سليمان يلتقي ساركوزي: التمسّك بالقرار 1701

تاريخ الإضافة الأحد 3 كانون الثاني 2010 - 7:03 ص    عدد الزيارات 3489    التعليقات 0    القسم دولية

        


من باريس، ومع بداية العام الجديد، أكّد رئيس الجمهورية ميشال سليمان وبعد لقائه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنّ "عام 2010 سيكون عام التجديد اللبناني".
وكان الرئيس سليمان الذي يقوم حالياً بزيارة خاصة إلى باريس أجرى مع الرئيس ساركوزي مباحثات تناولت تطورات الوضع اللبناني والعلاقات الثنائية بين فرنسا ولبنان ومسار الملفات التي تم البحث فيها خلال زيارة الدولة التي قام بها الرئيس سليمان لفرنسا العام الفائت وتناولت مجالات التعاون والمساعدة في مختلف المجالات والميادين وخصوصاً على المستوى الاقتصادي والاجراءات التي تسهل الافادة من مقرّرات باريس 3، إلى سائر مجالات التعاون الأخرى.
وجرى التطرق خلال اللقاء إلى الوضع في المنطقة، والعلاقة اللبنانية السورية، والعربية العربية، ودور لبنان في مجلس الأمن الدولي لعامي 2010-2011، ووجوب التنسيق بين الدولتين وخصوصاً أن فرنسا عضو دائم في مجلس الأمن الدولي. كما جرى البحث في آفاق عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط والمحاولات الجارية لإعادة إطلاق المفاوضات، وكذلك الوضع في الجنوب واستمرار اسرائيل في خرق القرار 1701 من خلال التهديدات المتواصلة والخروق الجوية والبحرية في وقت يطالب لبنان بتنفيذ هذا القرار وانسحاب اسرائيل من الأراضي اللبنانية التي لا تزال تحتلّها.
وشدّد سليمان في تصريح له عقب المباحثات على "اهتمام لبنان بتنفيذ القرار 1701 والذي يغطي كافة الموضوعات المطروحة" وأضاف "نصر على تنفيذ هذا القرار بحذافيره".
ووصف العلاقات بين لبنان وسوريا بأنها "طبيعية وجيّدة كما كانت سابقاً، في ظل التبادل الديبلوماسي وسيادة كل دولة على أرضها. هناك علاقات جيدة جدا مع سوريا ونحن سننظر الى تحسينها".
ومن ناحيته شدّد الرئيس الفرنسي على ما أفاده مصدر بقصر الرئاسة الفرنسي لـ "وكالة أنباء الشرق الأوسط" على "دعم ومساندة فرنسا الكاملين للبنان وحكومته، والتمسك بالتنفيذ الكامل للقرار 1701" كما أشاد بـ"الأداء الاقتصادي الجيد الذي حققه لبنان من خلال تسجيل معدّل نمو يصل إلى 7,5%".
وأوضح المصدر أن الرئيسين ساركوزي وسليمان "تناولا العلاقات بين لبنان وسوريا، حيث أشاد ساركوزي بالاستمرار في تطبيع العلاقات بين بيروت ودمشق والزيارات المتبادلة بين الجانبين، وهو التطبيع الذي طالما حضّت عليه فرنسا الجانبين".


المصدر: جريدة المستقبل

...Fenced In: Stabilising the Georgia-South Ossetia Separation Line....

 الأربعاء 7 كانون الأول 2022 - 7:52 ص

...Fenced In: Stabilising the Georgia-South Ossetia Separation Line.... Russia’s war on Ukraine h… تتمة »

عدد الزيارات: 110,931,438

عدد الزوار: 3,753,210

المتواجدون الآن: 88