اجتماع إسلامي اليوم في جدة للبحث في محاولات إسرائيل تهويد المدينة وتهجير سكانها

تقرير دولي: نزوح 26 فلسطينياً في القدس الشرقية بعد إزالة منازلهم

تاريخ الإضافة الأحد 1 تشرين الثاني 2009 - 5:50 ص    عدد الزيارات 2982    التعليقات 0    القسم عربية

        


 

 
ذكر تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة (أوتشا) أن بلدية القدس نفذت أمرا الثلاثاء الماضى بإزالة ثلاثة أبنية فى أحياء بالقدس الشرقية وهم "عناتا وسور باهر وجبل المكبر" بسبب عدم وجود تصاريح للبناء.
وقد نتج عن ذلك نزوح 6 أسر مكونة من 26 فلسطينيا من بينهم 10 أطفال، بالإضافة إلى أسرتين مكونة من 19 فلسطينيا من بينهم 8 أطفال.
وأضاف التقرير، الذي وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة في القاهرة، أن هذه الموجة من إزالة المنازل جاءت فى أعقاب توقف استمر تسعة أسابيع، مشيرا إلى أنه تم إزالة 52 بناية في القدس الشرقية نتج عنه نزوح نحو 227 شخصا منذ بداية هذا العام.
وقد أصدرت الإدارة المدنية الإسرائيلية فى الضفة الغربية قرارا بإزالة ووقف بناء لعشرة أبنية ملك للفلسطينيين فى محافظة أريحا بزعم عدم وجود تصاريح بناء، مما يعرض نحو 48 فلسطينيا من بينهم 29 طفلا لخطر النزوح.
وبلغ عدد النازحين نحو 300 فلسطينى بسبب إزالة 180 بناية فى الضفة الغربية منذ بداية هذا العام.
وذكر التقرير أن موسم جنى الزيتون الذى كان قصيرا هذا العام بسبب ضعف المحصول الذى بلغ 10% في ذروة الموسم، إلا أنه مازال مستمرا فى بعض المناطق بالضفة الغربية، ومن ثم قلل تعرض المزارعين الفلسطينيين لمخاطر عنف المستوطنين وفرض القيود عليهم.
وأوضح تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية أن الفترة من 21 إلى 27 تشرين الاول (أكتوبر) شهدت وقوع ثمانية حوادث للعنف فى موسم محصول الزيتون بالمقارنة بست حوادث فى الأسبوع السابق بسبب عدم قوة أمنية التى كانت تخصصها السلطات الإسرائيلية فى السنوات الماضية لتأمين المزارعين الفلسطينيين فى المناطق التى تشهد توترات بالقرب من المستوطنات الإسرائيلية.
وأضاف أن محكمة العدل العليا الإسرائيلية قد أصدرت قرارا لصالح الفلسطينيين بناء على التماس مقدم من جمعية الحقوق المدنية الإسرائيلية ضد منع استخدام الفلسطينيين من قطاع معين لشارع فى غرب محافظة الخليل، مما كان يجبر 25 ألف فلسطينى يعيشون فى 12 قرية على الطريق إلى اللجوء إلى طريق أطول للوصول إلى مراكز الخدمات.
وأشار التقرير إلى أن 70 طفلا فلسطينيا فى قرية بتير غرب محافظة بيت لحم قد تأثروا بمرض الأميبا كنتيجة لمياه ملوثة، مما يؤدى إلى الإصابة بأمراض خطيرة.. موضحا أن وزارة الصحة أكدت تواجد أدوية كافية لعالجهم.
وذكر التقرير أن الأسر الفلسطينية الذين يعيشون فى منازل تعرضت لتدمير بسبب الهجوم الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة يشعرون بقلق مع قرب فصل الشتاء بسبب منع دخول مواد البناء لإصلاح على الأقل ستة ألف منزل، فضلا عن عدم إصلاح محطات الصرف الصحي التي ينتج عنها تلوث موارد المياه بسبب الأمطار الشتوية الغزيرة ونقص الكهرباء.
في غضون ذلك، أعلنت منظمة المؤتمر الإسلامي أنس أن اللجنة التنفيذية الموسعة للمجلس التنفيذي للمنظمة ستعقد اجتماعا طارئا اليوم في مقر المنظمة بجدة غرب السعودية للبحث في محاولات إسرائيل تهويد مدينة القدس وتهجير سكانها الفلسطينيين.
وقالت المنظمة في بيان انها دعت الى هذا الاجتماع "إثر الاعتداءات التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك، في إطار محاولات سلطات الاحتلال تهويد مدينة القدس وتهجير سكانها الفلسطينيين".
واضاف البيان "من المقرر أن يبحث أعضاء اللجنة خلال الاجتماع قضايا تتعلق بتطورات الأحداث في القدس ، أبرزها محاولات إسرائيل تهويد المدينة، و ما يحصل من حفريات أسفل المسجد الأقصى المبارك، والانتهاكات التي تتم تحت حماية ومرأى قوات الاحتلال من قبل متطرفين يهود لباحة الأقصى".
كما يناقش الاجتماع قضية دعم قطاعي التعليم والصحة في القدس في ضوء احتياج المدينة إلى مبلغ 30 مليون دولار سنويا على أقل تقدير من أجل الحفاظ على هويتها العربية والإسلامية، في ظل ما تنفقه إسرائيل من أموال طائلة تهدف إلى سلب المدينة موروثها الثقافي.
وقالت مصادر مطلعة في المنظمة، إن قطاع التعليم في القدس المحتلة يرزح تحت وطأة ضغوط عديدة أبرزها نقص الدعم، وقلة الموارد، ما يوشك على تحويل طلاب المدينة من الفلسطينيين إلى المدارس التي تخضع لإشراف سلطات الاحتلال الإسرائيلية، في الوقت الذي تستوعب فيه المدارس التي تدار من قبل مديرية التعليم الفلسطينية أقل من 18في المئة فقط.
وسوف يضع الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلو ممثلي الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي أمام المسؤولية الملقاة على عاتق العالم الإسلامي، من أجل حشد موقف دولي متعاون مع جهود العالم الإسلامي بغية توفير الحماية للمقدسات الإسلامية والمسيحية على حد سواء، فضلا عن حشد موقف إسلامي موحد وثابت تجاه ما يتواصل من تطورات تهدد مستقبل المدينة وأهلها. (أ ش أ، يو بي أي)

المصدر: جريدة المستقبل

Turning the Pretoria Deal into Lasting Peace in Ethiopia...

 السبت 26 تشرين الثاني 2022 - 5:16 م

....Turning the Pretoria Deal into Lasting Peace in Ethiopia..... Ethiopia’s federal government a… تتمة »

عدد الزيارات: 110,019,191

عدد الزوار: 3,729,214

المتواجدون الآن: 85