التقرير الأميركي لحقوق الإنسان: تدهور الوضع في لبنان

تاريخ الإضافة الخميس 26 شباط 2009 - 7:10 م    عدد الزيارات 4789    التعليقات 0    القسم دولية

        


التقرير الأميركي لحقوق الإنسان: تدهور الوضع في لبنان

واشنطن – "النهار":
جاء في التقرير السنوي لحقوق الانسان الصادر عن وزارة الخارجية الاميركية ان وضع هذه الحقوق في لبنان العام الماضي قد تدهور اكثر نتيجة اعمال العنف التي قامت بها التنظيمات المسلحة والتوترات والاشتباكات الطائفية والمذهبية، وخصوصاً عقب اجتياح "حزب الله" والقوى المتحالفة معه بيروت الغربية والمطار الدولي، وما تبع ذلك من اشتباكات طائفية في انحاء البلاد.
وذكر التقرير بأن الحكومة اللبنانية، على رغم القرارات الدولية التي تدعوها الى نزع سلاح التنظيمات المسلحة مثل "حزب الله"، اخفقت في ذلك، اذ لا يزال للحزب نفوذ مهم فوق اجزاء من البلاد.
واتهم التنظيمات المتطرفة والمذهبية "بارتكاب اعمال قتل"، كما اتهم قوى الامن الرسمية بممارسة اعتقالات "اعتباطية"، الى ممارسة التعذيب في السجون، وفرض القيود على حرية التعبير والصحافة "بما في ذلك ترهيب الصحافيين". واضاف ان الحكومة تعاني "الفساد وفقدان الشفافية". واشار الى فرض قيود على تحرك اللاجئين غير المسجلين، والى "تمييز منظم وواسع ضد اللاجئين الفلسطينيين".
ولاحظ التقرير ان التحقيقات في جرائم الاغتيالات السياسية في السنوات الاخيرة، لم تؤد الى اي نتائج جديدة. وقال ان لجنة التحقيق في اغتيال الرئيس رفيق الحريري، على رغم التقارير الاولية التي اشارت الى احتمال ضلوع اجهزة الاستخبارات السورية، لم تخرج في نهاية العام الماضي باستنتاجات حاسمة.
وذكر ان القنابل العنقودية التي خلفها الاجتياح الاسرائيلي في 2006 واصلت قتل المدنيين وجرحهم، اذ قتل 42 شخصاً منذ نهاية القتال.
واستند التقرير الى الدراسات والتقارير الصادرة عن منظمات حقوق الانسان الدولية والمحلية التي توثق حقيقة كون اعمال التعذيب شائعة في سجون لبنان بما في ذلك في وزارة الدفاع ومراكز قوى الامن الداخلي. كما ان التعذيب وسوء المعاملة يجريان في المناطق التي لا تخضع لسلطة الدولة مثل المخيمات الفلسطينية. وقال ان الظروف السائدة في السجون لا ترقى الى ادنى المقاييس المقبولة دولياً.
واتهم التقرير المخابرات العسكرية بتوقيف بعض الافراد من دون مذكرات توقيف قضائية في تلك الحالات التي تمس بأعمال التجسس والخيانة واقتناء الاسلحة. وفي احصاءات قوى الامن الداخلي انه من اصل 4686 موقوفاً، هناك 2780 موقوفاً غير محكوم عليهم بجرائم محددة. اضف ان تنظيمات مسلحة مثل "حزب الله" تمارس الاعتقالات الاعتباطية، بما في ذلك توقيف الصحافيين الاجانب.
وخلص الى ان اخفاق السلطات الحكومية في اعتقال قتلة الزميلين سمير قصير وجبران تويني في 2005 "يعني ان الصحافيين يشعرون بأنهم يعيشون في اجواء الترهيب". وذكّر بحادث اقدام مقاتلي "حزب الله" في ايار الماضي على اقفال مكاتب تلفزيون وراديو "المستقبل" ومنعهما من البث اربعة ايام. وقد استخدم "حزب الله" قوات الجيش اللبناني لنقل تهديدات الى الموظفين للتوقف عن العمل، واذا لم يفعلوا ذلك فإن الحزب كان سيدمر المباني.
واتهم التقرير "حزب الله" ببث المواقف المعادية لاسرائيل واليهود، وبالتعاون على نشر وتوزيع المطبوعات المعادية للسامية. كما اتهم وسائل اعلام لبنانية مثل تلفزيون "المنار" التابع للحزب "الى صحف مستقلة مثل النهار والمستقبل بمواصلة نشر المواد المعادية للسامية، وهي مواقف لم تؤد الى اي ردود حكومية".
وتحدث التقرير عن تدهور اوضاع حقوق الانسان في 11 بلداً هي مصر وموريتانيا وايران والصين وجمهورية الكونغو الديموقراطية واريتريا وزيمبابوي وارمينا وسري لانكا وكوبا وفنزويلا.
وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون للصحافيين ان "النهوض بحقوق الانسان يمثل عنصراً اساسياً في سياستنا الخارجية".


المصدر: جريدة النهار - السنة 76 - العدد 23623

MINUSMA at a Crossroads....

 الجمعة 2 كانون الأول 2022 - 7:04 ص

MINUSMA at a Crossroads.... The UK, Côte d’Ivoire and other nations plan to pull their troops out… تتمة »

عدد الزيارات: 110,552,911

عدد الزوار: 3,742,429

المتواجدون الآن: 102