دراسة: مبالغة تحيط بخطر "التشدد الإسلامي" بأمريكا

تاريخ الإضافة الخميس 7 كانون الثاني 2010 - 11:45 ص    عدد الزيارات 4031    التعليقات 0    القسم دولية

        


واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قالت دراسة نشرت الأربعاء، إن تصوير "التهديد الإرهابي،" الذي يشكله المسلمون الأمريكيون المتشددون في الولايات المتحدة، كان مبالغا فيه، وفقا لباحثين في جامعة دوك وجامعة نورث كارولينا.

وقالت الدراسة إن هناك عدداً قليلاً من المسلمين الأميركيين مروا بظروف دفعتهم للتطرف منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، لافت إلى أن هناك 139 شخصا فقط في ثماني سنوات، أو حوالي 17 في كل عام، وهذا المستوى هو "صغير بالمقارنة مع غيره من الجرائم العنيفة في الولايات المتحدة."

وقالت الدراسة التي حملت عنوان "دروس لمكافحة الإرهاب من المسلمين الأمريكيين "هؤلاء الـ139 شخصا، تمكن ثلثهم فقط من تنفيذ خططهم بأعمال إرهابية بنجاح، ومعظم هؤلاء كانوا في الخارج."
 
وقال ديفيد سكانزير أستاذ السياسة العامة بجامعة دوك ومدير مركز المثلث لشؤون الإرهاب والأمن الداخلي "المنظمات الأمريكية الإسلامية والغالبية العظمى من الأفراد الذين قابلناهم يرفضون التشدد والايدولوجيا المتطرفة التي تبرراستخدام العنف لتحقيق غايات سياسية."

وقالت الدراسة إن القلق من التشدد الإسلامي تضخم بسبب الدعاية الثقيلة، في أعقاب 11 سبتمبر/أيلول عام 2001،  التي صاحبها اعتقالات للمسلمين الأميركيين، مثل تلك التي وقعت بعد حادث إطلاق النار في القاعدة الأمريكية في تكساس في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

 
 

وفي تلك الحادثة، أقدم الميجر في الجيش الأمريكي نضال حسن وهو مسلم ولد في ولاية فرجينيا، من أصول الفلسطينية بفتح النار في قاعدة فورت هود بولاية تكساس، وتسبب في قتل 13 جنديا أمريكيا.
     
وترى الدراسة أن المجتمعات الإسلامية الأمريكية عليها مسؤولية في القضاء على التطرف من خلال الممارسات، التي تبين أن القيادات في المنظمات الإسلامية تدين أعمال العنف، وتسعى إلى نبذ الفكر المتشدد.
 
وقال الباحثون الذين اشتغلوا على الدراسة إنهم وجدوا "بعض منظمات المسلمين الأميركيين قد اعتمدت برامج للشباب الذين يظهرون ميلا  للفكر المتشدد أو دعما لأعمال العنف، وتم توجيههم في القضايا المثيرة للجدل حتى يتمكنوا من الخضوع للتثقيف ويتلقون المشورة والتعليم."

وتلخص الدراسة التي مولتها وزارة العدل الأمريكية عامين من الأبحاث التي انطوت على مقابلات مع أكثر من 120 مسلما في سياتل، وواشنطن، وهيوستن، وتكساس، وبوفالو، ونيويورك، وولاية كارولينا الشمالية.


المصدر: موقع CNN

بعد عملية دمشق..هل يفقد خامنئي الصبر الاستراتيجي أم يتجرع كأس السم؟...

 الأربعاء 10 نيسان 2024 - 3:18 ص

بعد عملية دمشق..هل يفقد خامنئي الصبر الاستراتيجي أم يتجرع كأس السم؟... الحرة...شربل أنطون -واشنطن… تتمة »

عدد الزيارات: 152,829,650

عدد الزوار: 6,861,378

المتواجدون الآن: 81