أخبار وتقارير... مسيرات "انتحارية" أكثر "دقة".. "تطور" أسلحة إيران يثير قلق مسؤولين أميركيين...« طالبان» تهاجم غزنة وكابول تهددها بانتفاضة شعبية... شي يحضّ على الولاء عشية مئوية «الشيوعي».. "طالبان" تشن هجوما على غزنة وتشتبك فيها مع القوات الأفغانية.. جنرال أمريكي: الأمن في أفغانستان يتدهور..هولندا تتهم روسيا بـ "شن غارات وهمية" ضد فرقاطة لها...

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 حزيران 2021 - 5:08 ص    عدد الزيارات 942    التعليقات 0    القسم دولية

        


مسيرات "انتحارية" أكثر "دقة".. "تطور" أسلحة إيران يثير قلق مسؤولين أميركيين...

الحرة / ترجمات – واشنطن... خبراء يحذرون من طائرات بدون طيار إيرانية الصنع.... نقلت شبكة "سي أن أن" تحذيرات خبراء ومسؤولين حاليين وسابقين من طائرات بدون طيار إيرانية قادرة على شن هجمات "أكثر دقة" وتجاوز أنظمة الاستطلاع الأميركية، ما يشكل "تهديدا" للقوات الأميركية في المنطقة. وقالت الشبكة إن الغارات الجوية الأخيرة ضد الميليشيات المدعومة من إيران على الحدود السورية العراقية، ليل الأحد الاثنين، أتت بعد سلسلة من الهجمات الأخيرة ضد المصالح العسكرية الأميركية في العراق من قبل "فئة جديدة من الطائرات بدون طيار إيرانية الصنع يقول المسؤولون الأميركيون إنها تستطيع الهروب من أنظمة المراقبة الأميركية والدفاعات". وقال مسؤول عسكري أميركي للشبكة إن آخر هذه الهجمات وقع في وقت سابق من هذا الشهر عندما انفجرت طائرة بدون طيار مفخخة في مطار بغداد في منطقة يستخدمها جنود ودبلوماسيون أميركيون. وفي أبريل الماضي، ألحقت طائرة بدون طيار أضرارا بحظيرة طائرات بدون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) بالقرب من أربيل. وكان مسؤولو الاستخبارات الأميركية والجيش الأميركي في العراق يحذرون منذ أشهر من الخطر الذي تشكله هذه الطائرات الإيرانية الأحدث والأكثر تطورا بدون طيار على القوات الأميركية. وتقول "سي أن أن" إن هذه الطائرات لا تعتمد على توجيهها بواسطة طيار من موقع بعيد، لكن بعض الطائرات الصغيرة الثابتة الجناحين تستخدم نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، ما يجعلها "أقل وضوحا" لأنظمة المراقبة الأميركية. وقال مسؤول استخباراتي سابق لديه خبرة في المنطقة: "يكفي أن نقول إن 'سي أي إيه' تولي الآن قدرا كبيرا من الاهتمام لهذه القضية، لأن هذه الأشياء مزعجة". وفي حين أن الهجمات الصاروخية ضد الأفراد الأميركيين في العراق أصبحت شبه روتينية، فإن هذه الطائرات بدون طيار الإيرانية الجديدة "والتي يطلق عليها الطائرات الانتحارية بدون طيار"، تنظر إليها الاستخبارات والجيش على أنها "تصعيد واضح" من قبل إيران، وفقا لتقرير الشبكة. وتأتي الطائرات الجديدة المليئة بالمتفجرات بأحجام مختلفة مع قدرتها على حمل ما يصل إلى 30 كغم من المتفجرات. وتقول هذه المصادر إنها أكثر خطورة. وقال مسؤول عسكري أميركي إنها "أكثر فتكا لأنها أكثر دقة". وقال مسؤول الاستخبارات السابق: "ما اعتدنا فعله في الماضي هو محاولة التشويش على الرابط بين الشخص الذي يقودها والطائرة أو الاستيلاء عليها... لكن الآن يرسلونها إلى نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ولا يوجد رابط، ولا يوجد شيء لتشويشه أو الاستحواذ عليه". وأكد متحدث باسم البعثة الأميركية في العراق لـ"سي أن أن" أن هذه الطائرات الأصغر حجما "تستخدم بشكل متزايد من قبل قوات العدو لجمع المعلومات الاستخبارية حول القواعد الأميركية والقواعد المتحالفة معها". وعلى عكس الصواريخ، التي يجب أن تطلق بالقرب من الهدف، يمكن للطائرات بدون طيار أن تطير إلى مدى أبعد بكثير، ويمكن إطلاقها من أي مكان، ويمكن للطائرات الأكبر حجما أن تطير من مؤخرة شاحنة صغيرة، وفقا لمصادر تقنية. وكان قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال فرانك ماكنزي، قد قال في وقت سابق من هذا العام إن "الطائرات بدون طيار هي أكبر تهديد للقوات الأميركية في المنطقة". ويقول التقرير إنه على الرغم من أن المسؤولين لا يعتقدون بالضرورة أن من أداروا هجوم أربيل الذي استهدف حظيرة "سي أي أيه" كانوا يعرفون أن الحظيرة تابعة للوكالة، إلا أن الهجوم "لا يزال تصعيدا مقلقا"، وحظائر الطائرات أهداف عالية القيمة بغض النظر عن الوكالة الحكومية التي تملكها، وفق التقرير. وتم استخدام هذه الطائرات بدون طيار في خمس هجمات على الأقل، منذ أبريل، رغم أنه في بعض الحالات، أصابت الطائرة هدفها أو أسقطتها الدفاعات الأميركية. وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها شنت غارات على مواقع ميليشيات مدعومة من إيران على الحدود السورية العراقية، ليل الأحد الاثنين "ردا على هجمات بطائرات مسيرة شنتها تلك الفصائل على أميركيين ومنشآت أميركية في العراق"، وقالت إن الجيش استهدف "مرافق تشغيل وتخزين أسلحة في موقعين في سوريا وموقع في العراق". وقال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الاثنين، إن الضربات هي "رد فعل ورسالة هامة إلى الذين يقفون وراء الهجمات الأخيرة ضد المصالح الأميركية". وقال المتحدث باسم عملية "العزم الصلب" التابعة للتحالف الدولي لمحاربة "داعش"، واين ماروتو، إن القوات الأميركية في سوريا تعرضت، مساء الاثنين، "لهجمات بصواريخ متعددة".

« طالبان» تهاجم غزنة وكابول تهددها بانتفاضة شعبية...

الجريدة....شنّ مقاتلو حركة طالبان هجوماً على مدينة غزنة واشتبكوا مع القوات الأفغانية في محاولة للاستيلاء على المدينة الواقعة في وسط أفغانستان، في ثاني هجوم على مدينة كبيرة بعد قندوز . وتقع غزنة على الطريق السريع الرابط بين العاصمة كابول وإقليم قندهار في جنوب البلاد، ويعزز استهدافها هجوم طالبان ضد الحكومة، ويأتي مع استمرار مغادرة القوات الأجنبية البلاد التي تمزّقها الحرب في غضون 3 أشهر. وبينما أكد مسؤولون أفغان كبار هجوم طالبان، فإنهم قالوا أيضا إن القوات الأفغانية تحاول استعادة السيطرة على أراض خسرتها. ولـ «طالبان» وجود قوي في إقليم غزنة منذ سنوات، غير أن مسؤولين في الشرطة بالإقليم قالوا إن الهجوم الذي شُن ليل الاثنين ـ الثلاثاء من عدة اتجاهات كان أعنف هجوم شنّه المتمردون. وتصاعدت الاشتباكات قرب نقاط التفتيش الأمنية بمنطقتين في مدينة غزنة، مما أجبر أصحاب المتاجر على إغلاق السوق الرئيسية. وقال عضو المجلس الإقليمي في غزنة، ويدعى عبدالجامع: «الوضع في غزنة يتغير، القوات الأفغانية استعادت معظم المناطق المفقودة في الضواحي». وأُغلقت الطرق في المنطقة وتعطلت الاتصالات، الأمر الذي جعل من الصعب على منظمات الإغاثة والمسؤولين تقدير عدد القتلى والجرحى. وقال مسؤولون إن شبانا مدنيين انضموا للمعركة ضد المقاتلين المتشددين أثناء القتال بين «طالبان» في غزنة ومناطق أخرى في البلاد. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع وقوات الأمن الأفغانية، عمر شنواري، إن الأفغان الذين يحرصون على حمل السلاح ضد «طالبان» يتم استيعابهم في هيكل قوات الجيش الإقليمية. وأضاف في العاصمة كابول «أولا سيتم تدريبهم، ثم إرسالهم إلى ساحة القتال إلى جانب قوات الأمن الأفغانية». من ناحيته، شدد وزير الدفاع الأفغاني المعين حديثاً الجنرال بسم الله خان محمدي، على أن المفاوضات هي الحل الأمثل للصراع، مؤكداً خلال تفقده المعارك في ولاية وردك، أن «طالبان» لا تستطيع الوصول إلى السلطة بالقوة، وتوقع أن تشهد مناطق عدة ما أسماه «انتفاضة شعبية» ضد مسلحي الحركة. وقال محمدي إن القوات الأمنية الأفغانية ستتصدى لمقاتلي الحركة وستهزمها. في المقابل، اتهم المتحدث باسم المكتب السياسي لـ «طالبان»، محمد نعيم، وفد المفاوضات التابع للحكومة الأفغانية في الدوحة، بعدم المشاركة في الاجتماعات، موضحا أن الوفد لم يكتمل بعد. وأضاف نعيم، في لقاء مع وسائل إعلام أفغانية، أن بعض أعضاء وفد التفاوض التابع للحكومة ذهبوا إلى جبهة القتال (شمال أفغانستان)، بدلا من أن يشاركوا في اجتماعات الدوحة. وبعد أيام من افتتاحية صحيفة «كيهان» الإيرانية الأصولية، المقربة من مكتب المرشد الأعلى، بعنوان «طالبان الأفغانية غيّرت مسارها ولم تعد تذبح»، مشيدة بـ «طالبان الجدد»، دافع المدير العام لمكتب الشؤون الخارجية لوكالة أنباء «تسنيم»، التابعة للحرس الثوري الإعلامية، حسام رضوي عن الحركة، محذرا الشيعة الهزارة في أفغانستان من التطوع للحرب ضد الحركة، معتبراً أن «الشيعة الذين يقتلون ضد طالبان هم الملومون لا طالبان». وفي مقابلة مع التلفزيون الحكومي، قال رضوي: «في الوقت الحاضر، تُحرّض وسائل الإعلام مشاعر الشيعة خصوصاً الهزارة في أفغانستان، وتقول التحقوا بالحشد الشعبي ضد طالبان بزعم أن الحركة تنوي ممارسة إبادة جماعية ضد الشيعة وضربهم، وهذا يعني أن الولايات المتحدة تلجأ إلى الحرب المذهبية كأفضل خيار للقضاء على الأمن في أفغانستان». وأضاف: «الأميركيون يحاولون إحداث وضع غير موجود أساسا، وطالبان لم يذبحوا الشيعة بتاتاً، وفي المستقبل لن يحدث شيء من هذا القبيل إلا إذا التحق الشيعة بالتعبئة الوطنية ضد طالبان، وتسلحوا بالأسلحة الأميركية، حيث تحاول واشنطن تسليح القوى الشعبية في الحرب ضد طالبان». وكانت «كيهان» شددت في افتتاحيتها على أنه «لا توجد أنباء عن جرائم مروعة في التطورات بأفغانستان، على غرار جرائم داعش في العراق، حتى إن طالبان صرّحت بأنها لن تمس الشيعة في البلاد. لا توجد تقارير عن مجازر بحق المدنيين الأبرياء أو تدمير البيوت، وما يحدث هو فقط اشتباك مع القوات المسلحة الحكومية». واستطردت الصحيفة، التي تعكس عادة السياسات العامة للنظام الإيراني: «قوات طالبان التي نتحدث عنها اليوم، أولاً، ليست قوة موحدة ومنسجمة، وثانيا، تختلف عن طالبان التي عرفناها وكانت على سبيل المثال تجز الرؤوس، فقد أعلنت الحركة رسميا هذا التغيير»....

شي يحضّ على الولاء عشية مئوية «الشيوعي»

الجريدة.... حضّ الرئيس الصيني شي جينبينغ، أمس، أعضاء الحزب الشيوعي الصيني، على التزام الولاء، وذلك خلال منحه "وسام الأول من يوليو" لـ29 من أعضاء الحزب تكريماً لهم على "إسهاماتهم البارزة"، وذلك في إطار احتفالات الذكرى المئة لتأسيس الحزب التي تصل الى ذروتها رسميا غدا. يبلغ عدد أعضاء الحزب الشيوعي الصيني 91.9 مليون في 2019 أو 6.6 بالمئة من سكان الصين، ويحكم البلاد منذ عام 1949.

ألمانيا تعزز أسطولها البحري العسكري بسفن استطلاع حديثة..

روسيا اليوم.. ذكر موقع Naval News المتخصص بالشؤون العسكرية أن ألمانيا تعمل على تطوير سفن استطلاع حديثة لأسطولها البحري العسكري. وتبعا للموقع فإن "الهيئة الفدرالية الألمانية للصيانة وتطوير المعدات العسكرية وقعت عقودا مع شركة Lürssen Werft GmbH لتطوير ثلاث سفن استطلاع جديدة من فئة 424 AGI، لتحل محل 3 سفن قديمة كانت قد انضمت لسلاح البحرية الألماني في ثمانينيات القرن الماضي". ومن جانبه قال المدير العام لشركة Lürssen، تيم فاغنر: "يسعدنا أن وزارة الدفاع الألمانية قد أوكلت إلينا العمل على مشروع هذه السفن المهمة للأسطول الحربي في البلاد، سنبدأ العمل بأسرع وقت على مشروع هذه السفن، كما سنبدأ المشاورات مع أبرز شركائنا في هذا المجال، وسنحاول أن نجمع في هذه السفن أحدث ما توصنا إليه من تقنيات وأحدث التقنيات التي توصلت لتطويرها شركات صناعة السفن في شمال ألمانيا أيضا". وأشارت الخدمة الصحفية للقوات المسلحة الألمانية إلى "متطلبات بناء السفن الثلاث الجديدة ستكون دقيقة جدا، وستركز على أن تزود السفن بمعدات دفاعية متطورة إضافة إلى معدات الاستطلاع الحديثة التي ستحصل عليها، كما أنها يجب أن تتمتع بمواصفات تجعلها تصدر أقل قدر من الضوضاء، فضلا عن تجهيزها بمعدات ستمكنها من العمل كسفن لإدراة العمليات البحرية إذا لزم الأمر". وبالإضافة لبناء السفن المذكورة يسعى الجيش الألماني لبناء مراكز تدريب واستطلاع جديدة، وتزويد وحدات الاستطلاع التابعة له بأحدث المعدات التقنية المطورة محليا.

"طالبان" تشن هجوما على غزنة وتشتبك فيها مع القوات الأفغانية..

روسيا اليوم.. قال مسؤولون أفغان من مدينة غزنة اليوم الثلاثاء إن مقاتلي حركة "طالبان" شنوا هجوما واشتبكوا مع القوات الحكومية المحلية في محاولة للاستيلاء على المدينة الواقعة في وسط أفغانستان. وتقع غزنة على الطريق السريع الرابط بين العاصمة كابل وإقليم قندهار في جنوب البلاد ويعزز استهدافها هجوم طالبان ضد الحكومة ويأتي مع استعداد القوات الأجنبية لمغادرة البلاد التي تمزقها الحرب في غضون ثلاثة أشهر. وبينما أكد مسؤولون أفغان كبار هجوم طالبان فإنهم قالوا أيضا إن القوات الأفغانية تحاول استعادة السيطرة على أراض خسرتها. ولطالبان وجود قوي في إقليم غزنة منذ سنوات غير أن مسؤولين في الشرطة بالإقليم قالوا إن الهجوم الذي شن ليلا من عدة اتجاهات كان أعنف هجوم شنه المتمردون. وتصاعدت الاشتباكات قرب نقاط التفتيش الأمنية بمنطقتين بمدينة غزنة مما أجبر أصحاب المتاجر على إغلاق السوق الرئيسية. وأغلقت الطرق في المنطقة وتعطلت الاتصالات الأمر الذي جعل من الصعب على منظمات الإغاثة والمسؤولين تقدير عدد القتلى والجرحى. وقال مسؤولون إن شبانا مدنيين انضموا للمعركة ضد المقاتلين المتشددين أثناء القتال بين طالبان في غزنة ومناطق أخرى في البلاد. وقال عمر شنواري، المتحدث باسم وزارة الدفاع وقوات الأمن الأفغانية، إن الأفغان الذين يحرصون على حمل السلاح ضد طالبان يتم استيعابهم في هيكل قوات الجيش الإقليمية. وأضاف في العاصمة كابول "أولا سيتم تدريبهم ثم إرسالهم إلى ساحة القتال إلى جانب قوات الأمن الأفغانية".

جنرال أمريكي: الأمن في أفغانستان يتدهور..

روسيا اليوم.. قال الجنرال الأمريكي أوستن ميلر إن الأمن في أفغانستان يتدهور، مشيرا إلى أن الخسارة السريعة للمناطق في جميع أنحاء البلاد لصالح حركة "طالبان" هو أمر مقلق. وأوضح قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أن هناك أسبابا متعددة لانهيار هذه المناطق، بما في ذلك إجهاد القوات والاستسلام والهزيمة النفسية والهزيمة العسكرية، محذرا من أن تصاعد العنف يعرض البلاد لخطر الوقوع في حرب أهلية دامية. وأضاف: "من أجل المضي قدما، يجب أن تركز قوات الدفاع الأفغانية على تعزيز قوتها وإنشاء مناطق استراتيجية وحمايتها. إن خسارة مناطق أمام طالبان تسمح لهم بقطع روابط النقل والاتصالات يهدد عواصم المقاطعات"، مؤكدا أن قوات الناتو تمتلك في الوقت الحالي الأسلحة والقدرة على مساعدة قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية.

جنرال أوكراني يتحدث عن احتمال ظهور سفن أوكرانيا والناتو في مياه القرم..

روسيا اليوم.. صرح النائب السابق لرئيس أركان القوات المسلحة الأوكرانية، الجنرال إيغور رومانينكو بأن سفن أوكرانيا والناتو قد تدخل مياه القرم الروسية، التي لا تزال أوكرانيا تعتبرها جزءا من أراضيها. ولم يستبعد رومانينكو في حديث لوكالة أنباء "أونيان" الأوكرانية اختيار مسار من أوديسا الأوكرانية إلى باطومي الجورجية عبر رأس فيولينت في القرم لمرور سفن للقوات الأوكرانية والناتو. واعتبر الجنرال الأوكراني دخول مدمرة "ديفيندر" البريطانية لمياه القرم "أمرا صائبا لأن الروس لا يفهمون إلا لغة القوة". يذكر أن مدمرة "ديفيندير" البريطانية دخلت مياه القرم في 23 يونيو الجاري. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سفينة روسية أطلقت نيرانا تحذيرية باتجاه المدمرة، وألقت طائرة "سو 24" قنبلة في مسار السفينة البريطانية لتحذيرها قبل أن تغادر المياه الروسية. من جهتها، ادعت بريطانيا أن تحركات سفينتها في "المياه الإقليمية الأوكرانية" كانت متوافقة مع القانون الدولي، وأضافت أن قواتها لم ترصد أي إطلاق نار تحذيري باتجاه السفينة. واعتبرت موسكو سلوك السفينة البريطانية استفزازا خطيرا، حيث أكد نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف أن روسيا ستستخدم كل الوسائل لحماية أراضيها، بما فيها العسكرية في حال الضرورة. كما وصفت موسكو التصريحات البريطانية بشأن الحادث بأنها "كاذبة".

الدفاع الروسية: طائراتنا منعت سفينة هولندية من انتهاك حدود روسيا بالتوافق مع القانون الدولي..

روسيا اليوم.. أكدت وزارة الدفاع الروسية أن مقاتلات وقاذفات روسية منعت سفينة هولندية من انتهاك الحدود الروسية في البحر الأسود، مشددة على أن تحليقات الطائرات نفذت بالتوافق التام مع القانون الدولي. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إن فرقاطة "إيفرتسين" الهولندية اتجهت من المياه الدولية في البحر الأسود إلى مضيق كيرتش. وأقلعت مقاتلات "سو 30" وقاذفات "سو 24" لمنع السفينة من انتهاك الحدود الروسية. وغيرت السفينة الهولندية مسارها بعد إقلاع الطائرات الروسية. وأكدت وزارة الدفاع أن الطائرات نفذت مهمتها بالتوافق التام مع القواعد والقوانين الدولية. وكانت وزارة الدفاع الهولندية قد أعلنت في وقت سابق أن طائرات روسية قامت بـ "مناورات خطيرة" بالقرب من السفينة الهولندية في البحر الأسود يوم 24 يونيو الجاري.

هولندا تتهم روسيا بـ "شن غارات وهمية" ضد فرقاطة لها في البحر الأسود..

روسيا اليوم.. أعلنت وزارة الدفاع الهولندية أن مقاتلات روسية أحدثت وضعا غير آمن في البحر الأسود عندما حلقت "على ارتفاع منخفض جدا" فوق فرقاطة "إيفرتسين" الهولندية. وأشارت الوزارة في بيان إلى أن الحادث وقع "يوم الخميس الماضي، أثناء وجود السفينة الحربية جنوب شرقي (شبه جزيرة) القرم"، موضحة أن المقاتلات الروسية المسلحة بقنابل وصواريخ من نوع "جو - سطح" نفذت تحليقات "على ارتفاع منخفض جدا وقريبا جدا (من الفرقاطة) وهي تحاكي شن هجمات". وبحسب الوزارة فإن تصرفات روسيا جاءت "انتهاكا لحرية الملاحة" في البحر الأسود. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أفادت يوم الأربعاء الماضي، بأن المدمرة البريطانية "ديفيندر" دخلت المياه الروسية قبالة سواحل القرم، وغادرتها بعد أن أطلقت سفينة حرس حدود روسية طلقات تحذيرية، وقامت طائرة "سو – 24 إم" بإسقاط قنابل تحذيرية في خط إبحار المدمرة.

المواطنون الروس يوجهون أكثر من 700 ألف سؤال لـ "الخط المباشر" مع الرئيس بوتين..

روسيا اليوم.. أفادت قناة "روسيا 24" التلفزيونية اليوم الثلاثاء بأن هناك أكثر من 700 ألف سؤال وردت من المواطنين لطرحها على "الخط المباشر" المرتقب مع الرئيس فلاديمير بوتين. وأشارت القناة إلى أن المواطنين الروس يهتمون قبل كل شيء بقضايا تتعلق بالتطعيم ضد فيروس كورونا والاستحقاقات الاجتماعية ومصير برنامج "المساكن غير الآمنة". وذكرت "روسيا 24" أن 53 ألف طلب قد تم إيجاد الحلول ليها والعمل جار على معالجة 180 ألف طلب آخر. ويبدأ اللقاء السنوي لرئيس الدولة الروسية مع المواطنين والمعروف باسم "الخط المباشر" غدا الأربعاء 30 يونيو في الساعة 12:00 بتوقيت موسكو.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا... مصر تُعول على قرار أُممي يُسهم في حلحلة نزاع السد الإثيوبي..مصر تحتفل اليوم بذكرى ثورة 30 يونيو... «متمرّدو تيغراي» يستعيدون عاصمتهم من القوات الإثيوبية... بلينكن: القوات الأجنبية ستغادر ليبيا «قريباً».. الصدام المؤجل في ليبيا انطلق... الدبيبة يرفض «الاستجواب»..الجزائر: جاهزون لاحتمالية عدم تجديد المغرب عقد أنبوب الغاز..

التالي

أخبار لبنان.... المشهد المرعب في طرابلس: رصاص في مواجهة الموت والإذلال؟!... ظهور مسلح في طرابلس اللبنانية.. الأزمة الاقتصادية تُنذر بانفجار اجتماعي... أزمة لبنان.. باريس وواشنطن تفكران بـ"كل الخيارات" ضد المسؤولين.. "الجمهورية" تتحلّل... و"العصفورية" تسود!..القوى السياسية المسيحية تترقب اجتماع الفاتيكان اليوم «لإنقاذ لبنان»..هنية من دار الفتوى: نتمنى لأشقائنا في لبنان الاستقرار والأمن... هيكل الدولة مُهدد بالسقوط... و"لا يجوز إهمال هذه المؤشرات"!..لقاء الفاتيكان من أجل لبنان غدا توطئة لـ «التحرك كما يجب».....

....The Myth of an Emerging “Mideast NATO”...

 الأربعاء 5 تشرين الأول 2022 - 3:47 م

....The Myth of an Emerging “Mideast NATO”... Israel would like to forge a military alliance with… تتمة »

عدد الزيارات: 105,450,378

عدد الزوار: 3,671,034

المتواجدون الآن: 89