تركيا منزعجة لتوقيع البطريركية اليونانية على بيان مؤتمر أوكرانيا في سويسرا..

تاريخ الإضافة الجمعة 21 حزيران 2024 - 7:29 ص    عدد الزيارات 330    التعليقات 0

        

تركيا منزعجة لتوقيع البطريركية اليونانية على بيان مؤتمر أوكرانيا في سويسرا..

الشرق الاوسط..أنقرة: سعيد عبد الرازق.. عبرت تركيا عن غضبها تجاه توقيع البطريركية اليونانية في إسطنبول على البيان الختامي لـ«قمة السلام في أوكرانيا»، التي عقدت في سويسرا يومي السبت والأحد الماضيين، بصفة دولة. وطالبت أنقرة منظمي قمة السلام في أوكرانيا التي عقدت يومي 15 و16 يونيو (حزيران) في مدينة بورغنستوك السويسرية، سويسرا وأوكرانيا، بتقديم إيضاحات بشأن وجود البطريركية اليونانية في إسطنبول ضمن قائمة الموقعين على الإعلان المشترك للقمة، الذي يفترض أن الدول فقط هي التي توقع عليه. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية أونجو كيشيلي، في بيان على حسابه الرسمي في «إكس»، الخميس: «تفيد التقارير بأن البطريركية اليونانية في إسطنبول شاركت في قمة السلام حول أوكرانيا التي عقدت في سويسرا يومي 15 و16 يونيو بوصفها دولة». وكانت البطريركية أعلنت أنها تؤيد البيان المشترك الذي صدر بعد القمة، وكانت أحد الموقعين على بيانه الختامي، حيث شارك البطريرك برثلماوس في المؤتمر. وقال كيشيلي إن «التقارير التي تفيد بأن وزير خارجيتنا (هاكان فيدان) عقد لقاء رسمياً مع البطريرك اليوناني برثلماوس على هامش القمة ليست صحيحة». وأضاف: «وفيما يتعلق بالادعاءات القائلة بإضافة اسم بطريركية إسطنبول اليونانية (بوصفها) دولة موقعة على الإعلان المشترك الذي تم اعتماده في نهاية المؤتمر وعرضه على الجمهور، تم طلب إيضاحات من منظمي المؤتمر، سويسرا وأوكرانيا، ومن ناحية أخرى، فمن الواضح أنه لم يطرأ أي تغيير في السياسة العامة فيما يتعلق بموقف البطريركية اليونانية في إسطنبول». ولا تعترف تركيا بالوضع المسكوني للبطريركية اليونانية، ويقتصر وضع البطريرك وفقاً لمعاهدة لوزان للسلام لعام 1923، على إجراء الخدمات الدينية لليونانيين الذين يعيشون في تركيا. ويطلق على البطريرك برثلماوس في تركيا لقب رئيس طائفة الروم الأرثوذكس في منطقة فنار، ومحظور على البطريركية ممارسة الأنشطة السياسية. وعقد مؤتمر السلام في أوكرانيا في بورغنستوك بسويسرا، بمشاركة وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، الذي عد أن مشاركة روسيا كانت ستصبح مفيدة للخروج بنتائج من المؤتمر. وأيد البيان الختامي 76 مشاركاً من بين 91 مشاركاً في المؤتمر، ولم توقع السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا والبرازيل والهند وأرمينيا وليبيا والمكسيك وجنوب أفريقيا وتايلاند، على البيان الختامي. وكان العراق والأردن ورواندا من الدول التي أيدت مشروع البيان الختامي، لكنها لم تظهر ضمن الموقعين عليه عند صدوره.

تركيا تعلن مقتل 5 إرهابيين بينهم 4 مطلوبين في عمليتين أمنيتين

شاركوا في عمليات ضد قوات الأمن أسفرت عن قتلى ومصابين

الشرق الاوسط...أنقرة: سعيد عبد الرازق.. تمكّنت قوات الأمن التركية من القضاء على 5 عناصر إرهابية، بينهم 4 مطلوبين على النشرتين الحمراء والبرتقالية؛ لضلوعهم في مقتل عناصر من قوات الأمن. وقال وزير الداخلية التركي، علي يرلي كايا، إنه تم القضاء على 5 إرهابيين، بينهم 4 مطلوبين، في عمليتين أمنيتين نُفِّذتا في ولايتَي آغري وبطمان في شرق وجنوب شرقي البلاد. وأضاف يرلي كايا، في بيان على حسابه في «إكس» (الخميس)، أن وحدات من قوات الدرك الخاصة وفرق المغاوير وحراس القرى اشتبكوا مع الإرهابيين في ريف بلدتَي حسن كيف في بطمان (جنوبي شرق)، ودوغو بيازيد في آغري شرق البلاد. ولفت الوزير التركي إلى أن العمليتين نُفِّذتا بإسناد من طائرات تابعة للقوات الجوية، ومروحيات «أتاك» الهجومية، ومسيّرات مسلحة، وأسفرتا عن مقتل الإرهابيين الخمسة (4 في بطمان، وواحد في آغري) المنتسبين إلى «حزب العمال الكردستاني»، المصنف منظمةً إرهابيةً لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. وقال يرلي كايا إن الإرهابي الذي تم تحييده في ريف دوغو بيازيد مدرج على النشرة الحمراء في قائمة المطلوبين الإرهابيين لدى وزارة الداخلية ويدعى يلماظ أونور، وكان يحمل الاسم الحركي «شهموز ملاذغيرت». وأضاف أن أونور هو المسؤول عن إصدار الأوامر لتنفيذ 18 عملاً إرهابياً تسببت بمقتل 27 من عناصر الأمن و4 مدنيين، وإصابة 68 آخرين. وأضاف أن 3 إرهابيين مدرجين على النشرة البرتقالية تم القضاء عليهم في قربة حسن كيف في بطمان، سبق لهم المشارَكة في عمليات إرهابية أدت إلى مقتل أحد عناصر قوات الأمن وإصابة 2 آخرين. وتواصل تركيا شنّ حملات أمنية بالداخل إضافة إلى عمليات عسكرية في شمالَي العراق وسوريا تستهدف «العمال الكردستاني» وامتداداته، حيث يقاتل منذ أكثر من 40 عاماً ضد القوات التركية بهدف إقامة كيان كردي في المناطق ذات الغالبية الكردية في شرق وجنوب شرقي البلاد.

الأردن على طريق الانتخابات النيابية المقبلة..

 الأحد 21 تموز 2024 - 11:56 ص

الأردن على طريق الانتخابات النيابية المقبلة.. انتعاش التحديث السياسي يصطدم بتعثر حزبي الشرق ال… تتمة »

عدد الزيارات: 164,995,119

عدد الزوار: 7,405,302

المتواجدون الآن: 69