، من «وضع خطير» نشأ خلال الساعات القليلة الماضية في محطة زابوريجيا للطاقة النووية في جنوب أوكرانيا، مطالباً بـ«وقف فوري» لكل عمليات القصف في المنطقة» وبإنشاء «منطقة حماية للأمان النووي الآن» للحيلولة دون وقوع حادث نووي. ووفقاً لبيان وزّعته الأمانة العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أطلق المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافاييل غروسي، تحذيراً حول «الوضع الخطير» في محطة زابوريجيا للطاقة النووية الأوكرانية، موضحاً أنه علم (الجمعة) من موظفي الوكالة «في الموقع، الوضع الخطير الذي تطور الليلة الماضية (الخميس) في محطة زابوريجيا». وأوضح أنه «جرى تدمير البنية التحتية للطاقة التي تغذّي مدينة إنيرهودار، موطن مشغلي محطة الطاقة النووية وعائلاتهم، بسبب قصف ساحة التبديل في محطة الطاقة الحرارية بالمدينة، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي بالكامل في إنيرهودار»، وبالتالي «لم تعد هناك مياه جارية ولا كهرباء ولا صرف صحي». وقال إنه بالنظر إلى القصف المتزايد والمستمر «هناك احتمال ضئيل لإعادة إيصال طاقة موثوقة من الخارج إلى محطة زابوريجيا، ولا سيما أن القصف المستمر والمتكرر لا يزال يلحق الضرر بالبنية التحتية للطاقة». وأضاف أنه «نتيجة لذلك، تدرك الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن المشغل، الذي لم يعد يثق باستعادة الطاقة من خارج الموقع، يفكر في إغلاق المفاعل الوحيد المتبقي قيد التشغيل». وأوضح أن المحطة «ستعتمد بعد ذلك بشكل كامل على مولدات الديزل في حالات الطوارئ لضمان وظائف الأمان النووية الحيوية». ولفت إلى أنه «نتيجة لذلك، لن يكون المشغل قادراً على إعادة تشغيل المفاعلات ما لم تعد الطاقة من خارج الموقع بشكل موثوق». ورأى أنه في ظل الظروف التي يواجهها سكان إنرهودار «هناك خطر كبير يتمثل في التأثير على توافر الموظفين الأساسيين في الموقع لمواصلة تشغيل محطة الطاقة النووية بأمان». وأكد أن «هذا وضع غير مستدام ويصير محفوفاً بالمخاطر بشكل متزايد». وشدد على أن «هذا غير مقبول على الإطلاق»، مطالباً «بشكل عاجل بالوقف الفوري لجميع عمليات القصف في المنطقة بأكملها». وقال: «يوضح هذا التطور الدراماتيكي الضرورة المطلقة لإنشاء منطقة حماية للأمان النووي الآن»، لأن «هذه هي الطريقة الوحيدة لضمان عدم تعرضنا لحادث نووي».

بينهم إيراني... أكبر ضبطية هيروين في تاريخ ألمانيا

المصدر: رويترز.... أعلن ممثلون للادعاء في ألمانيا اعتقال أربعة اشخاص بعد أن نفذت الشرطة أكبر ضبطية لمخدر الهيروين في تاريخ البلاد، إذ صادرت نحو 700 كيلوغرام، في إطار عملية أمنية ضد عصابة لتهريب المخدرات من إيران. وضبطت السلطات هذه الكمية من المخدرات في مدينة هامبورج الساحلية في نهاية آب (أغسطس). ونفذت الشرطة الاعتقالات خلال ليلة الخميس بعد أن فتشت عشر بنايات في مدينتي دريسدن وكيمنتس في هامبورج وفي هولندا. وصادرت الشرطة وثائق وأجهزة كمبيوتر محمولة وهواتف ذكية ومركبات. والمعتقلون هم رجل يحمل الجنسيتين التركية والصربية في الأربعين من العمر ويُشتبه في أنه زعيم العصابة وإيراني يبلغ من العمر 35 عاما في هولندا وألماني يبلغ من العمر 54 عاما يشتبه في أنه استخدم مزرعته وموارده لنقل المخدرات ووسيط تركي يبلغ من العمر 53 عاما.

بيونغ يانغ تبدد أي إمكانية للتفاوض على نزع أسلحتها النووية

سيول: «الشرق الأوسط»... شهد ملف الأسلحة النووية الكورية الشمالية تصعيداً جديداً مع إقرار بيونغ يانغ قانونا يعلن استعدادها لتنفيذ ضربات نووية وقائية بما في ذلك رداً على هجمات بأسلحة تقليدية، على ما أفادت وسائل إعلام رسمية الجمعة. ورأت وكالة الصحافة الفرنسية أن هذا القرار يبدد أي إمكانية للتفاوض على نزع أسلحة بيونغ يانغ النووية، مشيرة إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أعلن أن وضع بلاده كقوة نووية أمر «لا رجوع فيه». وصدر هذا الإعلان في ظل توتر العلاقات بين الكوريتين، إذ اتهمت بيونغ يانغ سيول بتحمل المسؤولية عن تفشي وباء كوفيد -19 على أراضيها مهددة جارتها بالانتقام. وأجرت كوريا الشمالية هذه السنة عددا قياسيا من التجارب الصاروخية رغم العقوبات المفروضة عليها، بما في ذلك اختبار صاروخ باليستي عابر للقارات للمرة الأولى منذ 2017. ويسمح النص لكوريا الشمالية في حال كانت تواجه تهديدا من قوة أجنبية، بشن ضربة وقائية «تلقائية وفورية للقضاء على قوات معادية»، بحسب وكالة أنباء كوريا الشمالية. وينص القانون على أنه بإمكان النظام استخدام الأسلحة النووية «في حال شنت قوات معادية هجوما نوويا أو غير نووي على قادة الدولة أو هيئة قيادة القوات النووية» كما في حالات أخرى، بحسب الوكالة. وكان كيم أكد في يوليو (تموز) أن بلاده «مستعدة لنشر» قوتها النووية الرادعة في حال قيام مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية. وقال الخميس في خطاب ألقاه أمام البرلمان الكوري الشمالي «إن التخلي عن الأسلحة النووية غير وارد على الإطلاق، ولا يمكن أن يكون هناك نزع للسلاح النووي أو تفاوض»، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية. وقال شيونغ سيونغ شانغ من مركز الدراسات الكورية الشمالية في معهد سيجونغ لوكالة الصحافة الفرنسية إن القانون الجديد يثبت ثقة كيم جونغ أون في قدرات بلاده النووية والعسكرية وخصوصا في صواريخها الباليستية العابرة للقارات القادرة على إصابة أهداف في الولايات المتحدة. وأوضح شيونغ أن القانون «يبرر علناً استخدام بيونغ يانغ السلاح النووي» ولا سيما رداً على هجوم غير نووي. وتابع بأن «كيم جونغ أون ليس بحاجة إلى قوانين لشن ضربة نووية» لكن العقيدة الجديدة «تبرر استخدامه للأسلحة النووية في الحالات الطارئة بكشفها مسبقاً مبادئ استخدام النووي في البلد والخارج». وأجرت كوريا الشمالية سلسلة قياسية من التجارب العسكرية هذه السنة وأبرزها إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات للمرة الأولى منذ 2017. وحذر مسؤولون أميركيون وكوريون جنوبيون مراراً بأن الشمال يستعد لإجراء تجربة نووية جديدة. وتوقفت المحادثات بشأن سلاح بيونغ يانغ النووي منذ أوائل 2019 عندما انهارت قمة هانوي بين الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب والزعيم كيم بشأن تخفيف العقوبات وما قد تكون كوريا الشمالية مستعدة للتخلي عنه لقاء ذلك. ونقلت الوكالة الفرنسية أيضاً عن يانغ مو جين الأستاذ في جامعة الدراسات الكورية الشمالية أن القانون الجديد يؤكد مرة جديدة وبوضوح موقف بيونغ يانغ التي ترى أن المفاوضات حول نزع سلاحها النووي لم تعد مطروحة للتفاوض. وقال إن «بيونغ يانغ ستقيم على الأرجح علاقات وثيقة أكثر مع الصين وروسيا ضد واشنطن وستجري تجربة نووية سابعة في مستقبل قريب». وعرضت سيول الشهر الماضي على الشمال خطة مساعدات ضخمة على صعيد الغذاء والطاقة وحتى تحديث البنى التحتية لقاء التخلي عن سلاحه النووي. غير أن بيونغ يانغ رفضت العرض ووصفته بأنه «ذروة السخافة». وأكد الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول الشهر الماضي أن حكومته لا تنوي التزود بقوة ردع نووي. وواشنطن حليفة مقربة من سيول على الصعيد الأمني وينتشر حوالى 28500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية لحمايتها من الشمال.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا..الاحترار بالشرق الأوسط أسرع بمرتين من المعدل العالمي..مصر: «العفو الرئاسي» تعلن إخلاء سبيل 33 محبوساً..مصر تُعزز حضورها الأفريقي اقتصادياً واجتماعياً..الأمم المتحدة تحذر من ضياع فرص الانتقال الديمقراطي في السودان..إثيوبيا.. متمرّدو تيغراي يدعون إلى هدنة مشروطة..واشنطن تدعو من برلين الأطراف الليبية للانخراط في الحوار.. تونس: اعتقالات لمتهمين بالضلوع في «شبكات التسفير إلى بؤر التوتر»..تفاؤل جزائري بتحقيق «الحد الأدنى» من أهداف القمة المقبلة.. المغرب.. مشروع زراعي بـ213 مليون دولار في الصحراء الغربية المتنازع عليها..

التالي

أخبار لبنان..لبنان لتطويق تداعيات تعديل مهام القوات الدولية في الجنوب..قرار جديد يتيح لها التحرك بشكل مستقل عن الجيش و«حزب الله» يصفها بـ«قوات احتلال»..تهويل عون بحكومة بديلة خطوة في المجهول بلا مفاعيل سياسية..«شياطين الأمن» تستيقظ على وقْع التوتر السياسي والأزمة الاجتماعية.. تأجيل الترسيم والحرب بين لبنان وإسرائيل..هل يهدئ قبول بيروت هِبة الفيول الإيراني..«حزب الله»؟..فياض يلتقي سفير إيران لبحث هبة المشتقات النفطية..البرلمان اللبناني يقر الأسبوع المقبل الموازنة العامة..جريمة في طرابلس تجدد المخاوف الأمنية شمال لبنان..مُهرّب يروي لـ «الراي» حكاية الرحلات من ألفها إلى يائها..


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير..دولية..ضربات روسية على مدينتي خاركيف ولفيف..الجيش البولندي: جسم مجهول دخل المجال الجوي من ناحية أوكرانيا..جنرال ألماني يتحدّث عن خسائر روسية «فادحة» في أوكرانيا..الكرملين: لدينا قائمة أصول غربية سنصادرها حال الاستيلاء على أصول روسية..روسيا تتحدث عن تلميحات غربية لإيجاد صيغة للسلام في أوكرانيا..فرنسا: تكثيف تواجد الشرطة عشية رأس السنة لمواجهة التهديد الإرهابي..ألمانيا: تمديد الإجراءات في محيط كاتدرائية كولونيا خوفاً من اعتداء إرهابي..الصين تعيّن وزيراً جديداً للدفاع..

أخبار وتقارير..رداً على قديروف..الكرملين "بوتين مطلع على وضع خاركيف"..اتهامات لروسيا بشن "هجمات انتقامية"..لوبوان: هكذا خدعت أوكرانيا الجيش الروسي.. أول تعليق روسي على التقدم الأوكراني وكييف تعلن عن إنجاز جديد في الجنوب..مسؤول أميركي: قوات روسية تنسحب من خاركيف وتغادر أوكرانيا.. بوتين: تكتيكات الحرب الاقتصادية الغربية ضدّنا لم تنجح..واشنطن: رد إيران على المقترح الأوروبي بشأن الاتفاق النووي غير مشجع..«الاجتماعي الديمقراطي» يفوز بانتخابات السويد..اشتباكات حدودية بين أرمينيا وأذربيجان وسقوط قتلى..

أخبار وتقارير..الحرب الروسية على اوكرانيا..أوكرانيا تحشد دباباتها للهجوم على خيرسون وقوات فاغنر تضيق الخناق على باخموت..قد يغرق جنوب أوكرانيا.. قصف خطير على سد في خيرسون..هرباً من العتمة.. كييف وضعت خططاً لإجلاء ملايين السكان..زيلينسكي: روسيا تجهز لهجمات جديدة على محطات الطاقة بأوكرانيا..لتجنب صراع أوسع.. محادثات سرية أميركية روسية بشأن أوكرانيا..ألمانيا تريد ذخائر بـ 20 مليار يورو..وشولتس يطالب روسيا باستبعاد «النووي»..زيلينسكي يريد أسطولاً من «المسيرات البحرية»..بوتين يستعين بمجرمين لتجنيدهم في الجيش..وكالات أمنية أميركية تحذر من هجمات «ذئاب منفردة»..اليابان تستضيف استعراضاً بحرياً دولياً وسط تفاقم التوتر شرق آسيا..«طالبان» تكشف موقع قبر مؤسسها الملا عمر..بيونغ يانغ تتعهد برد عسكري «حازم» على التدريبات الأميركية-الكورية الجنوبية..

..How Iran Seeks to Exploit the Gaza War in Syria’s Volatile East..

 السبت 11 أيار 2024 - 6:24 ص

..How Iran Seeks to Exploit the Gaza War in Syria’s Volatile East.. Armed groups aligned with Teh… تتمة »

عدد الزيارات: 157,215,725

عدد الزوار: 7,059,507

المتواجدون الآن: 70