لبنان سيدافع عن نفسه إذا تعرض لعدوان

تاريخ الإضافة الأربعاء 31 كانون الأول 2008 - 4:25 م    عدد الزيارات 4947    التعليقات 0    القسم محلية

        


جدد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط استنكاره الاعتداء الاسرائيلي على غزة وقال: "إن التجربة اللبنانية لا تزال ماثلة امامنا عندما حصلت اعتداءات اسرائيلية متكررة على لبنان في 1978، ثم الاجتياح الكبير وحصار بيروت في 1982 ولاحقاً في الاعوام 1993 و1996 و2006 ، اذ لم تؤد آلة القتل والتدمير الى اية نتيجة بل زادت اصرار الشعب اللبناني على المواجهة، والامر نفسه ينطبق على غزة والفلسطينيين".
وقال في حديث الى قناة "برس تي. في" الايرانية للتلفزيون: "ان الوقت ليس لمهاجمة مصر او انظمة عربية اخرى، لان ذلك سيدفعنا ايضاً للتذكير بأن النظام السوري الذي لا تزال ارضه محتلة وجبهته هادئة منذ عقود طويلة يخوض مفاوضات مع اسرائيل، وهو حتى اثناء العدوان الاسرائيلي على لبنان عام 2006 كان يفاوض اسرائيل". واضاف: "بدل توجيه الاتهامات الى الدول العربية لا بد من بذل الجهود لتوحيد الموقف الفلسطيني، بوضع حد للانقسام العميق بين الفصائل الفلسطينية كمدخل حتمي لمواجهة العدوان الاسرائيلي"، داعياً الدول التي تدعم حركة "حماس" الى "الدفع في هذا الاتجاه عوض تغذية الانقسامات والخلافات الفلسطينية".
ودعا "المجتمع الدولي ومجلس الامن الى ممارسة كل اشكال الضغط على اسرائيل لوقف هذا العدوان الوحشي الذي يحصد النساء والاطفال والابرياء والذي لن يؤدي الى اية نتيجة ولن يغير شيئاً سوى انه سيزيد الدمار والمآسي والقتل".
ورأى جنبلاط "ان الحل يكون بالعودة الى المبادرة العربية للسلام التي اقرتها الدول العربية والاسلامية وبقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة عاصمتها القدس وتأمين حق العودة للفلسطينيين"، مشدداً على ان "هذا العنف لن يؤدي الا الى المزيد مما يسميه الغرب الارهاب في كل مكان من العالم".
ولم يستبعد ان يكون للواقع الاسرائيلي الداخلي، على مشارف الانتخابات الاسرائيلية وفي ظل الفترة الانتقالية قبل تسلم الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما، تأثيره على قرار العدوان الاسرائيلي على غزة. واذ اكد "ان لبنان سيدافع عن نفسه في حال تعرض لعدوان اسرائيلي جديد"، استبعد ان "يحصل اي تصعيد من الجانب اللبناني"، متسائلاً عن "الجدوى من تصعيد من الجنوب الذي تحرر في الوقت الذي لا يحرك النظام السوري ساكناً وارضه لا تزال محتلة لا بل هو يفاوض اسرائيل".


المصدر: جريدة النهار - السنة 76 - العدد 23570

MINUSMA at a Crossroads....

 الجمعة 2 كانون الأول 2022 - 7:04 ص

MINUSMA at a Crossroads.... The UK, Côte d’Ivoire and other nations plan to pull their troops out… تتمة »

عدد الزيارات: 110,799,012

عدد الزوار: 3,749,703

المتواجدون الآن: 67