إسرائيل تغلق الضفة حتى الثلاثاء

ملك الأردن: مفاوضات أو حرب في الصيف

تاريخ الإضافة الإثنين 19 نيسان 2010 - 7:36 ص    عدد الزيارات 3746    التعليقات 0    القسم عربية

        


القدس – أحمد عبد الفتاح
فرضت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اغلاقا شاملا اعتبارا من منتصف الليلة الماضية على جميع الاراضي الفلسطينية بمناسبة حلول ما اسمته «عيد الاستقلال» الثاني والستين لدولة إسرائيل. وقالت المصادر ان الاغلاق سيستمر حتى منتصف ليلة الثلاثاء القادم، وانه يحظر على الفلسطينيين دخول اسرائيل خلال هذه الفترة الا في الحالات الانسانية الطارئة وبعد التنسيق مع مكاتب الارتباط المدني الاسرائيلي.
وانطلقت الاحتفالات بذكرى قيام «دولة إسرائيل» بإحياء ذكرى الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في المعارك، وكذلك مواطنيهم الذين قضوا في هجمات. وسط معلومات عن اتفاق سري بين وزارتي المالية والحرب لزيادة ميزانية الامن في العام المقبل تخوفاً من حرب كبيرة قد تكون خطيرة على اسرائيل.
في سياق متصل، حذر وزير المالية الإسرائيلية يوفال ستاينيتز في مقابلة نشرتها صحيفة جيروساليم بوست من أن إسرائيل قد تعيد النظر في قرار تجميدها بناء مساكن جديدة في مستوطنات الضفة الغربية إن لم تستأنف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين في غضون شهر أو شهرين.
من جهتها تصر السلطة الفلسطينية على تجميد تام للاستيطان بما في ذلك في القدس الشرقية قبل أن تشارك في أى مفاوضات سلام، كما شدد رئيس السلطة محمود عباس خلال احياء يوم الاسير على أن قضية المعتقلين الفلسطينيين ستبقى شغله الشاغل حتى يتم الإفراج عنهم، مؤكداً أنه «لن يحصل أي اتفاق فلسطيني إسرائيلي من دون حل نهائي لقضية الأسرى».
في سياق متصل، حذر الملك الاردني عبدالله الثاني من أن حرباً جديدة قد تنشب في تموز في الشرق الاوسط اذا لم يطرأ تقدم في المحادثات بين اسرائيل والفلسطينيين، في مقابلة مع صحيفة شيكاغو تربيون، وحسب الملك، فان دور الرئيس الاميركي في المسيرة السلمية في الشرق الاوسط مبارك، ولكن المسؤولية عن التقدم في المفاوضات ملقية في نهاية المطاف على الزعماء في الشرق الاوسط. وأوضح الملك بانه دون التقدم قد تنشب بسهولة حرب في الصيف بين اسرائيل وحزب الله في لبنان او بين اسرائيل وحماس في غزة. واردف انه اذا ما قطع الموعد النهائي لشهر تموز دون استئناف جدي للمفاوضات فثمة بالتأكيد احتمال كبير للمواجهة. لا أريد أن نلتقي هنا بعد نصف سنة كي أقول لكم: «قلت لكم»، قال الملك.
وعلى صعيد متصل، قالت مصادر إسرائيلية إن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو فضل عدم التعليق على تصريحات العاهل الأردني المتعلقة بمستقبل عملية السلام كي لا تتأثر العلاقات الثنائية بين البلدين.
 


المصدر: جريدة القبس الكويتية

بعد عملية دمشق..هل يفقد خامنئي الصبر الاستراتيجي أم يتجرع كأس السم؟...

 الأربعاء 10 نيسان 2024 - 3:18 ص

بعد عملية دمشق..هل يفقد خامنئي الصبر الاستراتيجي أم يتجرع كأس السم؟... الحرة...شربل أنطون -واشنطن… تتمة »

عدد الزيارات: 152,827,401

عدد الزوار: 6,861,299

المتواجدون الآن: 73