السفير الأميركي بأنقرة: تركيا راسخة في الغرب..

تاريخ الإضافة الخميس 13 حزيران 2024 - 5:43 ص    عدد الزيارات 353    التعليقات 0

        

السفير الأميركي بأنقرة: تركيا راسخة في الغرب..

الجريدة...قال السفير الأميركي لدى أنقرة، جيف فليك، إن تركيا لا تزال راسخة في الغرب، وإن شراكتها مع الولايات المتحدة أقوى من أي وقت مضى، حتى مع استمرار الانقسام بينهما بشأن الحرب الإسرائيلية في غزة. وأضاف فليك، المقرر أن يترك منصبه هذا الخريف، أن تأييد تركيا لتوسيع حلف شمال الأطلسي والاتفاق على بيع طائرات إف- 16 الأميركية لها يشير إلى ميل أنقرة نحو الغرب هذا العام، ويمهد الطريق لزخم دائم في التجارة والاستثمار. وأوضح أن تركيا «كانت مثالية للغاية في دعمها لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها»، مستشهدا بإيقافها للسفن الحربية الروسية التي تعبر البحر الأسود، وإمدادها كييف بطائرات مسيّرة.

توقيف إعلامي إخواني بتركيا.. ضرائب وجوازات مزورة

القاهرة – العربية.نت.. بعد القبض على إعلامي إخواني يقيم في اسطنبول بتهمة الاعتداء على رجل أمن تركي وتهربه من الضرائب، تكشفت تفاصيل جديدة عن الواقعة.

تهرّب من الضرائب وجوازات مزورة

فقد ألقت السلطات التركية القبض على الإعلامي الإخواني عماد البحيري مساء أول أمس الثلاثاء، وسط اتهامات له بالتهرب من الضرائب وضرب رجل أمن تركي. وكشف الإخواني الهارب عمرو عبد الهادي تفاصيل جديدة حول الواقعة، حيث أكد في تدوينة له عبر منصة "إكس"، أن السلطات التركية قبضت في الأونة الأخيرة على أكثر من إعلامي إخواني بتهمة التهرب من الضرائب المستحقة على نشاطهم الإعلامي على منصة يوتيوب. وأضافت أن علميات الضبط هذه المرة ليست بسبب الإخلال بالأمن التركي أو التعامل مع حزب العمال الكردستاني كما كان يحدث سابقا. وقال عبد الهادي إن هناك نحو ألف ناشط سياسي وإعلامي مصري من المقيمين في تركيا، سيتم استدعائهم لجهات التحقيق التركية، بتهمة التهرب الضريبي خلال الفتره القادمة ومنهم رؤساء قنوات فضائية. كما فجر الإخواني الهارب مفاجأة أخرى حيث أكد أن عددا من عناصر الإخوان المقيمين في تركيا ضبطت بحوزتهم جوازات سفر مصرية مزورة، حصلوا عليها من معلم إخواني من سيناء هارب أيضا خارج البلاد مقابل نحو 8 ألاف يورو لجواز السفر الواحد، مطالبا الجماعة بالتحقيق في كل تلك الوقائع والتحقيق مع المعلم الإخواني. وكانت مصادر" العربية.نت"، قد كشفت أن السلطات التركية ألقت القبض على الإعلامي الإخواني عماد البحيري بتهمة الاعتداء على رجل أمن تركي، وقررت النيابة العامة حبسه على ذمة التحقيقات تمهيدا لمحاكمته. وأضافت أن السلطات التركية اكتشفت خلال التحقيقات مع الإعلامي الإخواني تهربه من سداد الضرائب المستحقة عليه موجهة له اتهامات أخرى بالتهرب الضريبي وهو ما يستلزم سداده لكافة المتأخرات الضريبية المستحقة عليه.

عودة العلاقات

يذكر أن السلطات التركية كانت منحت البحيري الجنسية التركية ومعه هشام عبد الله وهيثم أبو خليل وأحمد عبده. كما رفضت تجديد الإقامة لعدد آخر، ما يعني رفض تواجدهم في البلاد ومغادرتهم لأراضيها. وقررت مصر وتركيا اعادة العلاقات بينهما خلال الأشهر الأخيرة حيث زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مصر للمرة منذ 12 عاما في فبراير الماضي واتفق مع الرئيس المصري على تعزيز التعاون. وخلال اللقاء تم التوقيع على الإعلان المشترك حول إعادة تشكيل اجتماعات مجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين كما تم التوقيع على عدد من الاتفاقيات الخاصة بالتعاون الاقتصادي والتجاري. فيما من المقرر أن يزور الرئيس المصري تركيا قريبا.

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات..

 الخميس 18 تموز 2024 - 3:38 م

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات.. الجالية الكبرى بين الوافدين... والم… تتمة »

عدد الزيارات: 164,588,336

عدد الزوار: 7,389,941

المتواجدون الآن: 92