الشرطة الايرانية تفرق بالقوة الاف المتظاهرين في وسط طهران

تاريخ الإضافة الأحد 21 حزيران 2009 - 7:02 ص    عدد الزيارات 4149    التعليقات 0    القسم دولية

        


طهران - ا ف ب - استخدمت الشرطة الايرانية الهراوات والغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق الاف المتظاهرين الذين حاولوا الوصول بعد ظهر السبت الى ساحة انقلاب, حيث حظرت السلطات قيام تظاهرة للمعارضة, بحسب شهود عيان.

واوضح احد الشهود لوكالة فرانس ان "شرطة مكافحة الشغب تمنع الناس من الوصول" الى ساحة انقلاب و"تطوقهم على الارصفة وتنهال عليهم بالضرب".

واضاف شاهد آخر ان "ما بين الف الى الفي متظاهر موجودون حاليا امام جامعة طهران والشرطة تستخدم خراطيم المياه لتفريقهم".

وقال شاهد ثالث ان الشرطة انهالت بالضرب على المتظاهرين واطلقت باتجاههم الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم.

واضاف ان عددا من عناصر ميليشيا الباسيج الاسلامية انتشروا في محيط الساحة التي دعت المعارضة الى التظاهر فيها احتجاجا على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

وقال شاهد آخر ان الاف المتظاهرين تجمعوا قرب ساحة ازادي التي تبعد حوالى 4 كلم عن ساحة انقلاب, مؤكدا حصول صدامات بينهم وبين الشرطة.

وقال شاهد آخر ان مجموعة من المتظاهرين الموالين للرئيس محمود احمدي نجاد تجمعوا ايضا امام الجامعة رافعين لافتات كتب عليها "هل ان نوايا هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) سليمة؟" و"كيف تجرؤون على مخالفة القوانين؟".

ومنعت السلطات الايرانية وسائل الاعلام الاجنبية من تغطية التظاهرات غير المرخص لها وكل الانشطة غير الواردة على "برنامج" وزارة الثقافة.

وكانت الشرطة حذرت من انها "ستتعامل بحزم مع اية حركة احتجاجية على اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد.

واعلن نائب رئيس الشرطة الايرانية احمد رضا رضان للتلفزيون الرسمي السبت ان "الشرطة ستتعامل بحزم مع اي تظاهرة او حركة احتجاجية غير شرعية". واضاف "اولئك الذين يعتزمون انزال الناس الى الشارع وخداع الناس عبر التأكيد لهم ان هناك ترخيصا, سيلاحقون امام القانون وسيعتقلون".

وكانت جمعية العلماء المجاهدين (روحانيون مبارز) التي تقدمت بطلب ترخيص لهذه التظاهرة, اعلنت الغاءها السبت. وقالت في بيان نشره التلفزيون على موقعه الالكتروني "تم التقدم بطلب ترخيص لاجراء تظاهرة ولكن بما انه لم يتم الترخيص لها لن تكون هناك تظاهرة".

غير ان انصار المرشح المحافظ المعتدل مير حسين موسوي الذي حل ثانيا في الانتخابات وطعن بهذه النتيجة لم يعلنوا ما اذا كانوا سيمضون في التظاهرة ام لا. ومن المقرر ان يلقي موسوي خطابا الى الشعب الايراني بعد الظهر.

وتشهد طهران ومدن ايرانية اخرى منذ اسبوع تظاهرات حاشدة يشارك فيها انصار ابرز منافسي احمدي نجاد, مير حسين موسوي الذي, وعلى غرار المرشحين الآخرين الخاسرين, يتهم السلطات بتزوير نتائج الانتخابات.

وفي خطبة الجمعة دعا المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي الى وقف التظاهرات, في خطوة غير مسبوقة منذ قيام الجمهورية الاسلامية قبل ثلاثين سنة.


المصدر: جريدة الحياة

إدارة العملية الانتقالية الوشيكة في القيادة الفلسطينية....

 الخميس 2 شباط 2023 - 3:26 ص

إدارة العملية الانتقالية الوشيكة في القيادة الفلسطينية.... مع تقدّم محمود عباس في العمر، فإن التغ… تتمة »

عدد الزيارات: 116,391,902

عدد الزوار: 4,315,719

المتواجدون الآن: 91