أخبار وتقارير.. الحرب على اوكرانيا.. مسؤول أميركي للحرة: الروس يجندون سوريين.. وجنود يتركون الرتل خارج كييف.. قتل 13.. قصف روسي يطال مخبزا غرب كييف..أمريكا: نقل الأسلحة إلى أوكرانيا قد يصبح أصعب في الأيام المقبلة..رئيس الوزراء الكندي: فرض عقوبات على 10 شخصيات روسية.. الرئيس الأوكراني للأوروبيين: إذا سقطنا ستسقطون أنتم أيضاً.. بلينكن: إذا حدث أي اعتداء على أراضي النيتو فنحن ملتزمون بالدفاع عنها..موسكو: سنسمح للأوكرانيين بالفرار إلينا.. وكييف: خطوة غير أخلاقية..

تاريخ الإضافة الإثنين 7 آذار 2022 - 7:41 م    عدد الزيارات 508    القسم دولية

        


مسؤول أميركي للحرة: الروس يجندون سوريين.. وجنود يتركون الرتل خارج كييف...

الحرة – واشنطن... كشف مسؤول أميركي، في تصريحات لقناة الحرة، أنه لم يحدث أي تغيير على جبهات القتال في المناطق الشمالية من أوكرانيا مؤخرا، وأن القوات الروسية تتقدم ببطء في الجنوب. وقال المسؤول: "لم نلحظ أي تغيير على الجبهة في الشمال وفي محيط كييف والقتال لايزال مستمرا بشراسة في خاركيف"، موضحا أن "الجنود الروس يغادرون الرتل المتوقف خارج كييف والقوات الأوكرانية ألحقت بالرتل أضرارا كبيرة". وتحاول القوات الروسية تطويق العاصمة الأوكرانية، كييف، وقال بيان لهيئة الأركان الأوكرانية إن القوات الروسية "تحشد مواردها لشن هجوم" عليها. وتعرضت عدة مدن أوكرانية لقصف جوي وبحري وبري عنيف في الساعات الماضية، فيما دفع النزاع أكثر من 1.5 مليون شخص على الفرار من البلاد واللجوء إلى دول الجوار، بحسب الأمم المتحدة. وفي الجنوب، أفد المسؤول الأميركي بأنه تم "إبطاء وتيرة التقدم الروسي في الجنوب مع استمرار القتال العنيف في أكثر من منطقة". وأضاف: "لا نرى تقدما روسيا باتجاه أوديسا (الاستراتيجية الواقعة على البحر الأسود) ولا إشارات على عملية بحرية وبرية وشيكة في المدينة". وحول التقارير بأن موسكو تجند مرتزقة سوريين للقتال، قال: "الروس يجندون سوريين ولكن لا نستطيع تأكيد وجودهم داخل أوكرانيا حتى الآن". وأكد أن البنتاغون يدعم موقف البيت الأبيض السماح لدول "الناتو" تزويد أوكرانيا بمقاتلات من الحقبة السوفيتية.

الـ"Z" تظهر على المركبات الروسية.. وأوكرانيا: "هذا هو" المحتل الذي نعرفه

الحرة – واشنطن... اتهم وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، روسيا، الاثنين، باستخدام اللافتات النازية "Z" على معداتها. وقال ريزنيكوف، على حسابه على تويتر: إن "المحتلين الروس" الذين يحملون اللافتات النازية 'Z'، ويستخدمونها على معداتهم، معروفون لنا للغاية". وأضاف "في عام 1943، بجوار معسكر اعتقال زاكسينهاوزن (في أورانينبورغ بألمانيا) كانت هناك محطة Z، حيث تم ارتكاب المجازر، وإطلاق نار من الخلف، فضلا عن غرفة غاز، هذا هو ا هذا هو العلم الروسي". وتم استخدام المعسكر الشهير من عام 1936 إلى نهاية الحرب العالمية الثانية في مايو 1945. وكان يحتجز بشكل أساسي سجناء سياسيين. وبعد عمليات قصف عنيفة ليل الأحد الإثنين، خفت حدة المعارك موقتا بسبب "خسائر جسيمة" لحقت بالجانب الروسي، بحسب ما أكد وزير الدفاع الأوكراني أولسكي ريزنيكوف. لكنه حذر بأن القوات الروسية تعد لـ"سلسلة جديدة من الهجمات" ستستهدف "بالمقام الأول كييف وخاركيف وتشرنيغيف (شمال) وميكوفاييف (جنوب)". وقتل 13 شخصا على الأقل الاثنين في قصف طاول مخبزا صناعيا في ماكاريف على بعد خمسين كلم غرب كييف، وفق ما أفادت أجهزة الإسعاف الأوكرانية. والتوتر على أشدّه في العاصمة كييف حيث الهجوم متوقع خلال الأيام المقبلة. وأعلن رئيس بلدية كييف بطل العالم السابق في الملاكمة فيتالي كليتشكو على تطبيق تلغرام "العاصمة تستعد للدفاع عن نفسها" مؤكدا "كييف ستصمد! ستدافع عن نفسها! لنقف معا!" وتستعد القوات الأوكرانية لتدمير آخر جسر يربط كييف ببقية المناطق غربا سعيا لوقف تقدم الدبابات الروسية.

قتل 13.. قصف روسي يطال مخبزا غرب كييف

فرانس برس... القصف الروسي يطال المنازل والمستشفيات وأخيرا االمخابز... قتل 13 شخصا على الأقل، الاثنين، في قصف طال مخبزا صناعيا في ماكاريف، على بعد خمسين كيومترا غرب كييف، وفق ما أفادت أجهزة الإسعاف الأوكرانية. وفي منشور على تلغرام، أورد المسعفون أن نحو 30 شخصا كانوا موجودين في محيط المخبز لحظة وقوع القصف. لكن المنشور حذف بعيد ذلك، من دون توضيح السبب. ومنذ بدء الهجوم الروسي في أواخر الشهر الماضي، كانت هناك العديد من الحالات الموثقة لاستهداف الروس مناطق سكنية في أوكرانيا، بما في ذلك المدارس والمستشفيات، مستخدمين الصواريخ والقنابل والمدفعية، بحسب تقرير ومعلومات جمعها موقع "فورين بوليسي". كما أن القوات الروسية متهمة باستخدام الذخائر العنقودية والصواريخ الحرارية، وكلاهما محظور بموجب أنظمة معاهدات الأسلحة الدولية. ونقل الموقع عن المبعوث الأميركي لدى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، مايكل كاربنتر، الذي يقود مبادرة أميركية للتحقيق في جرائم الحرب المحتملة في أوكرانيا قوله إن "من المرجح أن تبدأ المهمة في غضون أيام، وربما أسبوع". وامتنعت روسيا عن المثول في الجلسة الافتتاحية لمحكمة العدل الدولية، الاثنين، في قضية أقامتها أوكرانيا التي تطالب أعلى محكمة في الأمم المتحدة بإصدار أمر لموسكو لوقف غزوها. وانتقدت رئيسة المحكمة، ومقرها لاهاي في هولندا، غياب روسيا وكذلك الوفد الأوكراني الذي وجد نفسه أمام مقاعد شاغرة عندما بدأ عرض قضيته.

أمريكا: نقل الأسلحة إلى أوكرانيا قد يصبح أصعب في الأيام المقبلة

الجريدة... المصدر رويترز... قالت ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية الأمريكي اليوم الاثنين إن نقل الأسلحة إلى أوكرانيا قد يصبح أصعب في الأيام المقبلة. وأضافت في تصريحات أدلت بها في مدريد التي تزورها ضمن جولة تستغرق أسبوعا تشمل تركيا وإسبانيا وشمال أفريقيا «المهم أننا نرسل ما يطلبه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إنه يعرف ما الذي يحتاجه جيشه». وتابعت «هذا يمكن أن يصبح أصعب في الأيام المقبلة وسيكون علينا أن نجد سبلا أخرى للقيام بذلك»، دون أن تدلي بتفاصيل أخرى.

رئيس الوزراء الكندي: فرض عقوبات على 10 شخصيات روسية

•«متواطئون في الغزو غير المبرر لأوكرانيا»

تشمل مسؤولين حكوميين سابقين وحاليين وأوليغارش وأنصار القيادة الروسية

الجريدة... المصدرAFP... أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الاثنين عن عقوبات جديدة بحق عشرة روس قال إنهم «متواطئون" في الغزو "غير المبرر" لأوكرانيا. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيريه البريطاني بوريس جونسون والهولندي مارك روتي إن العقوبات تشمل "مسؤولين حكوميين رفيعين سابقين وحاليين وأوليغارش «أي النخبة الثرية المقرّبة من الكرملين» وأنصار القيادة الروسية. ولفت إلى أن أسماء الشخصيات المشمولة في العقوبات جاءت من قائمة أعدها المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني. وقال للصحافيين «تزيد العقوبات الضغط على القيادة الروسية، بما في ذلك على دائرة الرئيس فلاديمير بوتين المقرّبة». وأضاف «يأتي ذلك بالتأكيد ليضاف إلى جميع العقوبات الأخرى التي أعلناها، بما في ذلك إعلاننا مؤخرا عن فرض رسوم هائلة على الواردات الروسية والبيلاروسية». وألغت الحكومة في أوتاوا الأسبوع الماضي الوضع التجاري الخاص لروسيا وبيلاروس على خلفية غزو أوكرانيا، ما أدى إلى فرض رسوم نسبتها 35 في المئة.

الرئيس الأوكراني للأوروبيين: إذا سقطنا ستسقطون أنتم أيضاً

المصدرالعربية نت... طالب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الأوروبيين بالقدوم ومساعدة بلاده في معركتها ضد روسيا، وقال لهم «إذا سقطنا ستسقطون أنتم أيضاً». من جهتها، أعربت الحكومة الأوكرانية عن أملها بأن يتفهم الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون أن روسيا تتلاعب بقضية الممرات الإنسانية. وطالبت الحكومة الأوكرانية روسيا بالتوقف عن التلاعب بأرواح المدنيين. ونقلت وكالة أنباء «إنترفاكس» عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الجيش الروسي سيوقف إطلاق النار ويفتح ممرات إنسانية في عدة مدن أوكرانية بما في ذلك العاصمة كييف اليوم الاثنين. وأضافت أنه إلى جانب كييف سيتم أيضاً فتح ممرات من مدن خاركيف وماريوبول وسومي وذلك بناءً على طلب شخصي من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبالنظر إلى الوضع الحالي في تلك المدن. ومع دخول الحرب الروسية على أوكرانيا يومها الثاني عشر، أحكمت القوات الروسية تطويق العاصمة الأوكرانية كييف تمهيداً لاقتحامها. وحذرت وزارة الدفاع الأوكرانية من أن القوات الروسية تتقدم من محور مدينة سومي شرق العاصمة كييف، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية تدمير 2200 هدف عسكري منذ بدء العملية في أوكرانيا. وبينما تقصف القوات الروسية المدن الأوكرانية بالصواريخ رغم إعلان وقف إطلاق النار للسماح للمدنيين بالفرار من بعض المناطق، افتتحت محكمة العدل الدولية جلسات الاستماع في مقرها، قصر السلام، بناءً على طلب أوكرانيا من قضاة المحكمة بإعطاء أوامر إلى روسيا لوقف عمليتها العسكرية. من المقرر أن تعرض أوكرانيا دفوعها الإثنين، على أن يتم إفساح المجال لروسيا للرد يوم الثلاثاء. لكن المحامين الروس تخلفوا عن الجلسة، وتركوا مقاعدهم خالية. وقال رئيس المحكمة، القاضي الأميركي جوان إي دونوغيو إن سفير روسيا لدى هولندا أبلغ القضاة بأن «حكومته لا تنوي المشاركة في المرافعات الشفوية». وعقدت الجلسة دون حضور الوفد الروسي. وكانت أوكرانيا طلبت من المحكمة أن تأمر روسيا بالتعليق الفوري للعمليات العسكري التي شنتها في 24 فبراير. وكان «هدفها وغايتها المعلنين هو منع الإبادة الجماعية المزعومة والمعاقبة عليها في إقليمي لوغانسك ودونيتسك الشرقيين الانفصاليين»، ومن المتوقع صدور حكم خلال أيام إلا أن التزام روسيا بقرار المحكمة أمر غير محسوم. ويري تيري جيل، أستاذ القانون العسكري بجامعة أمستردام أن احتمال صدور قرار من المحكمة بوقف الحرب «صفر»، لافتاً إلى أن عدم إذعان أي دولة لقرارات المحكمة يعطي القضاة الحق في طلب إجراء من جانب مجلس الأمن، لكن روسيا تملك حق الفيتو فيه.

بلينكن: إذا حدث أي اعتداء على أراضي النيتو فنحن ملتزمون بالدفاع عنها

واشنطن قدمت الكثير من الأموال والمساعدات لأوكرانيا لكي تدافع عن نفسها

نقوم بمراجعة وضع قواتنا في أوروبا ونأخذ بعين الاعتبار أي تطورات

المصدرالجزيرة نت... قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن واشنطن قدمت الكثير من الأموال والمساعدات لأوكرانيا لكي تدافع عن نفسها. وأضاف «تحدثت للأمين العام للنيتو بشأن منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا وجهودنا هي لإنهاء الحرب بسرعة»، مضيفاً «إذا حدث أي اعتداء على أراضي النيتو فنحن ملتزمون بالدفاع عن تلك الأراضي». وتابع «نحن وبطريقة منتظمة نقوم بمراجعة وضع قواتنا في أوروبا ونأخذ بعين الاعتبار أي تطورات كما هو الحال الآن».

«الدفاع» الروسية: الحقائق تشير إلى أن القيادة الأوكرانية فقدت السيطرة تماما على بلادها

الراي... قالت وزارة الدفاع الروسية إن الحقائق تشير إلى أن القيادة الأوكرانية فقدت السيطرة تماما على بلادها. وأضافت الوزراة «مسؤولو كييف يواصلون الكذب والادعاء بعدم التزام روسيا بتأمين الممرات الإنسانية، ونحن نعلم سبب منع النظام عملية خروج اللاجئين الأوكرانيين نحو روسيا». وبينت أن المتطرفين في كييف يواصلون احتجاز 1500مواطن أجنبي رهائن ودروعا بشرية. وقالت الوزارة إن أوكرانيا تمتلك 30 معملا لتصنيع السلاح البيولوجي بالتعاون مع البنتاغون.

موسكو: سنسمح للأوكرانيين بالفرار إلينا.. وكييف: خطوة غير أخلاقية

الراي.. أعلنت روسيا أنها ستوافر «ممرات إنسانية» جديدة، اليوم الاثنين، لنقل الأوكرانيين المحاصرين تحت قصفها إلى أراضيها وإلى حليفتها روسيا البيضاء، في خطوة نددت بها كييف على الفور ووصفتها بأنها عمل غير أخلاقي. وقالت روسيا وأوكرانيا إنه من المقرر عقد جولة ثالثة من المحادثات بينهما في مكان لم يتم الكشف عنه في روسيا البيضاء اليوم الاثنين. ولم تسفر الجولتان السابقتان سوى عن تعهدات بفتح طرق لإدخال المساعدات الإنسانية وهو ما لم يتم تنفيذه بنجاح حتى الآن. ويأتي إعلان روسيا عن فتح ممرات جديدة بعد يومين من عدم الالتزام بوقف إطلاق النار للسماح للمدنيين بالفرار من مدينة ماريوبول المحاصرة حيث بات مئات الآلاف الذين تقطعت بهم السبل دون طعام وماء تحت قصف لا هوادة فيه. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن «الممرات» الجديدة ستكون من العاصمة كييف ومدينتي خاركيف وسومي الشرقتين بالإضافة إلى ماريوبول. ووفقا للخرائط التي نشرتها وكالة الإعلام الروسية، فإن الممر الذي سيقام من كييف سيؤدي إلى روسيا البيضاء بينما سيتم توجيه المدنيين من خاركيف إلى روسيا. وقالت الوزارة إن موسكو ستوافر أيضا جسرا جويا من كييف إلى روسيا. وأضافت الوزارة أن «محاولات الجانب الأوكراني لخداع روسيا والعالم بأسره... غير مجدية هذه المرة». ووصف المتحدث باسم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي هذه الخطوة بأنها «غير أخلاقية بالمرة» وقال إن روسيا تحاول «استغلال معاناة الناس في مشهد تلفزيوني». وقال المتحدث لرويترز «إنهم مواطنون أوكرانيون ويجب أن يكون لهم الحق في الإجلاء إلى مناطق في أوكرانيا». ويواجه الغزو الروسي انتقادات في مختلف أنحاء العالم وتسبب في فرار أكثر من 1.5 مليون أوكراني إلى الخارج. وتعرضت روسيا لعقوبات واسعة النطاق أدت فجأة إلى عزلها بدرجة لم يسبق وأن تعرض لها اقتصاد كبير.

السفير البريطاني يغادر كييف بسبب «الوضع الخطير»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»... قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس اليوم (الاثنين) إن السفير البريطاني لدى أوكرانيا غادر البلاد بسبب «الوضع الأمني الخطير» هناك بعد الغزو الروسي. وقالت تراس أمام لجنة برلمانية: «سفيرنا غادر أوكرانيا بسبب الوضع الأمني الخطير»، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

الصليب الأحمر: طريق لإجلاء المدنيين من ماريوبول كانت «ملغومة»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».. أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم (الاثنين)، أن طريقاً لإجلاء سكان مدينة ماريوبول كانت «ملغومة»، بعد فشل محاولات إجلاء المدنيين من المدينة الساحلية المحاصرة في جنوب شرقي أوكرانيا، في وقت تتبادل كييف وموسكو الاتهام بخرق شروط عملية الإجلاء، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. وقال مدير العمليات في اللجنة الدولية للصليب الأحمر دومينيك ستيلهارت، لشبكة «بي بي سي»، إن «المشكلة أو التحدي (في مسألة الممرات الإنسانية) هو توصل الجهتين إلى اتفاق يكون ملموساً وعملياً ودقيقاً». وأوضح: «نحن نتحدث معهم منذ أيام لجعلهم يتوصلون إلى اتفاق دقيق بما يكفي ليُنفَّذ في ما بعد»، لافتاً إلى استمرار وجود بعض المشاكل بما يخص الطُرق مثلاً. وبالإشارة إلى فريق تابع للجنة الدولية للصليب الأحمر موجود في ماريوبول، أوضح أنهم «كانوا جاهزين أمس (الأحد) رغم أن الاتفاق لم يكن واضحاً بشكل كامل. وبمجرد وصولهم إلى نقطة التفتيش الأولى، أدركوا أن الطريق التي كانوا سيسلكونها كانت ملغومة». وتابع: «لذا من المهم جداً أن يعقد الطرفان اتفاقاً محدداً لكي نتمكن من تطبيق ذلك على الأرض لاحقاً». وأعلن الجيش الروسي، الاثنين، فتح ممرات إنسانية عديدة وإقرار وقف إطلاق نار محلي لإجلاء المدنيين من مدن خاركيف وكييف وماريوبول وسومي الأوكرانية، التي تشهد قتالاً عنيفاً. وأوضحت موسكو أنها نقلت هذه المعلومات إلى الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ليتوانيا تدعو واشنطن إلى تبني موقف حازم إزاء موسكو

فيلنيوس: «الشرق الأوسط أونلاين»... حضّت ليتوانيا، اليوم (الاثنين)، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الذي يزور فيلنيوس، على أن تتبنى الولايات المتحدة موقفاً حازماً تجاه غزو روسيا لأوكرانيا، إذا ذهبت القوات الروسية أبعد من ذلك، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. وقال الرئيس الليتواني غيتاناس نوسيدا لبلينكن إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «لن يكتفي بأوكرانيا». واضاف: «واجبنا والتزامنا الجماعي هما مساعدة الأوكرانيين بجميع الوسائل المتاحة»، مضيفاً: «عندما أقول جميع، أعني فعلاً كل شيء. إذا لم تفعلوا، فستتجهون نحو حرب عالمية ثالثة». وأشاد بلينكن بدعم ليتوانيا لأوكرانيا، وجدد دعم واشنطن لحلف شمال الأطلسي الذي تنتمي إليه ليتوانيا. وحاول طمأنة الدولة بشأن الدعم الدفاعي الأميركي، فيما تواصل القوات الروسية ضرب أوكرانيا. وقال: «لا ينبغي لأحد أن يشكك في استعدادنا. لا ينبغي لأحد أن يشكك في تصميمنا». وأكد أن «الهجوم على أحد (الأعضاء في الناتو) يعد هجوماً على الجميع». لكن لدى سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة ستلتزم بنشر قوات أميركية بشكل دائم في البلاد، أجاب بأن الفكرة قيد الدرس. وشكر وزير الخارجية الليتواني غابرييلوس لاندسبرغيس، نظيره بلينكن لتعزيز قوات حلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا، لكنه أضاف: «ينبغي أن نضمن أمن دول البلطيق». وزار بلينكن فيلنيوس في إطار جولة شملت بروكسل وبولندا، حيث توجّه إلى حدود أوكرانيا التي عبرها أكثر من مليون لاجئ فروا من القتال، إضافة إلى مولدافيا. ودعا المسؤولون الذين التقوا بلينكن واشنطن إلى تعزيز دعمها للجيش الأوكراني، وتقديم مزيد من المساعدات المالية استجابة للوضع الإنساني الطارئ. وقال وزير الخارجية إن واشنطن ستواصل مع حلفائها تكثيف الضغط على روسيا حتى توقف الغزو. وأضاف: «سواء كان أسبوعاً أو شهراً أو فترة أطول، أنا مقتنع للغاية بأن أوكرانيا ستنتصر».

شولتس: واردات الطاقة الروسية «أساسية» لحياة الأوروبيين اليومية

برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس اليوم (الاثنين)، أن واردات الطاقة الروسية «أساسية لحياة الأوروبيين اليومية»، ولا يمكن ضمان الإمدادات إلى القارة من دونها في هذه المرحلة. وفي الوقت الذي تناقش فيه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي العقوبات المفروضة على الطاقة الروسية رداً على غزو أوكرانيا، «لا يمكن ضمان إمدادات الطاقة الأوروبية لإنتاج الحرارة والتنقل والكهرباء والصناعة بأي طريقة أخرى في الوقت الحالي»، وفقاً لبيان خطي للمستشار أوردته وكالة الصحافة الفرنسية. وكان المستشار الألماني قد أشاد بالتضامن الأوروبي مع لاجئي الحرب القادمين من أوكرانيا. وكتب السياسي الاشتراكي الديمقراطي على «تويتر»: «إنه لأمر جيد وليس من قبيل الأمور البديهية أن تقوم كل دول الاتحاد الأوروبي معاً بإيواء أطفال ونساء ورجال على نحو سريع وغير بيروقراطي»، مشيراً إلى أنه من الواضح أن أوروبا متماسكة «ونحن نقوم معاً بمساعدة هؤلاء الذين يبحثون عن ملاذ فراراً من الحرب، ونحن متماسكون». وأضاف شولتس أن أوروبا «اقترب بعضها من بعض في هذه الحرب بشكل أقوى، وظهر ذلك من خلال رد فعل الموحد على الهجوم الروسي بفرض عقوبات، وكذلك من خلال الاستعداد لإيواء لاجئين من أوكرانيا». وصرح شولتس بأنه تحدث مع فون دير لاين عن هذا، كما تطرقت المشاورات أيضاً إلى الجلسة غير الرسمية للمجلس الأوروبي المزمع عقدها يومي العاشر والحادي عشر من الشهر الجاري.

أوكرانيا: أكثر من 900 منطقة تعيش بلا كهرباء أو ماء أو تدفئة

كييف: «الشرق الأوسط أونلاين»...قال مستشار الرئيس الأوكراني ميخائيلو بودولياك، اليوم (الاثنين)، إن الهجمات التي شنتها القوات الروسية تركت أكثر من 900 تجمع سكني في أوكرانيا من دون أي إمدادات من الكهرباء والمياه والتدفئة. وقال على «تويتر»: «برابرة القرن الواحد والعشرين... روسيا أتلفت/دمرت 202 مدرسة و34 مستشفى وأكثر من 1500 مبنى سكني»، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء. وقالت وزارة الطاقة إن 646 ألف شخص في أنحاء أوكرانيا يعيشون بلا كهرباء وإن 130 ألفاً يعيشون دون إمدادات غاز. ومن المتوقع أن يجتمع وفدا أوكرانيا وروسيا في جولة ثالثة من المفاوضات في وقت لاحق اليوم (الاثنين)، وذلك بعد أسبوع ونصف الأسبوع من بداية الغزو الروسي. وتوجه الوفد الروسي المشارك في المحادثات إلى بيلاروسيا اليوم، وفقاً لوكالة الأنباء الروسية الرسمية «تاس». وقال مسؤولون أوكرانيون إن من المتوقع أن تبدأ المحادثات الساعة الرابعة مساء (14:00 بتوقيت غرينتش). ولم يتم بعد إعلان مكان عقد المحادثات. وكان الاجتماع السابق بين الوفدين قد عُقد يوم الخميس الماضي في غرب بيلاروسيا، حيث اتفقا على إنشاء ممرات إنسانية في مدينتي ماريوبول وفولنوفخا المحاصرتين، من أجل تسهيل إجلاء المدنيين. ومع ذلك، فقد انهارت تلك الخطط مطلع هذا الأسبوع.

 



السابق

أخبار وتقارير... الحرب على اوكرانيا.. ألمانيا تتعهد ببناء أقوى جيش في الاتحاد الأوروبي...خطآن استراتيجيان أوصلا إلى حرب أوكرانيا..هل بالغ الغرب في تقدير قوة روسيا العسكرية؟...بوتين طلب وساطة إسرائيل.. معركة كييف تقترب وخطة أميركية لما بعد السقوط.. الاقتصاد الروسي يستعد للتكيف مع العقوبات الدولية... السكك الحديدية الأوكرانية جاهزة لتصدير الحبوب بالقطارات..مخاطر العقوبات على روسيا... تضخّم وسوق سوداء وشح بالسيولة.. رئيس الصين يشدد على الوحدة القومية والاكتفاء الغذائي.. مسؤولون أميركيون وفنزويليون يناقشون تخفيف العقوبات على كاراكاس..

التالي

أخبار لبنان.. «الميغاسنتر» تكشف المستور: مَن يتجرّع كأس التأجيل!...مَنْ يريد الانتخابات النيابية، ومَنْ لا يريدها؟ .. حرب أوكرانيا قد تفرض تأجيلاً تقنياً للانتخابات.. بري يخترق الترشيحات «الذكورية» للثنائي الشيعي ويتعاون مع باسيل «على القطعة».. عون: الانتخابات النيابية ستجري وسيكون هناك «ميغاسنتر»..لجنة بعبدا لترسيم الحدود... «مشكل جديد».. انتخابات أيار بلا قضيّة: الأسهل لحزب الله.. 117 مرشحاً للانتخابات اللبنانية قبل أسبوع على إغلاق باب الترشح...

...Violence in Kashmir: Why a Spike in Killings Signals an Ominous New Trend...

 السبت 2 تموز 2022 - 5:47 م

...Violence in Kashmir: Why a Spike in Killings Signals an Ominous New Trend... Militants in Indi… تتمة »

عدد الزيارات: 96,427,090

عدد الزوار: 3,561,962

المتواجدون الآن: 82