تركيا تجري اتصالات لاستئناف اتفاقية الممر الآمن للحبوب بالبحر الأسود..

تاريخ الإضافة الخميس 11 كانون الثاني 2024 - 7:18 ص    عدد الزيارات 409    التعليقات 0

        

تركيا تجري اتصالات لاستئناف اتفاقية الممر الآمن للحبوب بالبحر الأسود..

مع إقرارها بعدم إمكانية استئنافها بصيغتها السابقة

الشرق الاوسط..أنقرة: سعيد عبد الرازق.. قالت مصادر تركية إن أنقرة تواصل اتصالاتها مع روسيا والأمم المتحدة لبحث استئناف العمل باتفاقية الممر الآمن للحبوب في البحر الأسود التي توقفت في يوليو (تموز) الماضي لانسحاب موسكو منها بسبب عدم تنفيذ الشق الخاص بها في الاتفاقية. ونقلت وسائل إعلام عن المصادر، الأربعاء، أن تركيا تواصل اتصالاتها مع روسيا والأمم المتحدة للاتفاق على صيغة تضمن عودة الممر الآمن للحبوب، لافتة في الوقت ذاته إلى أن استئناف الاتفاقية بصيغتها الأصلية يبدو أمرا مستبعدا في ظل استمرار الحرب بين روسيا وأوكرانيا. وذكرت المصادر أن الأمم المتحدة تنسق مع تركيا لتجهيز عدد من المقترحات لحل مشكلة الغذاء في الدول المحتاجة، وتُجرى المفاوضات على المستوى الفني بين الحين والآخر، كما أن هناك اتصالات مع الجانبين الروسي، والأوكراني أيضا. وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجمعة الماضي، أهمية إعادة هيكلة اتفاقية الممر الآمن للحبوب في البحر الأسود وتشغيله من جديد، وأن أنقرة تواصل إجراء الاتصالات الدبلوماسية في هذا الصدد. وأبدى استعداد تركيا لاستضافة مفاوضات للسلام بين روسيا وأوكرانيا والقيام بدور الوسيط فيها. وأنشئ الممر الآمن للحبوب في البحر الأسود بموجب اتفاقية بين روسيا وأوكرانيا بوساطة تركيا ورعاية الأمم المتحدة وقعت في إسطنبول في 22 يوليو 2022، بعد نحو 5 أشهر من الاجتياح الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير (شباط) من العام ذاته، بهدف الحد من تأثير الحرب الأوكرانية الروسية على أسعار المواد الغذائية العالمية. وأسهمت الاتفاقية في خروج 33 مليون طن من الحبوب من مواني أوكرانيا، قبل أن تنسحب روسيا منها في 17 يوليو 2023، لعدم تنفيذ الشق الخاص بها، وعدم السماح لها بتصدير الحبوب والمنتجات الزراعية والأسمدة. وقال وزير الدفاع التركي يشار غولر، الأسبوع الماضي: «نواصل جهودنا لإعادة تفعيل اتفاقية الممر الآمن للحبوب بالبحر الأسود، والتي تم تنفيذها بتنسيق من بلادنا، وأسهمت بشكل كبير في التغلب على أزمة الغذاء في العالم». وعقب انسحابها من الاتفاقية في 18 يوليو الماضي، وضعت روسيا شروطا أكدت أنها ستعود لاستئناف العمل باتفاقية الحبوب فورا حال تنفيذها، تشمل 5 مسائل رئيسية وردت في المذكرة الموقعة بين روسيا والأمم المتحدة تزامنا مع اتفاقية الحبوب، وهي: إعادة ربط البنك الزراعي الروسي بنظام «سويفت» الدولي للتحويلات المالية، وعدم عرقلة عمليات النقل والتأمين، واستئناف نقل الأمونيا الروسية عبر أنبوب تولياتي - أوديسا لتصديره من ميناء أوديسا، وتحرير أصول الشركات الزراعية الروسية المجمدة بموجب العقوبات الغربية.

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي...

 الثلاثاء 18 حزيران 2024 - 8:17 ص

آمال كبيرة: مستقبل الإنفراج الإيراني–السعودي... مجموعات الازمات الدولية..طهران/ الرياض/واشنطن/برو… تتمة »

عدد الزيارات: 161,453,187

عدد الزوار: 7,200,014

المتواجدون الآن: 157