اليمن ودول الخليج العربي...مقتل قياديين حوثيين في الحديدة وجماعتهم تفخخ الجسور والطرق...ميليشيات الحوثي تستبيح منازل خصومها في صنعاء....معارك الحديدة.. قتلى وجرحى من الحوثي وأسر قائد ميداني.....الاردن..هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟ "...الفالح: القيادة السعودية لا تفكر في إلغاء "أوبك"..

تاريخ الإضافة الإثنين 12 تشرين الثاني 2018 - 7:02 م    عدد الزيارات 2151    التعليقات 0    القسم عربية

        


اليمن.. مقتل وأسر قيادات حوثية في دمت..

العربية.نت- أوسان سالم.. سقط عشرات القتلى والجرحى من ميليشيات_الحوثي، وأسر 10 آخرين الاثنين، بينهم قيادات ميدانية في مواجهات عنيفة مع قوات الجيش_اليمني بجبهة دمت آخر معاقل تواجد الحوثيين في محافظة الضالع جنوب البلاد. وأكد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية أن مواجهات عنيفة اندلعت في جبهة دمت إثر محاولة ميليشيات الحوثي الانقلابية، اقتحام قرية الحقب والجبال المطلة على مدينة دمت من الجهة الغربية، مشيرا إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى من الميليشيات، ولا تزال الجثث مرمية بالأطراف الشمالية لقرية الحقب، وأطراف قرية خاب، المدخل الغربي لمدينة دمت. وأضاف أن "10 من عناصر الميليشيات وقعوا في الأسر أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مواقع الجيش في حيد كنة بذات المنطقة". في السياق نفسه، أفادت مصادر عسكرية بأن قائد ميليشيات الحوثي في جبهة دمت هشام الغرباني قد لقي مصرعه مع عدد من مسلحي الميليشيات في معارك الاثنين، بمديرية دمت شمال الضالع، كما تم أسر القيادي الحوثي العقيد عبدالواحد عبدالله وعددا آخرا من الميليشيات. وتخوض قوات الجيش اليمني بإسناد من التحالف منذ أيام مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي في مديرية دمت، ونجحت في تحرير مواقع ومناطق واسعة منها.

مقتل قياديين حوثيين في الحديدة وجماعتهم تفخخ الجسور والطرق

الرياض، عدن - «الحياة» ... في ظل احتدام المعارك مع ميليشيات جماعة الحوثيين في مدينة الحديدة (غرب)، قتِل عدد من قياديي الميليشيات بقصف لقوات «المقاومة الوطنية» على غرفة عمليات داخل المدينة. في غضون ذلك، دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إلى «وقف القتال» في اليمن. وأكد في تصريحات إلى «قناة فرانس 2» أمس، عقد قمة «مهمة» حول اليمن في السويد قريباً، لكنه لم يحدد موعدها. وأكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إن القوات اليمنية «حريصة على ضمان استمرار عمل ميناء الحديدة». وقال خلال لقائه السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو في الرياض أمس، إن الجيش حريص على حماية المدنيين والبنية التحتية في الحديدة، ونقل السلع التجارية والإغاثة. وشدد على التزام حكومته دعم جهود الموفد الدولي مارتن غريفيث، واستعدادها للتعامل الإيجابي مع دعوته لإجراء «المشاورات» قبل نهاية السنة. في الوقت ذاته، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس، من «احتمال تدمير ميناء الحديدة»، مكرراً دعوته إلى وقف النار. وقال في مقابلة مع إذاعة «فرانس أنتر» أمس: «إذا حصل تدمير للميناء، قد يؤدي ذلك إلى وضع كارثي». في الرياض، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية أن قواته استهدفت نفقاً لتخزين الصواريخ الباليستية في صنعاء، وراداراً للميليشيات في جزيرة البوادي في البحر الأحمر. وقال الناطق باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي خلال مؤتمر صحافي أمس، أن تحرير مدينة الحديدة ومينائها «حق أصيل للجيش اليمني والتحالف، لمنع التهديدات التي تطاول البحر الأحمر». وأضاف أن الميليشيات «ترتكب انتهاكات في المدينة، من خلال تفخيخ الطرق والجسور»، لافتاً إلى أن الحكومة اليمنية «تتخوف من انتهاكات الحوثيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، نتيجة استخدام المدنيين دروعاً بشرية». وكشف المالكي أن الميليشيات «تروّج المخدرات وتهربها للحصول على الدعم المالي، كما تستخدم صناديق المساعدات لإخفائها». وأشار إلى «ضبط آثار يمنية كانت في طريقها إلى خارج البلاد على أيدي عصابات حوثية»، داعياً المنظمات الدولية إلى «منع الإتجار بالآثار ونهبها». وذكر أن انشقاق «وزير الإعلام» في «حكومة الحوثيين» عبد السلام الجابر عن الجماعة، «يكشف الخلل الداخلي للميليشيات»، داعياً «الشرفاء إلى الابتعاد منها». ميدانياً، أحرزت قوات الجيش اليمني ليل الأحد- الإثنين تقدماً واسعاً في مدينة الحديدة، وسط معارك ضارية تخوضها مع الحوثيين. وقال القيادي في الجيش العقيد أحمد الجحيلي لموقع «سبتمبر نت» أن القوات اليمنية «تمكنت من اقتحام حي الربصة، وسيطرت على مدرسة النجاح، وعدد من المباني المجاورة». وذكر أن الجيش «خاض معارك ضارية مع الحوثيين في حي الربصة»، مؤكداً أن «التقدم مستمر في عمق مدينة الحديدة». وأكد مسؤولون في القوات اليمنية لوكالة «فرانس برس» أمس، أن الحوثيين «نجحوا في صد هجوم واسع مساء أول من أمس من الجبهة الجنوبية للمدينة، وتمكّنوا من وقف تقدم الجيش شمالاً نحو الميناء». وأظهر مقطع مصور بثه المركز الإعلامي لـ»ألوية العمالقة» أمس، اقتراب قواتها من ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه الميليشيات. ووفقاً لأطباء في مستشفيي العلفي وباجل في محافظة الحديدة، قتِل 73 مسلحاً خلال مواجهات في المدينة، وبغارات لطائرات التحالف في الساعات القليلة الماضية. وذكرت مصادر عسكرية أن الحوثيين نقلوا الى صنعاء وإب القريبة منها 40 مسلحاً، قتلوا بغارات للتحالف في مناطق أخرى في المحافظة. على صعيد آخر، اندلعت مواجهات شرسة بين قبائل همدان في ضواحي صنعاء وميليشيات الحوثيين أمس، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى. وأفاد موقع «2 ديسمبر» بأن الاشتباكات اندلعت إثر قتل الميليشيات مواطناً من قرية حطاب بهمدان في أحد معتقلاتها أمس. وهاجم أهالي القرية المعتقل الذي ارتكبت فيه الجريمة، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات استمرت ساعات.

ميليشيات الحوثي تستبيح منازل خصومها في صنعاء..

العربية.نت - أوسان سالم... كشف تقرير إحصائي أن 235 شخصية سياسية واجتماعية وعسكرية يمنية، تعرَّضت منازلهم إما لاقتحام أو نهب أو احتلال من قبل ميليشيات الحوثي بالعاصمة صنعاء، منذ اجتياحهم لها في 21 سبتمبر/أيلول 2014 وحتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول 2018. وبحسب التقرير الذي أعده مركز العاصمة الإعلامي، فإن تلك الاعتداءات تنوعت بين طرد ساكنيها واقتحام، وكذا نهب ومواصلة احتلالها في إطار جغرافية العاصمة صنعاء فقط. وأشارت الإحصائية إلى أن القيادات السياسية والحزبية تأتي ضمن الفئات الأعلى تضرراً في منازلها التي تعرضت للاعتداءات حيث يبلغ عددهم 88 شخصاً. وكشف مركز العاصمة الإعلامي عن اقتحام ونهب ميليشيات الحوثي منازل 45 مسؤولاً حكومياً في السلطة الشرعية، بواقع 8 وزراء و6 وكلاء و10 مستشارين رئاسيين وحكوميين و16 عضواً برلمانياً، و10 دبلوماسيين، بالإضافة إلى اقتحام ونهب منزل 26 رجلاً وسيدة أعمال، اضطروا جميعهم عقبها لمغادرة البلاد. وشرعت ميليشيات الحوثي في بيع عشرات المنازل التابعة لقيادات سياسية وعسكرية مناوئة لها، وفقاً للتقرير. وذكر تقرير المركز أن ميليشيات الحوثي حولت 17 منزلاً إلى سجون خاصة تضم بداخلها مئات المختطفين اليمنيين، وتمارس بحقهم صنوف التعذيب.

التحالف: تحرير الحديدة حق أصيل للجيش اليمني

دبي - قناة العربية... أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، تركي المالكي، أن تحرير ميناء ومدينة الحديدة حق أصيل لقوات الجيش والتحالف من أجل منع التهديدات التي تطال البحر الأحمر. وأضاف أن الميليشيات الحوثية ترتكب الانتهاكات في الحديدة بتفخيخ الطرقات والجسور. وقال المتحدث إن الحكومة اليمنية الشرعية تتخوف من انتهاكات الحوثيين في الحديدة ومناطق أخرى في اليمن لاستخدام المواطنين كدروع بشرية. وكشف أن الميليشيات الحوثية تقوم بترويج وتهريب المخدرات من أجل الحصول على الدعم المالي، وتستخدم صناديق المساعدات الإنسانية لإخفاء المخدرات. وأوضح أن دول التحالف عززت قدراتها لتزويد الطائرات بالوقود في الجو، ولم تعد حاجة لأي دور أميركي في هذا المجال، وتم إبلاغ واشنطن بهذا الأمر. وأكد تدمير موقع رادار ساحلي للحوثيين في جزيرة البوادي بالبحر الأحمر. وأشار المالكي إلى ضبط آثار يمنية كانت في طريقها للتهريب إلى خارج البلاد على أيدي عصابات حوثية، داعيا المنظمات الدولية إلى القيام بدورها لمنع الاتجار بالآثار اليمنية ونهبها. وأوضح أن انشقاق وزير الإعلام عن الحوثيين قبل أيام يكشف عن الخلل الداخلي في الميليشيات الحوثية، داعيا الشرفاء إلى الابتعاد عن الحوثيين. وذكر أن الميليشيات الحوثية تواصل تعطيل حركة السفن في الموانئ التي تسيطر عليها، موضحا أن السفن تنتظر فترات طويلة قبل السماح لها بالدخول، كما يحدث في ميناء الحديدة. وأعلن أن قوات الجيش الوطني اليمني حققت انتصارات في أغلب محاور القتال بالتعاون مع قوات التحالف.

معارك الحديدة.. قتلى وجرحى من الحوثي وأسر قائد ميداني

العربية.نت... أفادت مصادر عسكرية في مدينة الحديدة أن قوات الجيش الوطني أسرت القيادي الحوثي فيصل أبو الحسين، قائد إحدى كتائب الميليشيات التي تقاتل في الحديدة، وجميع أفراد الكتيبة بعد مواجهات عنيفة تم خلالها محاصرتهم وإجبارهم على الاستسلام في الأحياء الجنوبية الغربية للمدينة. مصادر ميدانية أكدت أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف ميليشيات الحوثي في مختلف محاور القتال، حيث تدور معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني والميليشيات، فيما واصل الجيش خلالها التقدم عبر شارع الخمسين باتجاه المدخل الشمالي للمدينة. وأصبحت قوات الجيش الوطني على مشارف شارع التسعين وفق مصادر في ألوية العمالقة، وتبعد نحو 4 كيلومترات عن تقاطع طريق الشام، آخر منفذ تستخدمه الميليشيات للحركة من وإلى المدينة. وتزامن تقدم الجيش مع انهيارات كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي وفرار العشرات من مقاتليها من الخطوط الأمامية باتجاه الأحياء الداخلية للمدينة. كاميرا المركز الإعلامي لألوية العمالقة أظهرت صوراً أولى لميناء الحديدة الاستراتيجي الذي تسيطر عليه الميليشيات الحوثية. وتظهر اللقطات اقتراب ألوية العمالقة من ميناء الحديدة، والتي تواصل توغلها في الأحياء الجنوبية الغربية لدك تحصينات الميليشيات والتقدم عبر شارع الدريهمي وخط الكورنيش باتجاه الميناء. وكانت قوات الجيش قد نجحت في اقتحام حي الربصة واستعادة السيطرة على عدد من المواقع الحيوية والمباني والمنشآت الاقتصادية والتجارية بعد دحر عناصر الميليشيات منها، وتحديداً في شارعي صنعاء والخمسين والأطراف الشرقية للمدينة. كما داهمت مباني سكنية عدة في محيط حي 7 يوليو شمال شرق المدينة، كان يتمركز فيها قناصة ميليشيات الحوثي، وتمكنت من السيطرة عليها.

مقتل عريس.. حرب بين القبائل والحوثيين شمال صنعاء

العربية.نت - أوسان سالم... اندلعت اشتباكات مسلحة عنيفة، الاثنين، بين ميليشيات #الحوثي الانقلابية، وأهالي إحدى قرى قبائل طوق #صنعاء، خلفت عدداً من القتلى والجرحى من الطرفين. وأفادت مصادر محلية أن اشتباكات مازالت مستمرة بين أهالي قرية الحطاب بوادعة همدان، (إحدى قبائل طوق صنعاء)، وميليشيات الحوثي التي قتلت أحد العرسان ويدعى عامر الحطابي، واثنين آخرين من أهالي القرية، كما لقي أحد عناصر الميليشيات مصرعه. وأوضح القاضي عبدالوهاب قطران (أحد أبناء #قبيلة_همدان شمال صنعاء)، أن هذه المواجهات بين أهالي قرية الحطاب، والحوثيين هي الثالثة منذ اجتياحهم صنعاء، واعتبرها "محاولة مستمرة منهم (الحوثيين) لإذلال وتركيع وإخضاع همدان والحطاب"، مؤكدا أن ميليشيات الحوثي تريد إذلال وتركيع قرية الحطاب لأنها تقاومهم. وأرجع قطران، وهو قيادي منشق عن ميليشيات الحوثي، أسباب الاشتباكات إلى إخراج الحوثيين حملة عسكرية، وأطلقوا النار في عرس عامر على هادي الحطابي، وأصروا على اعتقال العريس. وبحسب مصادر مقربة من أسرة الحطابي، فإن الميليشيات اعتقلت والد العريس، وذهب ولده صبيحة يوم زفافه إلى مكان اعتقاله في محاولة لإخراجه، وحدثت مشادة بينه وبين الحوثيين الذين أطلقوا عليه الرصاص الحي مباشرة وأردوه قتيلا. ولفتت المصادر إلى أن أهالي قرية الحطاب تداعوا إلى قسم ظروان التابع للميليشيات وحاصروه وتبادلوا إطلاق النار معهم، ما أدى إلى مقتل اثنين من الأهالي وأحد الحوثيين (قاتل العريس)، وسقوط عدد من الجرحى من الطرفين. وأكدت مصادر قبلية أن الاشتباكات اتسعت وباتت بين قبيلة بني حطاب (غرب صنعاء) والحوثيين. وخاطب القاضي قطران، في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ميليشيات الحوثي قائلا: "ليعلموا أن همدان ورجال الحطاب لن يخضعوا ولن يركعوا لإرهابهم واجرامهم". وحث قبائل همدان على نجدة إخوانهم في الحطاب ومقاومة إرهاب الحوثيين وعنجهيتهم، وأضاف: "لسنا عبيدا حتى يتصرفوا معنا بهذه الطرق الفاشية الإجرامية". يذكر أن ميليشيات الحوثي اكتسبت عداوات كثيرة مع عدد من القبائل اليمنية، وتشهد علاقتها مع قبائل طوق صنعاء وذمار وإب وحجة وغيرها، توترا متصاعدا جراء جرائمها وإمعانها في إهانة القبائل.

الفالح: القيادة السعودية لا تفكر في إلغاء "أوبك"

وزير الطاقة السعودي أكد الحاجة لخفض المعروض مليون برميل يومياً عن أكتوبر

دبي - العربية.نت... قال وزير الطاقة السعودي، إن التحليلات تظهر حاجتنا إلى خفض المعروض مليون برميل يوميا عن مستوى أكتوبر. وأشار الفالح إلى أن هناك توافق آراء بأننا لن نسمح لمخزونات النفط بالتنامي. وفيما قال إن"طلب عملائنا في ديسمبر تراجع أكثر من نصف مليون برميل يوميا مقارنة مع نوفمبر"، نوه بوجود توافق على الحاجة لبذل كل ما يلزم من أجل تحقيق التوازن في السوق. من جهته، حذر أمين عام أوبك من " أن عام 2019 سيكون عاما صعبا". وارتفعت أسعار #النفط بنحو 2% اليوم الاثنين بعد أن أعلنت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم عن خفض إمدادات شهر ديسمبر/كانون الأول، وهو ما ينظر إليه على أنه إجراء لوقف تراجع السوق الذي شهد هبوطا بنسبة 20 % منذ أوائل أكتوبر/تشرين الأول. وارتفع عقد أقرب استحقاق لخام برنت 2% إلى 71.61 دولار للبرميل بعد إعلان السعودية خفض معروض ديسمبر، وذلك بعد نحو أسبوعين من الهبوط المتواصل. وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.5% عن آخر تسوية إلى 61.08 دولار للبرميل. تأتي هذه التصريحات في وقت أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، أمس الأحد، أن بلاده تعتزم خفض إمداداتها من النفط للأسواق العالمية 0.5 مليون برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه أوبك آفاقا غامضة في محاولاتها لإقناع المنتجين الآخرين بالموافقة على خفض منسق للإنتاج.

هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟ "مؤمنون بلا حدود" تشتكي محرضين ضد أمينها يونس قنديل...

ايلاف...نصر المجالي: أعرب متابعون للشأن الأردني ومراقبون إعلاميون وسياسيون عرب، عن قلقهم من محاولات إسلاميين وخصوصا جماعة الإخوان المسلمين للتآمر على الملك عبدالله الثاني والعمل على إحباط خططه الإصلاحية وحربه على الإرهاب وتشويه سمعته أمام المؤسسات والحكومات التي تحترمه وتقدر جهوده ومواقفه في الخارج. وفي تعليقات عبر الهاتف من جانب هؤلاء أمام (إيلاف)، مع طلبهم عدم الإفصاح عن أسمائهم وبعضهم يزور عمّان حاليا، فإنهم يعتقدون أن مثل هذه المؤامرة على الملك عبدالله الثاني، ترتكز إما من خلال تأجيج الفتن الدينية داخل الأردن أو تشويه سمعة جلالته في المحافل الدولية ومواقفه التي يحترمها العالم في مواجهة الارهاب وحكمه الإصلاحي المعتدل المنفتح على العالم والمشهود له بالحرب الضروس على الإرهاب ومناصريه. ويرى هؤلاء أن عملية خطف يونس قنديل الأمين العام لمؤسسة "مؤمنون بلا حدود" من جانب مجموعة مسلحة جهارا نهارا في عمّان قبل أيام، وتعذيبه بعد أيام من منع وزير الداخلية بعد شكوى كيدية من النائب خليل عطية والنائب الإخوانية ديمه طهبوب لم يأتِ عبثا قبل أيام من الاحتفال يوم غد الثلاثاء بتسليم الملك عبدالله الثاني جلالته جائزة تمبلتون للعام 2018، حيث وصفته المؤسسة المانحة بأنه "مستمر منذ توليه مسؤولياته ملكا للأردن ببذل جهود تحقيق الوئام داخل الإسلام وبين الإسلام وغيره من الأديان، وأنه لم يسبقه في هذا المضمار أي زعيم سياسي آخر على قيد الحياة!".

احتفال الثلاثاء

وستحتفل مؤسسة جائزة (تمبلتون) يوم الثلاثاء 13 نوفمبر في العاصمة الأميركية واشنطن، بتسليم جائزتها لعاهل الأردني تكريما لجهوده وإنجازاته خلال فترة حكمه واصلاحاته وانفتاحه على العالم. وتُمنح الجائزة، التي تأسست عام 1972 بمبادرة من رجل الأعمال الأميركي البريطاني الراحل السير جون تمبلتون، تقديرا لأشخاص يقدمون إسهامات مبدعة وجديدة في مجال الأديان، مثل الأعمال الخيرية، أو إنشاء منظمات فكرية تثري الجانب الروحي، أو المساهمة بشكل بناء عبر وسائل الإعلام في الحوارات المتعلقة بالدين والقيم الإنسانية الإيجابية.

شكوى ضد نواب

وإلى ذلك، وعلى صعيد تطورات خطف الأمين العام لمؤسسة "مؤمنون بلا حدود"، قالت مصادر صحفية أردنية إن قدم ثلاثة من المؤسسة قدموا شكاوى لدى مدعي عام عمان بحق عدد من النواب والإعلاميين والناشطين وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي وجميع المعلقين على هذه الصفحات يتهمونهم فيها بالتحريض على قتلهم وفق لائحة الدعوى. وقال موقع (سواليف) الإخباري إن أسماء المشتكى عليهم تشمل كلا من النائب الدكتورة ديمة طهبوب، والنائب خليل عطية، والنائب السابق بسام العموش، والنائب السابق زكريا الشيخ. وقال الموقع، إنه حصل على لائحة شكوى ثانية ورد بها اسم الإعلامي ينال فريحات وحاتم ابراهيم غضبان العرموطي وشاكر توفيق العاروري وصاحب صفحة اردنيون ضد العلمانية وكل المعلقين على المنشورات المتعلقة بالمؤسسة على هذه الصفحات والذين تضمنت تعليقاتهم اساءة وتحريضا على القتل حسب الشكوى المقدمة.

لا تفاصيل

وعلى صلة، لم يكشف جهاز الأمن العام الأردني لغاية اللحظة عن تفاصيل حادثة اختطاف واختفاء امين عام مؤسسة مؤمنون بلا حدود يوسف قنديل قبل عدة أيام. وقال رئيس مؤتمر "مؤمنون بلا حدود" إن ما تعرض له من اختطاف كان معدا له مسبقا، وأضاف خلال حديثه لقناة (المملكة) أنه تم اختطافه تحت تهديد السلاح، واقتياده الى منطقة حرجية، حيث قام 3 أشخاص بالاعتداء عليه ، وتجريده من ملابسه ، وتقطيع ظهره ، وكتابة بعض العبارات. ولفت قنديل إلى أن المعتدين قاموا بربطه بالشجر وتغميض عينيه، مشيرًا الى أنهم قبل ربط عينيه رأى على وجوههم أقنعة. وشدد على عدم اتهامه أي طرف قبل خروج التقارير النهائية للتحقيقات.

الإعدام لـ 4 بحرينيين دينوا بقتل شرطي

المنامة - «الحياة» .. أصدرت محكمة بحرينية أمس، أحكاماً بإعدام أربعة متهمين وبالسجن المؤبد لثلاثة آخرين، دينوا بقتل شرطي بتفجير في العام 2017، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (بنا). وقال المحامي العام المستشار أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم «الإرهابية» في بيان نشرته الوكالة أمس، إن المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أدانت المتهمين بـ «القتل العمد، وحيازة مفرقعات وأسلحة بغير ترخيص، وإحداث تفجير، واستعمال مفرقعات ترتب عليه موت إنسان وتعريض وسائل النقل العام والخاص إلى الخطر، وإتلاف الممتلكات العامة تنفيذاً لغرض إرهابي». وأفادت الوكالة بأن المحكمة قررت «تغريم كل من المتهمين مبلغ ألف دينار (265 ألف دولار)، عما أسند إليهم بباقي الاتهامات، وبإلزام المتهمين جميعاً بدفع قيمة التلفيات، وإسقاط الجنسية عنهم جميعاً، ومصادرة المضبوطات». ووقع تفجير إرهابي في منطقة الدراز في حزيران (يونيو) 2017، أسفر عن مقتل أحد أفراد الشرطة البحرينية وجرح آخرين. وكشفت التحريات، أن المتهمين استهدفوا مركبات رجال الأمن في منطقة الدراز من خلال زرع عبوات وتفجيرها عند مرور سيارات للشرطة. واستندت النيابة إلى شهادة الشهود والأدلة الفنية وتقارير إدارة الأدلة الجنائية وتصوير للحادث، إضافة إلى ضبط الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالمتهمين واعترافات تفصيلية بارتكابهم للواقعة.

برهم صالح في الإمارات بعد الكويت لتعزيز العلاقات العراقية - الخليجية

الحياة.... بغداد – حسين داود .. وصل الرئيس العراقي برهم صالح إلى دولة الإمارات العربية المتحدة أمس، ضمن جولة خليجية بدأها أول من أمس وشملت دولة الكويت. في غضون ذلك، تزداد المصاعب التي يواجهها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في إكمال تشكيلته الوزارية، التي لا تزال تحتاج إلى ثماني حقائب لتكتمل، أبرزها الداخلية والدفاع، فيما تحاصره الكتل السياسية بمرشحين محددين لا يحظون بقبول. وفي أبو ظبي، أشاد برهم صالح بتطور العلاقات وتقدمها بين بلاده ودولة الإمارات. وأفاد بيان صدر عن رئاسة الجمهورية بأن الرئيس التقى ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن الأخير «جدد تهانيه لصالح على توليه منصب رئيس جمهورية العراق». وأكد صالح «حرص العراق على تمتين علاقاته وتطويرها مع دول العالم، خصوصاً مع دول الجوار والدول العربية والخليجية الشقيقة»، مشيراً إلى أن «جولته الخليجية التي افتتح بها زياراته الخارجية، بمثابة رسالة تؤكد نظرة العراق الخاصة للعلاقات مع الخليج». ولفت إلى أن «العلاقات العراقية- الإماراتية تكتسب أهمية بالغة للشعبين الشقيقين»، متمنياً لدولة الإمارات وشعبها استمرار التقدم والازدهار في ظل قيادتها الحكيمة. وأعرب عن إشادته بـ «مواقف دولة الإمارات حيال دعمها العراق على مختلف المستويات خلال السنوات الماضية». إلى ذلك، أكد ولي عهد أبو ظبي دعم بلاده العلاقات مع العراق، والدفع بها إلى مجالات واسعة من التعاون، خصوصاً الاقتصادية والتنموية والاستثمارية. وأشار إلى استعداد الإمارات لدعم العراق في مرحلة ما بعد تنظيم «داعش»، والمساهمة في إعمار المدن المتضررة من الإرهاب... وشدد الجانبان على «أهمية العمل للحفاظ على وحدة الدول التي تواجه الأزمات، وصون مقدرات شعوبها ودعم التنمية والبناء فيها». ودعا الجانبان إلى «ضرورة التعاون وتضافر جهود المجتمع الدولي والدول العربية إلى التصدي لآفة الإرهاب والتطرف الذي يهدد أمن الدول واستقرارها وحياة شعوبها، خصوصاً ما يتعلق بوقف تمويل الجماعات الإرهابية وتزويدها بالمقاتلين والأسلحة وتوفير الملاذ الآمن لها».

خادم الحرمين ووزير خارجية بريطانيا يناقشان التعاون ومستجدات المنطقة

الرياض - «الحياة» ... استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في «قصر اليمامة» في الرياض أمس، وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت. وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن الجانبين ناقشا خلال اللقاء العلاقات ومجالات التعاون بين البلدين، إضافة إلى البحث في مستجدات المنطقة. حضر الاستقبال، سفير المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان، ووزير الخارجية عادل الجبير، وسفير بريطانيا لدى السعودية سايمون كوليس، والسفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون. وفي شأن آخر، استقبل الملك سلمان في «قصر اليمامة» في الرياض أمس، الأمراء، ومفتي عام المملكة، وعدداً من العلماء والوزراء، وجمعاً من المواطنين.

 

 

 

 



السابق

سوريا....دمشق وطهران تتهمان واشنطن بتعطيل لجنة الدستور..تفاصيل بدء نظام الأسد بتنفيذ حزام أمني حول دمشق.....إسرائيل تدعو لتشكيل حلف دولي ضد الوجود الإيراني في سوريا...قانون الأسد "الغادر" يمنح السوريين 11 شهراً إضافياً..هكذا استغل الجيش الروسي الحرب في سوريا...

التالي

العراق... مقتل 9 أشخاص بهجوم مسلح في الأنبار...خبير أمني: عناصر التنظيم أظهروا قدرة مدهشة على التعافي...توافق على تقاسم المناصب بين حزبي طالباني وبارزاني....الإمارات تؤكد للعراق دعمها لإعادة إعمار مدنه المحررة.. سائرون توضح "لم نتفق مع الفتح على الداخلية"...

مخاطر الاستراتيجية السعودية المرتكزة على الأمن في اليمن..

 الأحد 5 شباط 2023 - 6:48 ص

مخاطر الاستراتيجية السعودية المرتكزة على الأمن في اليمن.. أحمد ناجي ملخّص: يعتمد أمن المملكة ا… تتمة »

عدد الزيارات: 116,706,337

عدد الزوار: 4,363,236

المتواجدون الآن: 146